أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - تأريخ من نور














المزيد.....

تأريخ من نور


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6345 - 2019 / 9 / 8 - 16:29
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


في الظلام الدامس للنظام الديکتاتوري الملکي الذي کان يستعبد الشعب الايراني ويقمعه ويذيقه کل أنواع القهر والظلام، إنبعث من طهران نور أباد الظلام المخيم على سائر أرجاء إيران وأجبره على التقهقر نحو معقله الاساسي وهو ماأثار رعب النظام الملکي وجعله يشعر بالهلع من جراء ذلك، ومن يومها أصبحت منظمة مجاهدي خلق کابوسا لهذا النظام وجعله يوظف کل جهوده وطاقاته من أجل القضاء عليها، وحينئذ، تفائل الشعب الايراني أکثر من أي وقت مضى بحتمية إنتصاره على هذا النظام.
عندما قام النظام الملکي بإعدام الکوکبة القيادية من المنظمة وأعلن ذلك لکي يثبط من عزم الشعب ومن تفاٶله وثقته بالانتصار، ولکن معاودة المنظمة لنشاطها ومواصلتها لمقارعة النظام وتوجيه الضربات القاصمة له، أثبتت بأن کل عضو في مجاهدي خلق هو قائد في حد ذاته وإن شعورهم بالمسٶولية تجاه شعبهم ووطنهم هو في مستوى بحيث يجعل منهم في مستوى ظن شعبهم بهم، ومن هنا کان واضحا بأن هذا النظام لايمکن له أن يستمر مع وجود هکذا منظمة ثورية إنسانية مناضلة من أجل شعبها فکانت الثورة الايرانية التي أطاحت به ورمته في مزبلة التأريخ.
وبطبيعة الحال فإن التيار الديني المتطرف الذي أعقب النظام الملکي، والذي قام بمصادرة وسرقة الثورة وأعلن نظام الفاشية الدينية الذي أعاد مجددا الظلام على سائر أرجاء إيران، فإن مجاهدي خلق وجدت من صميم واجبها أن تتصدى لديکتاتورية المعممين الدجالين وتقف بوجههم وبذلك فقد بدأت المنظمة عهدها الثاني من الصراع والمواجهة ضد الديکتاتورية الدينية حيث قدمت في جولة واحدة من جولات هذا الصراع أکثر من 30 ألف شهيد في صيف عام 1988، لتٶکد بذلك للشعب الايراني ولکل أحرار العالم عزمها على إلحاق هذه الديکتاتورية البغيضة بسلفها.
مجاهدي خلق التي فتحت صفحة جديدة من التأريخ الايراني المعاصر وأعلنت من خلال مبادئها وأفکارها الانسانية الحضارية التقدمية بأنها إضافة نوعية للفکر الثوري الانساني الايراني ولاسيما من حيث إنتصارها للمرأة والانسان وللمحرومين والمضطهدين، ولاريب من إن الذکرى ال55 لتأسيس هذه المنظمة قد جاءت في وقت صار العالم کله ينحني إجلالا وتکريما لها ولاسيما بعد أن أثبتت وفائها الکبير للشعب الايراني وتبنيها لقضية إسقاط النظام وتخليص إيران والمنطقة والعالم منه، وإن مايواجهه نظام الفاشية الدينية ماکان ممکنا أبدا لولا النضال وکل تلك التضحيات الجسام التي قدمتها وتقدمها المنظمة من أجل غد مشرق وجديد للشعب الايراني.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,444,502
- نظام الملالي من مفترس الى فريسة!
- العمامة ستلحق التاج
- هذا هو إعتدال نظام الملالي
- إختلافات الملالي الحادة تأکيد لقرب سقوطهم
- معا من أجل إسقاط نظام التطرف والارهاب وليس إحيائه
- نظام الملالي بإنتظار يوم المسائلة والحساب العسير
- لاأمان لنظام الملالي حتى إسقاطهم
- الملالي يعرفون کم يکرههم الشعب الايراني
- ذعر وهلع بين الملالي الدجالين
- البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي
- المقاومة الايرانية..البديل والخيار الافضل لإيران الغد
- وزارة الارهاب والجريمة تتخوف من فوران الاحتجاجات
- نظام الملالي من دون ورقة التوت
- حديث صانعي الاحداث والتأريخ
- يأکلونهم أحياء!!
- نظام الملالي في مواجهة أم الازمات
- جيفة نظام الملالي تزکم الانوف
- حذار فالضبع لايصبح أليفا
- أکبر مشکلة تواجه السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم
- ماذا ينتظرون من أمعة الملالي المهرج ظريف؟!


المزيد.....




- Veste Blanche // قبل الحرب القادمة ...
- حسن أحراث// الكنفدرالية تطوي صفحة -المقاطعة-!!
- أحمد بيان// لهم نعيم القروض ولنا جحيمها!!
- -الشيوعي- يساند إضراب الأساتذة المستعان بهم لتعليم الطلاب ال ...
- افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم ...
- إضراب التنسيقية الوطنية للأساتذة/آت المفروض عليهم/هن التعاقد ...
- المنبر التقدمي في البحرين يدين العدوان التركي على الأراضي ال ...
- 3 مسيرات لـ -الشيوعي- في بيروت تحت شعار -لا إنقاذ من دون تغ ...
- رحيل الرفيق المناضل والأستاذ السابق في الجامعة اللبنانية الد ...
- مذكرة قبض بحق مسؤول عراقي لاعتدائه على متظاهرين


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - تأريخ من نور