أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عثمان عبدالله مرزوك - التخلف بنية اجتماعية














المزيد.....

التخلف بنية اجتماعية


عثمان عبدالله مرزوك
ناقد و باحث و اكاديمي

(Othman A. Marzoog)


الحوار المتمدن-العدد: 5721 - 2017 / 12 / 8 - 23:05
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


التخلف: هو كتلة مغلقة قوية متماسكة بيئية التكوين وهو الاصل في نشوء المجتمعات. بمعنى ان الخروج من التخلف الى الازدهار هو حالة طارئة تمر بها المجتمعات ولا يمكن ان تكون بدون جهود متينة للعقل النقدي الخارج عن بنية التخلف الصلدة.
الحصون المنيعة التي يشيدها التخلف للحفاظ على بنيته وحمايتها تكمن في حجب مواقع النهوض التي تتفرع عنها باقي العوائق. وكل مجتمع يعيد ذاته مرار وتكرارا وفق المنهجية المتعارف عليها, الا في حالة حصول هزة عنيفة تصُدِع البناء الكتلوي المغلق للتخلف.
ان الانسان يولد وعاء فارغ لم يتشكل لدية وعي فردي وقدرات نقدية, يتم ملئ هذا الوعاء من المجرى العظيم للمجتمع ليكون اضافة كمية للبنية المغلقة للمجتمع المتخلف. وحين يكبر هذا العنصر يكون جنديا مطيعا مجذوبا لما هو داخل مجتمعة ومناهضا لما هو خارجه. ان هذا الانسان يصير عقلا مأسورا في الفكر والسلوك ولا يستطيع نقد هذا الفكر اذ هو لا يعرف انه مأسور , وانى له ان يعرف وهو يعتقد جازما انه الفكر الامثل لبناء مجتمع مثالي متماسك حتى ولو كان يعيش تحت وابل الرصاص وهمس الفساد وجوع البطون. هذا هو تطور الانسان التلقائي في مجتمع متخلف ولا يشذ عن ذلك غالبة حاملي الشهادات العليا والسفلى سواء حملتهم ام حملوها.
لكن يبقى الشواذ المنبوذون من المجتمع في اغلب الاحيان, وعلى امتداد الرؤية في خط الزمن وهذا شان المفكرين الكبار امثال كوبرنيكوس, و غاليليو, وابن رشد, وابن عربي, وجلال الدين الرومي. وهؤلاء تكونت لديهم الملكة الفردية النقدية من بين الكثيرين الذين كانوا مجرد مرددين للأفكار الشعبوية المجتمعية في زمانهم.
الفكر والعادات والتقاليد المجتمعية غير قابلة للتمحيص والتدقيق لكونها الاساس الذي يجب ان يقام عليه البناء, وهي تكونت بدون وجود الملكة النقدية اساسا. التفكير النمطي هو سلوك تلقائي يقوم به كل من يمتلك عقل, لكن التفكير الفعال لا ينشئ تلقائيا مطلقا, بل هو عملية بنائية تبدء بالحب والايثار والشغف, وليس بالنجاح وعبور مرحلة دراسية.
المدرسة العراقية مجرد اداة اسر وخلق صدى, فالطالب المتفوق لا يمكن ان يكون كذلك لمجرد لنيله درجات عالية, لكونه حفظ و اعاد تسجيل ما حفظه على ورقة الاختبار, لان مسجل الهاتف سيكون اكثر دقة وحفظا منه حتما. ان عقم التفكير الذي يصاب به اغلبية الخريجين ناتج عن الحقن التلقينية التي يتلقاها الطالب, والذي بدلا من توسيع الآراء له واعطائه حرية الاختيار المنطقي, يحجر عليه بالنص المنهجي. ففي دراستي في جامعة بغداد يشير استاذي الحديث العهد الي والى زميل لي ان لا نسبر غور مسرحية صامويل بكت "في انتظار كودوا" لأنها ستؤثر في تفكيرنا كما يرى!! وهذا هو الاساس الذي تسير عليه الاغلبية لان التنميط لا زال يقيد استاذا حاصل على شهادة الدكتوراه ولم يفلت منه مع الاسف.
التساؤل الذ ي يأتي به الطفل الى الحياة يقتله المجتمع المتخلف بالتلقين المستمر, رغم ان التيه هو الطريق الى الطريق المستقيم. ليتحول العقل الى مأسورا غير مأسوف عليه بدلا من فاعلا يشار اليه.



#عثمان_عبدالله_مرزوك (هاشتاغ)       Othman_A._Marzoog#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الى حبيبتي
- احتلال فلسطين وفتح العراق
- اقالة العقل العربي
- استقالة العقل العربي
- عشق بغداد لبابل


المزيد.....




- الصين تعمل على فهم الظروف والتحقق من تفاصيل منطاد صيني مزعوم ...
- 10 وظائف يتوقع تصدرها قائمة الأسرع نموا بأمريكا خلال العقد ا ...
- لافروف: الغرائز الاستعمارية لم تختف لدى الغرب وجرائمه لا تسق ...
- لولا دا سيلفا: بولسونارو خطط لمحاولة الانقلاب
- البيت الأبيض: مباحثات هاتفية بين بايدن والسوداني تناولت عدة ...
- -بعد تلقيه تهديدات-.. فريق -جعفر توك- يلغي التصوير ويغادر ال ...
- عزل إلهان عمر من لجنة مهمة بالكونغرس بسبب تصريحات معادية للس ...
- قراءة في لقاء شكري ولافروف في موسكو.. أين التقت مصر وروسيا؟ ...
- وسائل إعلام: زيلينسكي يفرض -الألوان- على ضيوفه الكبار
- لون بشرتها هو السبب ولا علاقة للسامية.. ديمقراطيات ينتقدن ...


المزيد.....

- مدخل إلى الديدكتيك / محمد الفهري
- مشاكل القراءة داخل المدرسة والمجتمع / محمد الفهري
- أساسيات اللغة الإنكليزية في قطاع نقل النفط Qr Code أساسيات ا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- سيبويه في شرح المرادي المسمى توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألف ... / سجاد حسن عواد
- خطوات البحث العلمي / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عثمان عبدالله مرزوك - التخلف بنية اجتماعية