أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - يا ايّها الطير الذي يدور














المزيد.....

يا ايّها الطير الذي يدور


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6392 - 2019 / 10 / 27 - 09:16
المحور: الادب والفن
    



1
كل البراري
لا تعوّق جنحك المكسور
لضفة العبور
لصوبك القاريّ
للشرق أم للغرب
أم لشمال الأرض والجنوب
في ساحة للعرض
داخل هذا المسرح الكبير حيث البشر المنذور
يرسم في أحلامه السطور
لعالم مطلق في بحبوحة سخيّة
يسحق فيه البشر المنكود
منذ زمان الكبت
والغلّ والمصادرة
ونسج ما يدعّم الطغيان للمغامرة
ككل منهجيّة
لذبح هذي الأمّة الشقيّة
والذبح من أوداج بغداد على مذابح الحرّيّة
تحت غطاء الزمن المعوّق
يصول فيه أخرق فأخرق
ونارهم تكاد أن تلهم هذي الأرض
في كلّما تضمّه القبور ام في العرض
تحت جناح ذلك الطاووس
والزمن الميؤوس
في ظلّ نقض النقض
2
لتستدرّ الماء من ترابنا المنابع
عند بناء أجمل المصانع
وعندما ترسّخ الاقدام ّللمقالع
ودعوة الانسان للمناجع
يشرق في الدائرة البهيّة
انساننا المجنّح
في عمق هذا العالم الاسطوري
3
يكدح يدما يقطع الدروب في حميّة
لكي يقيم جنّة بهيّة
وعالماً لشمسنا السنيّة
بين الظلاميّن
لكي يشيد قلعة الحرّيّة
بكلّ ما يملك من عنف ومن إصرار
ليسحب البساط
من تحت أقدام المصمّمين
حرق عراق المجد
4
مثلما كان يحشر أجدادنا
لقصّ الجناح القوادم حتّى الزغب
تحت ايوان كسرى
يتساوى الجميع
شيخنا والرضيع
ويكسر في بيتنا
إناء الفرح
تحت ألوان قوس قزح





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,565,304
- بين كبح القلم وارخاء الزمام
- جَمْر وبَرَد
- بين التيهوتلمّس الحقيقة
- الميت الحي المرحوم ابراهيم الخيّاط
- قابيل النبتة الخبيثة
- لنكن على بيّنة
- الازميل والجسد الطيني
- هاملت والشبح
- بين بغداد وجديدة الشط
- تاه بها الهوى
- اتّقاد النار
- هواجس الرحيل
- وريث الأرض والأشجان
- نجدّد وجه الحياة
- سدرة اللغة
- الشعراء نثروا البذار
- انطواء الرواية
- بين خطوط الدم وخضرة الأوراق
- كان العراق النجم
- النسر والناس مثل النمل


المزيد.....




- الرباط تحتضن المنتدى الإفريقي الأول لإدارات السجون وإعادة ال ...
- شاهد بالصور.. بيضة تدخل فنانا تركيا موسوعة غينيس
- فنان يدخل موسوعة غينيس بواسطة بيضة... صور
- بالصور.. الفتيت ووزير الصحة والجنرال حرمو يتفقدون مستشفى مكن ...
- بن شماش يدعو إلى إصلاح القطاع  البنكي لتعزيز مساهمته في الدي ...
- جطو يحيل ثمانية ملفات فساد على النيابة العامة
- نقابة الفنانين تصدر بيانا بشأن الاحداث التي يمر بها العراق و ...
- روسيا تحتفل بالذكرى الـ 160 لميلاد أنطون تشيخوف
- انطلاق مهرجان الشارقة للشعر النبطي
- مصر.. حكم قضائي بحبس الفنان عمرو واكد


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - يا ايّها الطير الذي يدور