أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - يوم في البيضاء














المزيد.....

يوم في البيضاء


محمد طالبي
(Mohamed Talbi )


الحوار المتمدن-العدد: 6401 - 2019 / 11 / 6 - 13:40
المحور: الادب والفن
    


رن هاتفه صباحا، الساعة تقارب التاسعة
- الو صباح الخير
- صباحك ورد وياسمين
- وي عائشة "سافا لاباس عليك؟" هانية ؟
- هانية الحمد لله
- بغيتك تجي عندي للدار محتاجاك في موضوع.
- اوك، ناخد دوش و نجيك.
أخد دوشا كعادته كل صباح، ركب سيارته ، ادار المحرك .صوت المذياع مرتفع اغنية لمجموعة لمشاهب المغربية "رسامي" صوت المرحوم "محمد باطما" يصدح عاليا :"علاش تعاديني تهجرني و تخلي لي رسامي..."
هو عاشق للفن الكناوي . عاشق لناس الغيوان ، لمشاهب، و جيل جلالة ايضا.بعد عشرة دقائق و صل الى الحي المحمدي .هاتفها، أخبرته انها لا تستطيع الخروج وعليه الدخول الى شقتها .صعد الدرج،باب شقتها مفتوح طرق الباب
-شكون ؟ صوت عائشة يسأل عن الطارق.
- صباح الخير.
اه "علي" ادخل.مرحبا بك
دخل الى الشقة.كانت في انتظاره، لم تكن مريضة ولم تكن تشكو من تعب . رفضت النزول و الخروج عنده. كانت مصرة اذن على ان تدخله الى بيتها. نظر اليها وبقي صامتا متجمدا. . عائشة مستلقية على سريرها تضع قدما على قدم ..شعر اشقر طويل منسدل على كتفيها كأنها الحرير،عنق أبيض جميل.صدر ابيض موشح بالبرونز الشمسي توأمي حجل منتصبان عليه. الساقان مسكوبان في قالب فني. كأنها تحفة من ابداع نحات دارس للفن الشرقي .فستان احمر من حرير يكسو التخفة الفنية .. توقف الزمن في عقله للحظات. بدى كالابله بنظرات
كلها دهول و حيرة وشك . في مخيلته بدأ كتابة سيناريوهات لافلام الاغراء، يعجز امهر محترفي الكتابة عن تخيل جزء يسير منها..."عائشة" اضرمت النار في هشيم الشهوة الراقدة تحت رماد الاخلاق، شيئ ما استيقظ ودب فجأة في جسمه ...
رن هاتفه على نغمة المنبه، اطفأه وعاد لنومه .بعد أن سب الملة والدين والناس اجمعين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,602,276,619
- الفراق
- خبز وسكر
- الداخلة حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي يحتج على المسؤولين
- دكريات الثانوية
- امطاون ماخ
- طعم الكراهية
- هي
- حب دفين
- الغريب
- الفقير
- قطار الزمن
- قطار الزمن
- هدية لابني
- حبيبتي
- لماذا
- أمشي
- حب معجون بالدمع
- الرفيقات
- ارض
- مسقط رأسي


المزيد.....




- رئيس السنغال يتسلم بطنجة الجائزة الكبرى ميدايز 2019
- الطيب البكوش: قمة ستجمع رؤساء دول المغرب العربي قريبا
- فنان تركي يمزج بين الأيقونات الفنية التاريخية والعالم الحديث ...
- افتتاح منتدى بطرسبورغ الثقافي الدولي الثامن ملتقى الفن والثق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- -المصرية اللبنانية- تطرح طبعة ثالثة من -بيت القبطية-
- مجلس الشعب السوري يقر مشروع قانون خاص بنقابة الفنانين
- صيحة الأزياء المحتشمة: -أشعر بالثقة والراحة-
- بائعو الكتب القديمة بباريس.. سفراء فرنسا للثقافة والتاريخ وا ...
-  150 عاما على إنشاء دار الأوبرا الخديوية


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - يوم في البيضاء