أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الكذب قيمة أخلاقية أيضا ؟














المزيد.....

الكذب قيمة أخلاقية أيضا ؟


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6331 - 2019 / 8 / 25 - 19:18
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الكذب الأبيض _ الصدق الأسود ....الحقيقة غدا
( بحث مضاد )
هل الكذب قيمة أخلاقية ، ومعرفية أيضا .. !؟

الموقف النرجسي مصدر ثابت للعدوانية والخوف والغرور ، ولبقية أمراض العقل .
لكن ، أولا لنعود ولنتذكر مجددا كيف تتشكل الفقاعة النرجسية ؟
1_ يشعر كل طفل _ة ، أنه على حق وصواب في مختلف رغباته وأهوائه المتضاربة .
2 _ مع الزمن والتكرار ، يتحول الشعور إلى اعتقاد ويقين راسخ .
3 _ يترافق ذلك ، مع موقف الرفض من قبل المحيط والبيئة الاجتماعية ، والأسرة بالدرجة الأولى ( كلا الأبوين مع الإخوة والأخوات ) . بدوره الرفض المتكرر يولد الإحباط والغيظ النرجسي ، لتتشكل حلقة مفرغة من التغذية العكسية بين الجرح النرجسي والغيظ النرجسي .
4 _ قبل العاشرة ، يتكون لدى الطفل _ة نوعا من الثقة المطلقة ( اليقين ) بذاكرته ، والعكس بالمقابل أو اليقين بأن الآخر _ ين يكذبون .
....
يعلق الكثير من البشر ، في تلك الحلقة المفرغة ( اضرب أو اهرب ) ... الفقاعة النرجسية .
وذلك يمكن تسميته " الصدق الأسود " ، مع التوضيح أنني أعتقد أن الأسود من أجمل الألوان ، أو على الأقل ليس أقل من غيره بدرجة الجمال أو القيمة .
الخيال يشكل المنفذ والمخرج الحقيقي ، للكثير من مشاكل الانسان . ومن المعروف علميا وثقافيا أن متلازمة الخيال والمبالغة أساسية ، ضرورية وجميلة أيضا في مرحلة الطفولة ، وأعتقد شخصيا أنها جميلة أيضا وضرورية حتى الستين ( وربما تستمر بعد ذلك ، سوف أكتب عن تجربتي القادمة ...) .
تشكل مرحلة الكذب حلقة متوسطة ، بين الصدق النرجسي ( الوهمي ) ، وبين الصدق الواقعي ( الموضوعي ) ، وهي نوعا من الحلقة المشتركة بين مستويين الادراك والوعي .
....
هل الذاكرة تعكس الحقيقة والواقع بالفعل ؟
مهارة الكذب ، عتبة للتمييز بين المطالبة والطلب .
بعبارة ثانية ، المقدرة على تحمل موقف " الدور التافه " ، تبدأ بتعلم الكذب أولا .
منذ عدة مئات من السنين ، اكتشف بعض الفلاسفة وعلماء النفس والشعراء وغيرهم من المعلمين الرواد تناقض الذاكرة وزيفها ، أو نسبيتها بأكثر العبارات لطفا .
وخلال القرن العشرين ، نقل التحليل النفسي بمدارسه المتنوعة المعرفة الإنسانية الذاتية أو المتبادلة ، إلى مستوى جديد ويختلف عن كل ما سبق .
النوايا والذاكرة وغيرها من الظواهر الشعورية ، اثبت التحليل النفسي _ من خلال التجارب المتكررة _ أنها لا شعورية في جانبها الأعمق والأكثر أهمية .
....
تجربة حديثة بعد تفجير برجي التجارة العالمية ، تبين أن الذاكرة تتغير مع التقدم في العمر ، وبنفس الوقت هي ترتبط بالحالة العقلية والعاطفية للإنسان بشكل ثابت . وكان ذلك من خلال المقابلات المسجلة لبعض الناجين ، حيث الاختلاف بين رواية نفس الشخص لما حدث معه وحوله ، يتزايد بين عقد وآخر بنسبة كبيرة ، وتتجاوز 40 بالمئة ( هذه معلومة من وسائل الاعلام ، يمكن التأكد منها... غوغل ) .
بعبارة ثانية ،
ترتبط الذاكرة بالحاضر والتوقع ، أكثر من ارتباطها بما حدث بالفعل .
وهذه الفكرة ( والخبرة ) تقبل الملاحظة ويمكن التأكد من صحتها بسهولة ، وفي مختلف العلاقات والأحوال والمواقف .
وتشكل أحد مصادر الخلاف والصراع ، الثابتة بين البشر .
مثال على ذلك الصراع بين الآباء والأبناء ، له عوامل عديدة ومختلفة بالطبع ، لكن يبقى من بين الأسباب الموضوعية والمشتركة الاختلاف في الذاكرة والتفسير ، بالتزامن مع مطالب الأهل من الأبناء التضحية بالحاضر ( الجيد ) لأجل القادم ( الأفضل ) .
ويرد الأبناء التحية بأحسن منها ، ويكررون نفس الطلب من أبنائهم وبمعايير أعلى وأشد .
....
مشاكل الحياة زمنية وبلا استثناء . حيث لكل مشكلة نوعان من الحلول ، التقدم خطوة عبر قفزة الثقة أو قفزة الطيش ، أو العكس النكوص واستعادة وضع سابق .
النكوص واستعادة وضع سابق ، موقف يشبه السيناريو ب أو الخطة البديلة ، يصلح كحل مؤقت ولكن ، في حال تكراره ، تكون النتيجة ... اليوم أسوأ من الأمس .
بينما الاتجاه الآخر ، توسيع دائرة الراحة أو تعميقها .
هذه الفكرة / الخبرة محورية من بداية السلسلة ، وأعتقد أنها سوف تبقى مفتوحة وبلا سقف .
....
من أكثر المهارات الضرورية ، ولمختلف مراحل العيش التمييز بين الطلب والمطالبة .
المطالبة نقيض الطلب ...
متلازمة المطالبة والاتهام وفقدان الثقة ، ظاهرة اجتماعية ومشتركة ، نحن نطالب المقصر _ة والفاشل _ة ...الخ ، كذلك أدوات المطالبة لا تنفصل عن العنف والخداع واستخدام القوة المفرطة ، وغيرها من عناصر العدوانية ومكوناتها الأولية .
والعكس ، متلازمة الطلب والامتنان والثقة ، ظاهرة مقابلة ومشتركة أيضا ، نحن نطلب ممن نثق بهم ، ومن الأقرب والأحب أولا .
هذه الفكرة المحورية في كتاب " الرجال من المريخ والنساء من الزهرة " وهو يستحق شهرته ، ويستحق القراءة أولا .
....
ملحق 1
يتوقع الفرد ( طفل _ة أو امرأة أو رجل ) من أحبابه تحقيق أشياء وأفعال متناقضة .
أما بالنسبة للشخصية غير المتوازنة عقليا وعاطفيا ، تتوقع ذلك من أعدائها أيضا .
....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,491,871
- الصحة العقلية بدلالة الزمن ، أو العكس الحاجة العقلية الخاصة
- خلاصة بحث حرية الارادة
- نظرية المعرفة الجديدة _ تكملة وملحق
- نظرية المعرفة الجديدة 2
- نظرية المعرفة الجديدة
- البديل الثالث ضرورة ولكن
- البديل الثاني مشكلتنا
- الفكر العلمي جديد بطبيعته
- الحب والزمن _ تكملة وخاتمة
- الحب والزمن ، تكملة
- الحب والزمن _ مقدمة عامة
- إدارة الوقت وإدارة المال ...
- الوضع الانساني الصعب ومشكلة الزمن
- الوضع الانساني بدلالة التصور الجديد للزمن
- التوقيت المناسب _ الزمن بين الفلسفة والعلم
- التصور الجديد للواقع بدلالة الزمن....
- أمثلة نطبيقية تكملة...2
- أمثلة تطبيقية ...2
- قوة الهدف 1 ...أمثلة تطبيقية على الموضوعات السابقة
- الفصل 11 _ الاهتمام


المزيد.....




- تصميم جسر دافنشي يعود إلى الحياة..فهل كان لينجح تصميمه سابقا ...
- موريتانيا: هل ينفتح التلفزيون الرسمي على المعارضة؟
- تصاعد التوتر في كاتالونيا والسلطات الانفصالية تدعو إلى وقف - ...
- جان كلود يونكر وبوريس جونسون يؤكدان التوصل إلى اتفاق بشأن بر ...
- الخارجية السورية تدين -الأطماع التوسعية- لأردوغان
- هاجر الريسوني: الصحفية المغربية تغادر السجن مع خطيبها بعفو م ...
- قصة عالم الفيزياء المسلم الذي -ظلمه التاريخ-
- بريكست: التوصل إلى اتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي
- تسبق الفهد وتعيش بتونس.. اكتشاف أسرع نملة في العالم
- كتالونيا تعزف لحن الانفصال.. احتجاجات عنيفة ببرشلونة ومدريد ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الكذب قيمة أخلاقية أيضا ؟