أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - اليمن .. جبهات حرب اخوانية سرية و ايرانية علنية في مواجهة التحالف














المزيد.....

اليمن .. جبهات حرب اخوانية سرية و ايرانية علنية في مواجهة التحالف


مروان هائل عبدالمولى

الحوار المتمدن-العدد: 6355 - 2019 / 9 / 19 - 10:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



قبل إزاحة محمد مرسي من سدة الحكم في مصر والبدء في التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين من منظور الجماعة الارهابية الخطرة ، ظهرت إلى السطح حينها معلومات تقول أن بعض من قادة الجيش المصري كانوا يتشاورون مع الرياض قبل تلك الإزاحة بعدة أشهر ، أما بعدها فقد كان الملك السعودي الراحل عبد الله واحدًا من أوائل القادة الأجانب الذين اعترفوا بالنظام الجديد في القاهرة ، وقدم له المساعدة في 5 مليارات دولار ، كل ذلك كان يشير بشكل واضح إلى أن المملكة كانت تحسب حساب وبشدة تأثير الطفرة الاخوانيه في تلك الفترة وخطورة و صول جماعة الإخوان المسلمين إلى السلطة وزعزعة طفرتهم لاستقرار الوضع الداخلي للبلدان العربية .

كانت المملكة العربية السعودية وقطر تاريخياً دولتين جارتين تربطهم علاقات تاريخية ومجلس تعاون خليجي وهما حليفين استراتيجيين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط ، وبينهم تنافس شديد في المنطقة حول النفوذ والتأثير كان اخذ في التوسع ، و بسبب تواصل الدعم القطري القوي للإخوان المسلمين وحسابات إقليمية أخرى توسعت الخلافات بين الرياض والدوحة وصلت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية فيما بينهما وكان اليمن من ضمن تلك الدول التي قطعت علاقاتها مع قطر، كما استدعت المملكة العربية السعودية سفيرها من الدوحة ضمن مجموعة دول سحبت سفرائها مثل البحرين ومصر والإمارات وجزر المالديف والحكومة المؤقتة في ليبيا ، حينها قالت السلطات السعودية والإماراتية في بيان أن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة جاء تضامنا مع البحرين ، التي اتهمت قطر بالتدخل في السياسة الداخلية للمملكة ومحاولة الإطاحة بالسلطة الشرعية في البحرين ودعمها للارهاب .


السعودية في كثير من التصريحات الرسمية تتهم قطر بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن ، ولكن تظل في سطور هذا التصريحات السعودية هناك اتهامات حقيقة اخرى لقطر بدعم قوي للإخوان المسلمين في اليمن ، الجماعة التي تدرجها السعودية ضمن قوائم الإرهاب وتحاربها في كل بقاع العالم ماعدا اليمن مع أن نفوذ هذه الجماعة يتقوى كل يوم في اليمن ، بسبب سيطرتها على اغلب مفاصل القرار في حكومة الشرعية اليمنية و تسعى إلى إدارة اليمن بعد التخلص من الحوثي ، وقد كشرت هذه الجماعة عن أنيابها في الاجتياح الأخير لشبوه الغنية بالبترول والغاز ومحاولة إسقاط العاصمة الجنوبية عدن تاركة خلفها الجبهات الحقيقية المشتعلة ضد الحوثيين للتحالف والمقاومة الجنوبية ، وكذلك اتضح مؤخرا أن الجماعة تملك خط تواصل سري مع الحوثيين وهو الأمر الذي أدى إلى صمت السعودية عن قصف الإمارات للقوات التي كانت تزحف إلى عدن بغطاء الشرعية وهي في الأساس قوات غالبيتها من ألوية جماعة الإخوان المسلمين القادمة من مأرب والبيضاء و وادي حضرموت ، والذي من المعتقد أن تركها تخرج إلى مناطق مكشوفة يأتي في سياق خطه سرية للتعامل العسكري معها اما بطائرات معروفة لدول ستساند القوات الجنوبية اثناء تحرير بقية اراضي الجنوب وربما كذلك طائرات مجهولة الهوية على طريقة قصف قوات ومخازن الحشد في العراق ، كون قوات جماعة الاخوان أضحت بالنسبة للسعودية والإمارات تشكل تهديد حقيقي لدولهم ولقواتهم في اليمن ومن منظورهم الاستراتيجي كذلك تظل هذه القوات بمثابة الذراع العسكري للدوحة في اليمن وهو ما لن تسمح في تقويته أو تتساهل معه لا الرياض ولا أبو ظبي او القاهرة طال الزمان أو قصر .


اليوم الجمهورية اليمنية اصبحت ساحة قتال اخوانية سرية و ايرانية علنية ضد التحالف بقيادة السعودية والامارات وقصف منشاة ارامكو أيا كان مصدره هو قصف ليس على شركة سعودية فقط ، وانما منشأة لشركة دول عظمى وهذا واضح من خلال بيانات الادانه العالمية التي ضمت حتى صوت الامم المتحدة ، وهذا القصف على ارامكو سوف ينعكس وبقوة على الأوضاع في اليمن وبالذات على رؤوس الحوثيين و جماعة الإخوان المسلمين ، وقوات الجماعة بالذات ستخضع لعملية إعادة تموضع إجبارية بالجنود وعتادهم الخفيف والثقيل باتجاه الجبهات الحوثية ، التي أضحت جبهات إيرانية بامتياز سببت الكثير من الفوضى والوجع للداخل السعودي ولاقتصاد البلاد ، وهذه الجبهات ستشهد في القريب اعنف الاشتباكات والقصف ، وان رفضت جماعة الاخوان الطلب السعودي بالتوجه نحو مواجهة الحوثي بحق وحقيق ، فأنها ستواجه مصير الضعف العام والشلل على كافة الاصعدة حتى تتفكك ، لان ترتيب البيت الشمالي القادم مقرر له ان يكون بعيد عن الاحتكار من قبل جماعة او قبيلة او حزب .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,281,153
- عامل القوة في العلاقات الدولية
- الوجه الأخر للبيان السعودي
- السيناريو القادم لاستعادة الدولة الجنوبية
- الزواج الجماعي حل أم مشكله ؟
- شهادة الدكتوراه في اليمن يحملها الفاشل والفاسد والمجتهد
- ميناء عدن : هل هناك ضوء في نهاية النفق ؟
- ترامب سوف يصنف الجماعة إرهابية وأوروبا ستلحقه
- أن تكوني امرأة في اليمن
- مشاورات السويد ( اليمنية ) لا تعزز الانتماء لوطن الوحدة والح ...
- تدفق الأسلحة الزائدة والمال الوفير أصاب الدبلوماسية اليمنية ...
- اليمن.. صراع الجغرافيا والسياسة على الطريقة الروسية
- معركة التحالف الحقيقية في أروقة الأمم المتحدة وليس اليمن
- كاميرات ألمراقبه... إستراتجية أمنية لابد منها في عدن
- النافذون الجدد السلطة والربح بأي ثمن
- إستقرار المنطقة من باب الجنوب وليس اليمن
- خفايا نبش قبر القبيلة في عدن
- حرب الموانئ العالمية ....الحديدة سلم واستلم
- دحباشي
- مطار عدن الدولي ينتصر بصمت
- المقاومة الجنوبية تركع إيران في اليمن


المزيد.....




- وزارة الدفاع الأمريكية نقلت حوالي 1600 من قوات الجيش إلى منط ...
- انتخابات تمهيدية بالبريد في ثماني ولايات أميركية.. و-ارتباك- ...
- تركيا تنشر خريطة -لحقولها الجديدة- شرق المتوسط
- الكاظمي: قررنا خفض مرتبات الرئاسات والدرجات الخاصة والوظائف ...
- كريستوبال..عاصفة استوائية -مبكرة- تهدد السواحل الأميركية
- بعد تأخير لعامين.. تعيين أميرة أورون سفيرة لإسرائيل في مصر
- -أريد أمي-.. صدامات بين محتجين وقوات الأمن في بابل والسليمان ...
- استطلاع: معظم الأمريكيين يتعاطفون مع الاحتجاجات ويرفضون رد ف ...
- ترامب: واشنطن كانت المكان الأكثر أمانا في العالم الليلة الما ...
- فرنسا.. تغيير مرتقب للحكومة وترجيح بتعيين لودريان رئيسا للوز ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - اليمن .. جبهات حرب اخوانية سرية و ايرانية علنية في مواجهة التحالف