أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - الغربيون وقضية الصحراء الغربية















المزيد.....

الغربيون وقضية الصحراء الغربية


سعيد الوجاني
كاتب ، محلل سياسي ، شاعر

(Oujjani Said )


الحوار المتمدن-العدد: 6401 - 2019 / 11 / 6 - 22:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بمناسبة مسيرة الشعب المغربي الذي استرد بها الصحراء التي استعمرتها اسبانية منذ سنة 1884 ، وحتى سنة 1975 ، شن الموقع الانفصالي " منبر الصحراء الغربية " ، حملة تضليلية من خلال نشر عدة ( أبحاث ) لخواص ، كل ما جاء كتاباتهم ، دليل ساطع انهم خارج القضية ، ويجهلون عنها كل شيء ، ولا يعرفون أي شيء ، اللهم الاطناب ، والصرد الخاوي المردود على أصحابه ، لافتقارهم الى الدليل ، اوالى الحجة ، وتشبتهم بالقشور ، ومرورهم حول الضفاف ، وكأنهم بفعلتهم هذه ، يعتقدون انهم جامعون مانعون عند معالجتهم للمشكل ، في حين انهم افرغ من جوف ام موسى ..
وحتى يعطوا البعض من المصداقية الغائبة لمنشوراتهم الخاوية ، نشروا مداخلة لاحد الأساتذة الاسبان بجامعة مدريد ، والذي ناصر مغربية الصحراء في السنوات الأولى للنزاع ، ولينقلب بدرجة 160 في تأييد أطروحة الانفصال ، لكن للأسف لم يقدم سندا ، ولا عرض حجة ، او كشف دليلا ، يناصر تأييده لأطروحة الانفصال ، فالشخص ( الأستاذ ) مع الاستفتاء من اجل الاستفتاء ، دون تبرير مقنع لمساندة طرح الانفصال ، وكأني امام ( أستاذ ) شرته الجزائر بأموال بترول الشعب الجزائري ، واني متيقن ، انه في غياب الاذلة ، والحجج التاريخية ، او الجغرافية ، او البشرية ، وبدون استناده على المشروعية الدولية التي يمكن لكل طرف تفسير قراراتها بما يتوافق وحقوقه ، فان موقف الأستاذ بجامعة مدريد ليس بريئا ، وخاصة وانّ ما حاول التركيز عليه لتمرير المسرحية ، هو قرار محكمة العدل الدولية في شأن النزاع ، حيث اعتبر ان قراءة المغرب لمضمون القرار ، كان معيبا ، لكن للأسف دون ان يبين أماكن العيب ..
كانت مداخلة الأستاذ برنابي لوبيث غاثيا ، عبارة عن تصريح ادلى به في المائدة المستديرة ، المخصصة للصحراء الغربية ، نظمتها مجموعة التفكير الامريكية " ويلسون سانتر " بواشنطن ..
لقد قرأت بتحليل نص المداخلة ، وحاولت ان اخرج بجديد قد يكون مفيدا ، لكن للأسف وجدت ان الأستاذ ، لم يقل شيئا ، فأحرى ان يأتي بجديد .
ان أمثال هذا الأستاذ ، وعلى شاكلته يسير كل الأساتذة الغربيين ، يبين خوائهم الفكري ، وفراغ محتواهم العلمي ، وانهم بانتمائهم الى الغرب اللاّحضاري ، واللاّاخلاقي ، فهم يملكون ولوحدهم ، ملكة التفكير ، واقتراح الحلول ، لكل مشكلات العالم الثالث المستعصية عن الحل ، في حين انهم ، ودولهم ، هم سبب كل تلك المشكلات التي يوظفونها بسلطة الوصاية ، للتحكم في مصير ومستقبل الآخرين ، بترويج الحجج الكاذبة ..
فهل القرار ، الرأي الاستشاري الذي أصدرته محكمة العدل الدولية ، التابعة للأمم المتحدة في 16 أكتوبر 1975 ، لا يعترف بمغربية الصحراء ، وان المغرب فهم منطوق القرار بخلاف ما ينص عليه الرأي الاستشاري ؟
عندما تقدم المغرب ورفع الامر الى محكمة العدل الدولية ، لتأكيد مغربية الصحراء ، فان اول ما ركز عليه في السؤال الأساسي ، هو : عندما دخلت اسبانيا الى الصحراء في سنة 1884 ، هل كانت الصحراء ارض خلاء ، ولم تكن تتبع احدى الدول بالمنطقة ؟
طبعا ، قرار محكمة العدل الدولية ، كان صائبا في جوابه ، حين اعتبر وجود بيعة مع سلاطين المغرب ، لبعض القبائل الصحراوية ، لكنه لأمر مقصود ، لم يسمي القرار القبائل التي كانت تقدم البيعة ، كما لم يسمي ، ولم يحدد المجال الجغرافي الذي كانت تلك القبائل المبايعة تتمركز فيه .
لكن ، عندما اعترف قرار محكمة العدل الدولية ، بوجود بعض القبائل المبايعة ، فان استعمال القرار لكلمة ( بعض ) ، يعني ان هناك قبائل غير مبايعة ، لكن القرار لم يذكر عددها ، ولم يسميها بالحرف ، كما لم يحدد المجال الجغرافي الذي كانت تتركز فيه ..
وبما ان الطابع المسيطر على حياة الصحراوين ، هو البحث عن الرعي ، وعن الماء ، فهنا اكيد ان بعض القبائل المبايعة عندما تنتقل الى المجال الجغرافي الذي تتمركز فيه القبائل الغير مبايعة ، فأكيد انها ستصبح بدورها غير مبايعة ، ونفس الشيء عندما تنتقل القبائل الغير مبايعة الى المجال الجغرافي الذي ترتكز فيه القبائل المبايعة ، فهي كذلك ستصير مثلها مبايعة ....
ان الاعتراف بوجود نوع من البيعة لبعض القبائل ، لسلاطين المغرب ، وهو ما يعتبر اعترافا صريحا بمغربية الصحراء ، والسند القانوني هنا ، ان هذا النوع من العلاقات القانونية والتشريعية ، أي البيعة ، لا يثم الاّ في الدول الثيوقراطية ، والاثوقراطية ، أي الدينية ، ولا يثم في الدول المدنية .
وبما ان في الدولة ( الإسلامية ) ، فان الحاكم يمارس السلطتين الدينية والدنيوية ، فان الاعتراف بوجود بيعة ينظمها عقد البيعة الغير مكتوب ، هو اعتراف بممارسة السيادة المغربية على الصحراء ، أي اعتراف بالمغرب كإمارة ، وهي نوع من الدولة التي تتبع اليها الصحراء ، لان هنا ، لا يمكن ان نجرد الدولة الدينية من احدى اختصاصاتها التي بغيرها لا تكون دولة دينية ، أي لا يمكن تجريد نظام الحكم بالمغرب من ممارسة الوصاية الدينية ، والاحتفاظ له فقط بالسلطة الدنيوية ..
لذا ومن خلال هذا التحليل الاصوب ، فاعتراف قرار محكمة العدل الولية بوجود علاقة بيعة ، هو اعتراف بكل المجال الترابي للدولة ، ومن ضمنه الصحراء ..
لكن عندما يجهل ، وعن قصد ، قضاء محكمة العدل الدولية هذا الحقيقية التي يتميز بها النظام السياسي المغربي ، كنظام بتريمونيالي ، كمبرادوري ، أوليغارشي ، بطريركي ، ثيوقراطي ، أثوقراطي ، فهنا يمكن ان نتفّهم ارتباكه حين نص على الاستفتاء ، وفي نفس الوقت اعترف بعقد البيعة .
فكيف يمكن فهم قرار 16 أكتوبر 1975 للمحكمة ، باعتماد حلين متباعدين ، ومتناقضين ، ودلالاتهما مختلفة ؟ التنصيص على مغربية الصحراء ، وفي نفس الوقت التنصيص على الاستفتاء ؟
قد نفهم من هذا التناقض في قرار المحكمة ، رغم ان حق الاسبقية ، والافضلية ، يكون للشطر الأول من تنصيص الحكم ، أي هنا البيعة ، في حن يتم استبعاد الشطر الثاني المختلف حوله الذي هو الاستفتاء ، انْ يكون صدور القرار بذاك الشكل المناقض ، ربما دعوة مبطنة من قبل قضاة المحكمة للتقسيم ، وهو ما تم حصوله بمقتضى اتفاقية مدريد الثلاثية ، كما يمكن فهم هذه الدعوة ، من خلال دعوة عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجزائر ، جميس بكير بتقسيم الصحراء ، أي رغبة الجزائر في ملامسة مياه المحيط الأطلسي ..
هذه هي الحقيقية التي يجهلها الغربيون ، ولهذا السبب تجدونهم يتيهون في تفسير أشياء بنقيضها ، او بغير منطوقها ، او اعتماد تفسير وفهم يغالط الواقع ، حتى ولو كان الأستاذ يعرف الحقيقية ، او يجهلها بالمرة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,537,606
- الى الرأي العام الدولي -- A lopinion public Internationale . ...
- التخلي عن السلاح : منظمة ( التحرير ) الفلسطينية ، وجبهة البو ...
- تمخض الجبل فولد القرار 2494 -- Analyse de la résolution 2494 ...
- لبنان الى اين ؟
- تحليل مشروعية الملك في الحكم
- فشل وقفة باريس ، وفشل وقفات المغرب --
- تفاديا لكل ما من شأنه
- هل النظام المغربي ( مخلوع ) خائف من دعوة النزول الى الشارع ف ...
- فلادمير بوتين ( يُمقْلبْ ) -- مقلب -- البوليساريو .. Poutine ...
- على هامش دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري من اجل م ...
- دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري
- عمار سعداني يعترف بمغربية الصحراء
- كتالونية انفصال ام استقلال ؟
- الاستاذ محمد الساسي يحمل النظام ، والاحزاب مسؤولية الازمة ال ...
- تحليل خطاب الملك بالبرلمان
- النظام السياسي الإيراني
- العربان -- Les Arabes
- الدكتاتور . المستبد . الطاغية
- تجار اللحم البشري
- فرنسا صديق حميم للمغرب


المزيد.....




- رئيس المجلس السيادي في السودان يشيد بدعم الإمارات للشعب والث ...
- نتنياهو عن قرار مندلبليت: انقلاب سلطوي
- تنكر بزي قبطان طائرة للحصول على معاملة مميزة..فأين انتهى به ...
- أنيقة ومميزة.. كيا تكشف عن أحدث سياراتها رباعية الدفع
- شاهد: احتفالات في المكسيك بذكرى الثورة على الديكتاتورية
- اعتراف -صادم- لغريزمان
- التايمز: دبلوماسيون في سفارة قطر في لندن يمارسون ضغوطا على م ...
- البرهان: لا قوات سودانية في ليبيا ووجودنا في اليمن -للحماية ...
- مشروع قانون بالكونغرس لدعم الحل السياسي في ليبيا ومواجهة نفو ...
- بومبيو يطالب المحتجين في إيران بتوثيق -قمعهم- وروسيا تستغرب ...


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - الغربيون وقضية الصحراء الغربية