أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عثمان عبدالله مرزوك - العقلانية والاعجاز في العقل العربي الاسلامي










المزيد.....

العقلانية والاعجاز في العقل العربي الاسلامي


عثمان عبدالله مرزوك

الحوار المتمدن-العدد: 6327 - 2019 / 8 / 21 - 05:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


العقلانية هي سلوك الاشياء المتوقع والممكن ادراكه .
والمعجزة لغويا تعني العجز وعدم القدرة، بينما تعني اصطلاحا دينيا هي خرق قوانين الطبيعة والاتيان بالخوارق.
التساؤل المطروح هو لماذا العقل العربي الاسلامي اليوم يقبل اللامعقول؟ ويفسر بطريقة يجعل اللامعقول مقبولا! وهل هذا بتأثير العوامل الخارجية؟ ام انها العوامل الداخلية؟ وهل العقل الاسلامي يتحمل مسؤولية اقالة نفسه بنفسه؟
افول العقلانية واجتياح العقل الاعجازي تعود اصوله الى الواقعية التاريخية. يمكن القول ان العقل الاسلامي لم يكن اعجازيا ولم يكن الا عقلانيا وان الاعجاز مرفوض في اغلب الاحيان او حتى في احوال معدودة لا تتجاوز اصابع اليد الواحدة. فمن الفروق التي اختلف فيها الاسلام عن الديانتين الابراهيميتين الاخريين هي انه دين بلا معجزات والمعجزة الوحيدة هي معجزة عقلية وهو القران نفسه في البيان. (يبقى قصورها على العقل العربي).
فيمكن القول ان النبي محمد كان نبي بلا معجزة بالنسبة للعقلية السائدة في عصره , فالمعجزة التي طالب بها قومه مادية وهو جاء بمعجزة القران العقلية المحضة, حتى ان الوفد الذي شُكل لمفاوضته كما يذكر الواحدي في "اسباب النزول" "قد علمت يا محمد انه ليس احد من الناس اضيق بلادا, ولا اقل مالا, ولا اشد عيشا منا, فسال لنا ربك الذي بعثك فليسير عنا هذه الجبال التي قد ضيقت علينا, وليبسط لنا بلادنا وليجر فيها انهارا كأنهار الشام والعراق". القران ذاته يؤكد على عقلية قومة وعلى معجزات الانبياء ممن سبقوا محمد فالقران لا يتحدث عن نبي الا ومقرونا بمعجزات. فبشرية محمد كانت موضع استغراب لان موروثهم الثقافي وتصوراتهم ان الانبياء كائنات شبه الهية اوتيت القدرة على فعل المعجزات. وقد ذكر القران مطالبهم في الآيات "الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ لَوْلَا يُكَلِّمُنَا اللَّهُ أَوْ تَأْتِينَا آيَةٌ ۗ كَذَٰلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِثْلَ قَوْلِهِمْ ۘ تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ ۗ قَدْ بَيَّنَّا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (البقرة,118), (الاسراء, 39), (الانعام, 109),(الانعام,124),,(طه,133), (الانبياء ,105), (العنكبوت,50) ,ودائما يكون الرد الرفض كما في الآيات (الانعام, 109), (الرعد,38) , (الكهف, 110) يؤكد على بشرية محمد لكن قومه يستغربون " ايمكن ان يكون رسولا منا يأكل الطعام ويذهب للأسواق مثلنا" وكثيرا ما كان يسال عن الغيب فيرد ان الغيب لا يعلمه الا الله كما في الآيات (الاسراء, 28), (الاعراف,178), (الانعام, 50) ,(الانعام , 59) , (يونس, 20) (النمل, 65)والامر كله مرجوع الى الله كما في الآية " وله غيب السماوات والارض ولله يرجع الامر كله" (يوسف, 123)
ويؤكد ذلك " قل لا املك لنفسي نفعا ولا ضرا الا ما شاء الله ولو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء" حتى انه مأمور ان لا يتعجل الرد في امر المتشككين كما حدث في رده بان يقص على اصحابه قصة اصحاب الكهف في اليوم التالي والتي نزل فيها "ولا تقولن لشيء اني فاعل ذلك غدا"23_24 الكهف" حيث لم يأته الوحي وشكك اصحابه وانتابه القلق عندما انقطع عنه الوحي وهذا يعني ان الوحي لا ينزل بإرادته.
التعليل الذي دائما ما يبرز عند سؤال المتشككين له بان يأتي بمعجزة هو التكذيب كما حصل للعديد من الاقوام التي عدها القران مثل قوم نوح وقوم عاد وقوم ثمود (صالح) و اصحاب الايكة (شعيب).
والسبب الاخر هو التعليل السحري فالكثير من المعجزات السابقة فسرت على انها افعال سحرة. فالسحر هو الى الدين ما كانه قابيل لهابيل: شقيقه البكر وغريمه وقاتله, فالسحر هو دين قبل الدين وقتله الدين وهو كالمعجزة يشل العقل, لكنه يوظف هذا الشلل لصالح قدرة ابليسية, لا لصالح القدرة الالهية وقد اضطلع السحر في الديانات الوثنية بنفس الوظيفة التي اضطلعت بها المعجزة في الديانات التوحيدية والاشكالية الحقيقية هي ان الرسول بعث ليغير قومة من الوثنية الى التوحيد.
كما أن تعليل ثالث هو التخويف بالعذاب أي ان جاءت المعجزة ولم تؤمنوا ولن تؤمنوا فالعذاب سيكون مضاعف وسريع الحدوث .في حين التعليل الرابع هو عدم التصديق حتى عند رؤية المعجزات "ما كان لنفس ان تؤمن الا بإذن الله" (يوسف,10) فالله يضل من يشاء ويهدي من يشاء كما في (ابراهيم, 4) ,(النحل, 93) ,(فاطر ,8) , (المدثر,31). اذ ان المشيئة الالهية هي التي تتحكم في ايمان الناس من عدمه. وهنا يثار اشكال لم تجب عنه كتب التفسير: ما دام الله هو الذي يجعل على قلوب اللامهتدين اكنه وفي اذانهم وقرا كي لا يهتدوا ابدا, وبكلمة واحدة وبحسب تعبير الامام الادريسي في كتاب "الشريعة", ما دام الله هو نفسه من يختم على قلوب من اراد من عباده, فلا يهتدون الى الحق ولا يسمعونه ولا يبصرونه, فلم اذا يسامون في الاخرة العذاب على ذنب لم اقترفوه بإرادتهم؟ وبصدد المسيحية في نفس هذا الاطار كان الجواب عن هذا السؤال نقطه خلافية بين الكاثوليك والبروتستانت وكان مدار جدال على امتداد القرنين السابع عشر والثامن عشر وذهب الجانسينيون الى ان الهلاك الابدي مثل الخلاص الابدي يكتب على بعض البشر منذ ولادتهم بل حتى قبل ان يخلقوا فعذابهم هو من قضاء الله , وقد حكمت عليهم الكنيسة الكاثوليكية بالهرطقة "فان الله لا يسال عما يفعل وهم يسالون" والتعليل بالآيات الكونية حيث ان الكون هو معجزة وانفسهم هي معجزة.
من الوجهة السنية للمعجزات التي تضخمت بمرور الزمن تباعا كما يلي:
في سيرة ابن هشام والتي ظهرت في القرنين الثالث كانت المعجزات عشرة (السيرة النبوية) تحقيق سعيد محمد اللحام ثم ظهرت المعجزات النبوية طبقا للماوردي بعد قرنين أي في النصف الاول من القرن الخامس حيث تضاعف العدد اربع مرات ليبلغ نحو اربعين في ( اعلام النبوة) من هذه المعجزات احياء الموتى وتسبيح الحصى.
ثم ظهرت المععجزات عند البيهقي معاصر للماوردي الذ اضاف الى الحوادث تفاصيلا ليست موجودة مسبقا, ليضهر التوضيف السياسي في اغلب المعجزات التي وردت عند البيهقي حيث تم اخراج علي من المعادلة دائما ويعطي الفضل للثلاثة الاوائل. كما في معجزة نطق زيد بن خارجة الانصاري الذي تحدث بعد الموت فذكر ابو بكر وعمر وعثمان ثم سكت.
بعد ذلك ظهرت المعجزات النبوية طبقا لابن عياض
وهذه ظهرت بعد ثلاث قرون من ابن هشام أي في القرن السادس , تضاعف عدد المعجزات من عشرة عند ابن هشام اثني عشر مرة ليصل الى 120 عند القاضي عياض في "الشفا بتعريف حقوق المصطفى"ومن الغريب ان جميع او اغلب احاديث انطاق الجمادات تختم لو امرت احد ان يسجد لاحد لامرت الزوجة ان تسجد لزوجها. ومن الغرائب ايضا ان في احياء الموتى ان حديثهم دائما يكون في الامور السياسة مثلا روي عن عبدالله عن عبيدالله الانصاري انه كان "فيمن دفن ثابت بن قيس" فسمعناه حين ادخلناه القبر يقول "محمد رسول الله , ابو بكر الصديق, عمر الشهيد, عثمان البر الرحيم". ومن الجهة الاخرى فتح ابن اسحاق المعجزات السالبة في معرض العقوبات التي نزلت بالمستهزئين لكل ما لا يمكن ان يكون عندما يدعو الرسول على شخص وابنائه فيؤذي الابناء بجريرة الاباء.
المعجزات النبوية طبقا لان كثير
ظهرت المعجزات النبوية لابن كثير في القرن الثامن حيث لم يزيد على المعجزات النبوية التي ذكرها ابن عياض لكن ابن كثير في "البداية والنهاية" عمد الى ذكر جميع روايات المعجزة الواحدة لتشكل اكبر سيرة موجودة لدينا الان والسبب في هذا الذكر كما يذكر الماوردي في "اعلام النبوة" ان هذه الحوادث وصلت عن طريق الاخبار الاحاد وهذه كانت محل شك في نظرية المعرفة الاسلامية على الدوام. فقد حاول ان يوصلها الى درجة اليقيين بهذه الطريقة.
ويذكر العديد من الحيوانات التي نطقت الشهادتين امام الجمع الغفير من الناس منها شهادة غزالة امر الرسول باطلاق سرحها لترجع خشفيها فخرجت تدور في الصحراء فرحا وتضرب برجليها في الارض, وتقول : اشهد ان لا اله الا الله وانك رسول الله"
ومن التناقضات الواضحة لمنطوق النص القراني هي اخبار الغيب عن الرسول رغمم ان القران يجزم جزما لا يحتمل تاويل في العديد من الايات ان الغيب لله وحده "انما الغيب لله" (يونس, 20) "لله غيب السماوات والارض واليه يرجع الامر كله" (هود, 123) "لا يعلم من في السماوات والارض الغيب الا الله" (النمل, 65) "ومرة اخرى يقول " قل لا اقول لكم عندي خزائن الارض ولا اعلم الغيب" (الانعام, 50). لكن ما يظهر جليا للقارى ان الاخبار عن الغيب والمستقبل دائما تكون متصلة بالحياة السياسية في عهد الخلافات الراشدية والاموية والعباسية وما لازمها من قتل وحروب داخلية وانقسامات طائفية ,
في الاطار العقلي الذي كان يقرأ نفسه بلغة الدين مما جعل كل سياس تحاول شرعنة نفسها بواسطة الدين , فهي لا تتورع في توضيف الدين في خدمتها من خلال ممارسة منهجية لسياسة الكذب على مؤسس هذا الدين او من الجهة الاخرى المؤسس الثاني لهذا الدين في نظر ثاني اكبر فرقة في الاسلام. ولعل ما يميز هذه النبؤات السياسية من غيرها من نسب الى الرسو من من النبؤات هو درجتها المباشرة والمفضوحة من الغائية فما من نبؤة او معجزة الا وترفع او تحط من شخصية سياسية بعينها . حيث يمكن استقراء تاريخ الاسلام في القرنين الاول الثاني للهجرة من النبوءات التي انطق بها الرسول بحيث ياخذ هذا التاريخ طريقه الى الهظم الايديلوجي
حيث جرت عملية ابادة واستاصال لعائلة الرسول ولسلالته من بنته فاطمةحيث كان لا يزال عود الاسلام طريا وتمت ازالتهم من السلطة فاختلف العقل الاسلامي كثيرا وطرات عليه تغيرات كثيرة و كبيرة.
ان كثرة الحوادث والفواجع التي حدثت في عصر صدر الاسلام او بالتحديد المئتين سنة الاولى كمقتل الخلفاء والحسين بن علي ورمي الكعبة بالمنجنيق وحادثة الجمل وحادثة صفين ونهب مكة والمدينة حيث وصل الامر الى ان ابن ابي بكر شارك في قتل عثمان. في خضم هذه الوقائع الجارحة للعقل الديني حاول العقل الاسلامي الهرب من تقبل الوقائع وصنع قدسية لهذه الوقائع الحتمية ليتم صنع نبؤات لتجريد تلك الوقائع من طابعها الرجيم وتوضع مكان حتمية الهية لا يمكن للبشر تفاديها ووقوعها امر لا بد منه, ولا بد من التسليم بانها حتمية , لذا تم وضع احاديث عديدة لهذا الغرض , مثلا تم وضع حديث لا يتنباء فقط بمقتل الحسين بل يفسر ايضا لم حرمت سلالته من الخلافة, حيث يتم تفسير السبب في ان العترة الطاهرة بابتعادها عن المدنس والسياسة تحتفظ بقدسيتها واخرتها لهذا اختار لها النبي الاخرة بدل الدنيا. ونسب الى الرسول عدة نبؤات اخرى تستبق الانقلاب الاموي لتشير له الذي لم يتريث حتى في نقل عاصمة الخلافة الى دمشق التي كانت بغالبية مسيحية وقلب الخلافة الى وراثة ابي هريرة له حديث في ذلك "الخلافة بالمدينة, والملك في الشام". في الحقيقة ان حرب نبؤات نشبت في العهد الاموي من جهة المتضررين من الانقلاب وهم اهل المدينة والحجاز ومن الجهة الاخرى نجد الاحاديث التي تشيد بمعاوية واغلب هذه الاحاديث تثير الريبة والشك مثلا " لا تذهب الايام والليالي حتى تجتمع الامة على معاوية".
ربما هناك واقع اخر مخفي تحت عبائة القدسية التي اهالها اللاحقون على الفترة الراشدية, فعلى عكس مما توحي به هذه الصفة فان عهد الخلفاء الراشدين الاربع ربما باستثناء خلافة عمر الذي استثمر النزاعات الداخلية ووجهها نحو الخارج في الفتوحات كان عهود مليئة بالاقتتال الداخلي والعنف والصراعات فالحروب الداخلية طحنت اكثر بكثير مما طحن في رحى الحروب الخارجية.
المعجزات النبوية عند ابن كثير تطاولت لتغطي ليس فقط زمن الصحابة بل زمن التابعين وتابعي التابعين حسث وصل الى دولة بني العباس وسقوط دولة الامويين.
بينما نجد ان المعجزات النبوية عن الحلبي في "السيرة الحلبية" والتي تم تصنيفها في القرن الحادي عشر حيث هنا احاطت هالة القدسية والاعجاز كل عائلة الرسول وعشيرته وامة ومرضعته قبل بعثته حيث وصل عدد المعجزات في هذه السيرة الى ثلاثة الاف معجزة. من يلاحظ التراكم الزمني يزيد عدد المعجزات!!!!!!
المعجزات النبوية من وجهة نظر ثاني اكبر فرقة في الاسلام وفقا للخصيبي او احيانا الخضيبي . عند ابي عبدالله بن حمدان الخصيبي المتوفي عام 334 هجرية فهو يورد للرسول نحو ثلاثين معجزة طبعا باسناد مختلف حيث تتالف السلسة من رواة شيعة
ان الخيال هو واقع من لا واقع له هذا ما يبدو واضحا عند قراءة ادبيات المعجزات الشيعية التي تتسم بالغرابة فضلا عن مركزية الحضور العلوي فيها. وقد تكون المعجزات ابرز في الادبيات الشيعية عن المعجزات منه في السنية, فمن جهة التاريخ المقدس لدى الشيعة اطول منه لدى السنة حيث يمتد على طول فترة الائمة او يمكن القول بان الاشخاص المقدسين بعدد اكبر لدى الشيعة. ومن اجهة اخرى اكثر اهمية هي استئثار الغالبية السنية بالسلطة السياسية على مدى القرون قد ترتب عليه التزام اكبر بقيد الواقعية عند السنة في حين ان استبعاد الشيعة من الفاعلية السياسة –الا في حالات معدودة- قد الجأها الى الايغال- على سبيل التعويض- في عالم الخيال.
الخصيبي يورد مثلا قصة زواج علي من فاطمة حيث ان " سحابة امطرت الدرر واللؤلؤ والجواهر ونثرت المسك والقرنفل" لكن يبدو ان السحابة لم ترسل بيبسي كولا ولا خمر معتق او قد يكون ارسلها ولم تصلنا الاخبار!!!
وتعاد معجزة تسبيح الحصى لكنها توظف لصالح علي هذه المرة وليس لصالح الخلفاء الثلاث, فكما هو متوقع ففي الروايات الشيعية يستبعد الخلفاء الثلاث على العكس من الروايات السنية التي تركز على الخلفاء الثلاث وتستبعد علي. وفي معجزة اخرى ردت الشمس لعلي ثلاث مرات مرة في المدينة ومرتين في العراق. او قصة اخرى هي قصة الذهاب الى اهل الكهف والتحدث معهم حيث شهد اهل الكهف له بالوصاية.
مما ذكر يبدو ان الالية القرانية في التفكير اغتيلت مع الفتوحات والتوسع حيث ان الاسلام دين يدعي الاعجاز عقلي وليس المادي لكن ما حدث بعد توسع الاراضي التي سيطر عليها المسلمون حيث لم تعد المعجزة العقلية مجدية اضف الى ذلك ان الديانات التوحيدية الاخرت كونت عقلا ماديا واطرته بالمادية وان الاعجاز العقلي يقتصر على العرب او المتحدثين بالعربية. لذلك قام المحدثين بانطاق الرسول ووضعو المعجزات المادية لاقناع العقول المادية التي صنعتها الديانات التوحيدية السابقة وان ادخال شخص الى الاسلام افضل للمسلم من الدنيا وما فيها .
اما من الناحية السياسية حيث ان التطورات ةالتعديلات الي جرت على المعجزات على مر العصور تشهد على تاثير العامل السياسي .
ان حدود العقل الديني تقف عند حدود العقول الدينية الاخرى , كما في مثال الديانات التوحيدية الثلاث التي يكاد يكون شغلها الشاغل هو تكذيب بعضها بعضا, بل كذلك الدليل على ان حدود العقل الديني الواحد تقف ايضا عند حدود كل طائفة من طوائف الدين الواحد حيث تعتمد استراتيجية التكذيب المتبادل بل يمكن القول لئن يكن العقل الديني هو اقل العقول الكونية عقلانية, فان المقارنة نفسها تبيح لنا ان نستنتج ان العقل الطائفي اقل العقول الدينية عقلانية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,620,049
- كيف تطبخ كونا
- الاكتأب
- رحلة الجهل
- انا ظل لظلِ
- الجهل المركب
- شيكسبير يكتب السونيتة الثامنة عشر من جديد
- اشكالية النهضة العربية
- اشكالية العقل العربي
- رجال الدين والتقدم
- التخلف بنية اجتماعية
- الى حبيبتي
- احتلال فلسطين وفتح العراق
- اقالة العقل العربي
- استقالة العقل العربي
- عشق بغداد لبابل


المزيد.....




- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عثمان عبدالله مرزوك - العقلانية والاعجاز في العقل العربي الاسلامي