أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحريري - للتاريخ: حول المؤتمر الوطني و-العملية السياسية-














المزيد.....

للتاريخ: حول المؤتمر الوطني و-العملية السياسية-


ابراهيم الحريري

الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 21:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دعا رئيس الجمهورية، السيد برهم صالج، الى عقد "مؤتمروطني" للبحث في الأزمة الراهنة، و سبل الخروج منها، في وقت يكاد ينعقد فيه الرأي على ان ما يسمى بـ " العملية السياسية" بكل ما تعنيه، قد ماتت وأنه آن الآوان لدفنها، والبحث في سبل التوصل الى تعديل، او اصلاح النظام السياسي، برمته.
قبل عشر سنوات، اذا لم تخني الذاكرة، حدثت ازمة سياسية مشابهة، وإن لم تكن بنفس الحدة،
وقتها كنت في هاملتون/ كندا،، اتابع موضوعا شخصيا انتهى، هو الأخر، بعد بضع سنوات، والشيء بالشيء يذكر، الى ازمة، لأن "عمليتي" كانت، هي الأخرى، من زمان، "لا كَفه طين، وخربانه" من الأساس!
ما لنا ولهذا، كنت اتابع، محموما، وهذا يحدث في احسن العوائل! ازمة البلد.
طرأت على بالي فكرة عقد مؤتمر وطني.
بدأت، انا العبد الفقير لله تعالى، اجري الإتصالات اللازمة لإنضاج وتحقيق المقترح.
كتبتُ الى الرفيق حسان عاكف (اي! من ذاك الوكت! وسأكتب، يوما، كيف نشأت بيني وبين ابو يسار، هذه العلاقة " البريئة "!). ورد، فيما كتبتُ، ان المؤتمر العتييد ينبغي ان يبحث مصير العملية السياسية الميتة. وعقبت، من باب السخرية، كلمة " وحدوه!" طارحا عليه المقترح. (كان، كما كتب لي فيما بعد، يعرض، من باب الأصول! كل ما اكتبه على المكتب السياسي) للحزب الشيوعي العراقي.
يبدو ان المقترح نوقش هناك، ويبدو ان المقترح عرض على الرفيق ابو داود. كان وقتها خارج العراق، (ما اكَول وين حتى ما ينحسب عليه "كشف"!). وأتذكر ان الرفيق ابو داود استحسن الفكرة ونشر بإسمه تصريحا بهذا الصدد، في الصفجة الأولى من صحيفة الحزب "طريق الشعب ". (ارجو ان يصحّح لي، اي احد، اذا كنت مخطئا).
لم اكتف بهذا، واصلت اتصالاتي. كتبتُ الى صديقي الفقيد الراحل، جلال الماشطة، وكان مستشارا لرئيس الجمهورية وقتها، ان يعرض على المرحوم الطالباني المقترح ويتبناه، ثم يدعو للمؤتمر.
أجابني جلال كتابة ان الطالباني متردّد، متذرعا ان المؤتمر العتيد، هذا اذا عُقد، "ما راح يطلع منه شي" هكذا بالحرف.
الححّت، كعادتي، طالبا من جلال، ان يلح هو الآخر، مستخدما مهاراته المشهود له بها، في "التقنيع"!
خلال ذلك كنت اوالي اتصالاتي, اتصلت بالمرحوم فلك الدين كاكائي، القريب من الرئيس مسعود بارزاني، راجيا ان يعرض على البارزاني المقترح، لعله يتبناه. فرد انه اعتزل.
حاولت الإتصال بالسيد محمود عثمان، فلم افلح...
يبدو ان جلال افلح بجهوده و"قنع" الرئيس، وهو سهل " الإقتناع "، فوافق ان "يتبنى" المؤتمر.
لكن يبدو ان الطبقة السياسية افلحت في تجاوز ازمتها، لا ادري كيف، لكن، اكيد، كالعادة، عبر اعادة توزيع المغانم بالمحاصّصة!
حتى اعترف الجميع، الآن، بموت "العملية السياسية"، بعد ان" عطّت" رائحتها الكريهة، وسممت الحياة السياسية، وحياة الناس، بالكامل....
... الآن، بعد عشر سنوات من الموت السريري " للعملية " المرحومة، "الشريفة" يدعوالسيد برهم صالح الى عقد مؤتمر وطني...
.بعد وكت...!
نرجو ان لا نتمنى له ، هو الآخر"حسن الختام " ونقرأ عليه " الفاتحة "! صارخين:
وحّدوه!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,004,461
- يارا...و الذئب!
- مدنيون...- قرش قلب-
- عناق مع الماضي
- الخضرة تليق بك 3
- الخضرة تليق بك -1
- الخضرة تليق بك -2
- مركز فالح عبد الجبار للدراسات الستراتيجية
- فالح عبد الجبار 2018-1977
- الهروب 3
- الهروب 1
- الهروب 2
- سعدون...كسرت ظهر!
- الأزمة الأخيرة -2
- الأزمة الأخيرة - الأسباب، المضاعفات، النتائج
- مؤتمر الأمل...مؤتمر العمل
- الى الشبيبة الشيوعية
- هوامش على الذكرى59 لثورة تموز-5
- هوامش على الذكرى 59 لثورة تموز -4
- هوامش على الذكرى 59 لثورة تموز - 3
- هوامش على الذكرى 59 لثورة تموز-2


المزيد.....




- خمور منذ 100 عام بحطام سفينة من الحرب العالمية الأولى
- من هي جيانين آنيز التي نصّبت نفسها رئيسة مؤقتة في بوليفيا؟
- القوات الأمريكية تعيد انتشارها شمال شرقي سوريا
- بينيت يخاطب أعداء إسرائيل في أول تصريح له وزيرا للدفاع
- تسجيل موجات جاذبية غريبة واردة من مصادر كونية مجهولة
- شاهد: انفصاليون كتالونيون يغلقون طريقاً سريعاً بين إسبانيا و ...
- شاهد: طلاب مصريون ينجحون في تطوير بدلة لرفع الأجسام الثقيلة ...
- وزارة الداخلية الأفغانية: مقتل 7 على الأقل في كابول في انفجا ...
- شاهد: انفصاليون كتالونيون يغلقون طريقاً سريعاً بين إسبانيا و ...
- شاهد: طلاب مصريون ينجحون في تطوير بدلة لرفع الأجسام الثقيلة ...


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحريري - للتاريخ: حول المؤتمر الوطني و-العملية السياسية-