أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - ألاعيب طوكيو -- Les magouilles de Tokyo














المزيد.....

ألاعيب طوكيو -- Les magouilles de Tokyo


سعيد الوجاني
(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 6332 - 2019 / 8 / 26 - 17:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك انباء متضاربة حول اجتماع طوكيو مع الاتحاد الافريقي للتنمية بإفريقيا .
مختلف وسائل الاعلام المغربية ، تجمع على ان اليابان ، تؤكد عدم اعترافها بالبوليساريو ، وانها لم توجه الدعوة اليها لحضور المؤتمر المذكور .
البوليساريو تنتشي بحضورها المؤتمر ، بالحضور الشخصي للسيد إبراهيم غالي .
طوكيو بتصرفها الساخر في حق النظام المغربي ، تؤكد رفضها حضور البوليساريو كجبهة لأنها لا تعترف بها ، لكنها تؤكد على حضورها كجمهورية من مكونات الاتحاد الافريقي .
فمن الخطر والأخطر . هل حضور الجبهة للمؤتمر ، ام حضور الجمهورية الصحراوية ؟
نعم طوكيو لا تعترف بجبهة البوليساريو ، لكنها تعترف بالجمهورية الصحراوية ، ولو لم تكن تعترف بها ، هل كان لها ان تسمح لها بالحضور لمؤتمر تحضره الدول ، وليس المنظمات والجبهات .
ما حصل هو ضحك على وجه النظام المغربي الذي طبل لعدم حضور الجبهة ، لكنه صمت لحضور الجمهورية .
والاّ ، كيف يفسر النظام المغربي ، بدأ اشغال المؤتمر بحضور كبار موظفي الدول ، وليس بحضور قياديي الجبهة ، وهنا كيف يبرر او يفسر حضور سفير الجمهورية الصحراوية بدأ اشغال المؤتمر .
وكيف يفهم او يبرر حضور السيد إبراهيم غالي المؤتمر ، كرئيس للجمهورية عضو بالاتحاد الافريقي ؟
ان نفس السؤال يطرح عند حضور البوليساريو كجمهورية ، وليس كمنظمة ، لقاء الاتحاد الأوربي الافريقي .
فهل يمكن حجب اشعة الشمس بالغربال ؟
والخطورة ان يستمر النظام في التعتيم ، واخفاء الحقيقية الساطعة ، عوض ان ينكب على دراسة المثبطات ، وتحليل أسباب التقلب الموقفي في الساحة الدولية ..
ان حضور إبراهيم غالي شخصيا لمؤتمر ( التيكاد ) هو حضور فعلي للجمهورية الصحراوية ، وهو بذلك اعتراف ياباني بالجمهورية ، ومن ثم تبقى دريعة عدم الاعتراف الياباني بالجبهة مسألة منطقية ، لان الدول من خلال لقاء الاتحادات ، تتعامل مع دول معترف بها ، ولا تتعامل مع منظمات ، او جبهات مارست الكفاح المسلح ، ولا تزال تهدد به حتى الآن .
السياسة اليابانية سياسة براغماتيكية ، تحاول ما امكن الحفاظ على مصالح اليابان ، من خلال الازدواجية في التعامل .. هنا فان اليابان حين تؤكد انها لا تعترف بالجبهة ، وانها لم تستدعيها ، فهي منطقية مع نفسها ، لكن حين تفسر حضور البوليساريو كجمهورية فهي مرة ثانية تكون منطقية مع نفسها ، لأنها إنْ كانت لا تعترف بالجبهة ، فالأخطر انها تعترف بالجمهورية .
وإذا كان هذا التعامل قد اثلج صدر الجزائر عراب البوليساريو ، فالبلادة ان يستمر النظام المغربي في التعتيم على ما حصل ، وفي تحريف الحقيقة ، وفي تحويل الهزيمة الى نصر . فهل النعامة حين تخفي رأسها في الرمل ، تكون قد اخفت كل جسدها من عيون المتابعين والمتربصين بها ؟
فعندما سيجتمع رؤساء دول الاتحاد الافريقي مع اليابان ، سيكون إبراهيم غالي كرئيس للجمهورية ، وليس كأمين للجبهة ، يجلس على كرسي في نفس الصف مع ممثل النظام المغربي ...
فالى متى تستمر هذه المسخرة وهذه المسرحية البئيسة ، التي لا تعني غير شيء واحد ، هو الفشل في الدفاع عن قضية اصبح الاخطار الدولية تهددها من جانب ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,562,413
- دعوى التخلي عن الجنسية المغربية ، وخلع عقد البيعة من العنق
- تحليل بسيط لخطاب الملك -- ne petite analyse du discours du R ...
- الدكتاتور -- Le dictateur
- القرصنة -- La piraterie
- جيل السبعينات
- الاعتقال السياسي
- الشعب المُفترى عليه
- إبراهيم غالي يهدد بالحرب ويعتبرها محطة اجبارية
- لا ثورة بدون ازمة ثورية
- مقتل قايد تابع لوزارة الداخلية
- الشعب المغربي -- le peuple Marocain
- حيّا على الثورة ، وحيّا على الثوار
- Est ce la ( gauche) va gouverner هل سيحكم ( اليسار ) ؟
- قرار تاريخي لملك المغرب ( منع رجال الدين من السياسة )
- حزب من اجل الجمهورية المغربية
- العلمانية والديمقراطية ( 3 ) La laïcité et la démocratie
- La laïcité : العلمانية ( 2 )
- العلمانية – اللاّئيكية ( 1 ) La laïcité
- جبهة البوليساريو في مفترق الطرق
- أية نكسة اصابت الجمهورية الصحراوية ؟


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي يوافق مبدئيا على تأجيل البريكست بدون تحديد ...
- قطر... تدشين مشروع هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط
- متحدث بارع ولد في بلد أوروبي... من هو فيصل بن فرحان وزير الخ ...
- ماذا قال الجبير بعد إقالة إبراهيم العساف وتعيين وزير الخارجي ...
- روسيا تسبق أوروبا بتشييد المراكز التجارية الحديثة
- -طالبان-: جولة جديدة من مفاوضات السلام الأفغانية ستجري في ال ...
- الولايات المتحدة: نأمل بتخلي تركيا عن نشر -إس-400- ونواصل إب ...
- كوريا الجنوبية: نسعى لمعرفة نية بيونغ يانغ فيما يتعلق بأمر أ ...
- شاهد.. رفع علم تركيا وعلم الانتداب السوري في رأس العين!
- لحظات مؤثرة بين جندي لبناني والمحتجين


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - ألاعيب طوكيو -- Les magouilles de Tokyo