أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد أمين - الالفية الثالثة.. النافذه الأخيرة..المقالة //2















المزيد.....

الالفية الثالثة.. النافذه الأخيرة..المقالة //2


ماجد أمين

الحوار المتمدن-العدد: 6302 - 2019 / 7 / 26 - 02:51
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



ميكانيكا الكم.. والباراسيكولوجي..

((ملاحظة :تتضمن هذه المقالة معلومات بحثية مهمة.. من حق الكاتب ولايحوز نقلها او نسخها الا بموافقته..
ساطرح محموعة رؤى مستقبلية ذات اهمية ولكني كالعادة لا اخوض في الصرامة العلمية لذا ساستخدم ااَمنطق الفلسفي في تجسيد افكار مستقبلية تاركا للمختصين اسقاط ابعادها الفلسفية وتجسيدها في فضاء ومساحة العلم..
ان ظاهرة الفكر المستقبلي ظاهرة متفرده فليست هي محض تكهنات كما في مهنة العرافين.. بحيث تبدو اقرب للتكهن والدجل.. لكنها ايضا لاتدخل في فضاء العلم لكون العلم يستخدم ا آلية لقانون الآني والتجربة المخبرية....
لذلك فالأقرب توصيفا هو منهج استقرائي فلسفي حدسي
وهو لايضع أزمنة َ. واماكن محددة ذل يصنف مايستسقيه وفق حقب.... كتلية تتضمن جملة احداث..))
**************************،***********، ******
ميكانيكا الكَم والباراسيكو لوجي :

لعل اهم ظاهرتين شغلتا العالم في نهايات القرن الماضي وبواكير القرن الحالي.. احدهما نالت جائزة دخول المحفل العلمي لتصبح ركيزة علم الفيزياء و والغاية المتفردة في تغيير َمفاهبم الفيزياء الكلاسيكية واستحداث اساليب جديدة هي في الواقع كانت تعتبر خيالا او نوعا من السحر
الا وهي فيزباء الكم او مايطلق عليها ميكانيكا الكم..
بينما َمازالت الظاهرة الثانية حائرة لاتستقر في حيز ما مَتأرجحة بين ان تكون علَما حقيقيا او علما زائفا كما يطلق البعض في وصفه.. الا وهو الباراسيكولوجي.. او الخارقيات.. والاسباب معروفة
اولا.. انها تفتقد اسقاطات القانون العلمي..
وثانيا.. مازالت غامضة وهل هي علم مصنف ام مازالت مجرد ظاهرة.. ؟
لكي نحلل الظاهرة الاكثر جدلا بينما لاتحتاج ميكانيكا الكم لكثير َمن الحدل لانها دخلت موسوعة علم الفيزياء كمنهج وتجربة. وتطبيق مستقبلي حثيث وثوري لاوها تخصصت في الميكروسكوبيات..
ببنما مازالت الباراسيكولوجي لم تجد تعريفا وتوصيفا. واضح الَمعالم...... انا اميل لاعتبار الباراسيكولوجي كظاهرة قدرات متباينه وغير خاضعة دلقياس والتقييم الا ضمن مجاالات محددة.. فهيو اقصد هنا الباراسايكولوجي تشبه الي حد ما الفعاليات الرياضبة.. فرياضة كرة القدم هي قدرات فردية اذ لايَمكن ان تخضع للقانون العلمي بحيث تنتج لاعبين بنفس المواصفات كذلك رياضة الجري . والجمناستك.. وجميع القدرات الفردية. ولكنريممن للعلم ان يكون معاضدا للانجاز الفردي لكن اصل القدره تعتبر ظاهرة فردية..
لقد حاول الامريكان. والروس .
الاستفادة من الباراسيكولوحي لاسيما في مجالات التجسس والمخابرات.. عموما وبعيدا عن الخوض في اشكالبة هل الداراسيكولوجي علم حقيقي ام علم زائف.
لكننا يمكن ان نعتبره ضمن ظواهر القدرات الفردية المتفردة شانها شأن الرياضة.. .ولكننا وبعيدا عن الاكاديمية العلمية هناك ظواهر عدة تشغلنا وتشكل هاجس مقلق لنا.. وهي جديرة بالدراسة والتحليل..
ااونا بجب ان وعترف بوجود الظاهرة الخارقة او ما َايصطلح عليها بالخارقيات وقوة التجلي الابصاري والتنبؤ كما عند نوستراداموس مثلا.. في القرن الثالث عشر..
ان افضل من يشرح ذلك هو براوس ليبتون..
كما في الرابط التالي...

https://youtu.be/ODobL3pVTm
كعينة فهناك توجد علاقة مابين ميكانيكا الكم وخلابا الدماغ من خلال التفكير.. فانا بمكنني ان افكر بعقلك دون علمك.. وكذلك انت.. ترى كيف بمكن الدخول الي شفرة عقول الأخرين....
ان جهلنا لما حولنا جعلنا نكثر َن التكهن.. ونعتقد ان هناك محركات تتحكم بنا.. لذا فالبعض يسميها سحرا.. والآخر يسميها قوى مؤثرة وكرامات.. وماشابه..
ولكن في الو قع ان حهلنا يقودنا للاستعجال فيدالاعتقاد باوهام .. فجهاز الرنين المغناطيسي.. لايدخل في فسلجة الدماغ بل بقرا تاثيرات تفكيرنا كدالات موجية او موجات كهرومغناطيسية....
كنا نعتقد ان التشخيص هو جسيمي فحسب ولكن فاتنا اننا كثيرا ما نسلك سلوكا موجيا..
راجع #تجربة الشق المزدوج.
باختصار نحن متداخلون مع بعضنا البعض.. ربما نسرق افكار بعضنا دون سابق علم.. وهذا مايسمى بالتخاطر..
كنا نجهل مثلا ان كل خلية َن حسمنا هي نظام طاقوي.. اي كمات طاقوية.. اذ يرى براوس ليبتون ان كل خلية هي عبارة عن بطارية بطاقة V1.5..فولت.. وبما اننا نمتلك مايقارب خمسين ترليون خلبة.. فان اجمالي الطاقة يصل الي حدود سبعين ترليون فولت.. ترسل.و تستلم في عالم موجي وليس محرد جسيَمات.. تخيل حجم هذه الطاقة عند تسخيرها..
هناك اشخاص يحيدون ضرب اعداد هائلة تري كيف تتنظم طاقة خلايا الدماغ لديهم بحيث تصبح حاسوبا بشريا.. حيويا.. ؟
ناهيك عن قوة تحريك الاشياء. التواصل عبر الزمان والمكان
لذا فإن جهلنا يقودوا لطريقين مفترقين بزاوية مستقيمة 180درجة.. اذ ننقسم في توصيف وتفسير ظواهر كهذه اما نعتبرها نوع َمن السحر ..ولانعتقد بصحتها.. او نلجأ للايمان بالوهم.. والخرافة وهذا هو مجال الاديان حيث استغلال الجهل في تفسير الظواهر..
ولكنها قدرات موجودة في كل منا وقد يسأل سائل لماذا ينفرد اشخاص دون غيرهم.. في تسخير تلك القدرات الخارقية.... ؟
االجواب سنحده عنما تقطع ميكانيكا الكم.. مرحلة متقدمة اذ لازالت في بواكير التطبيق..
لكني لن اترك زلاجابة اذ ساشير بشكل مفصل للاجابة تلي هذا زلسؤال في الجزء القادم والذي يتضمن..
حالات لم يتطرق لها العلم.. وهي
(( ظاهرة الامراض الفيزيائية..)) ََ... اذ مازالت تفتقد للتشخيص.. وبسبب غياب تصنيف تلك الظواهر وانا اسميتها بالامراض الفيزيائية كي اوضح علاقة مبكانبكا الكم بالنظام الحيوي.. وآلية ااتفكير الطاقوي....

ولكن كي نخلص لنتبجة َا يجب ان تتضافر علوم الفيزباء مع علم النفس التطوري. وعلم البابيو لوجي.... لغرض تصنيف تلك الظواهر الطاقوية.. كما خضعت القدرات الرياضية الفردية للعلم..
في الجزء القادم..
علم لصحة الفيزيائية.. او علم الامراض الفيزيائية.. علم مازال مفتقدا.. لدراسة ظواهر تحصل يعجز الطب عن تشخيصها لان الطب الحيوي علم يقتصر علي فسلجة الجسم الحيوية فقط. بينما يهمل الطب الفيزيائي او الكمومية في النظام الحيوي..
الى الحزء القادم.... بتبع..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,552,098
- نص//رسالة..
- التطابق بين البداية والنهاية..
- نص//كن انسانا..
- نص//ذاكرة الهذيان..
- الالفية الثالثة... النافذة الأخيرة
- الاحتجاج الدائري او- الدوار-
- .... نص/// نضوب اللقاء
- الغلطة الأخيرة... الجزء الثاني..
- الغلطة الأخيرة.....!
- البناء الفلسفي للشخصية العربية الاسلامية..
- نص////غزل صوفي...
- علم ادارة الضبط..
- نص///.. خذوه.. لاحاجة لي فيه
- كخاتمة الأشحار.... نص //
- إلهي.. هو نظامي
- الاسلام الاصل والصورة..
- خطورة الأديان..
- ادعياء الشرف..
- الله والسجان.. الله والله الموازي..
- لنحلم...!


المزيد.....




- فوز المحافظين القوميين بزعامة كاتشينسكي في الانتخابات التشري ...
- جمهورية التشيك تجمد تصدير الأسلحة إلى تركيا
- مقتل 3 أطفال وإصابة 8 أشخاص بينهم طفل في غارة جوية على العاص ...
- بوتين في المملكة: روسيا الوحيدة تقريباً التي تتحدث إلى الجمي ...
- مقتل 3 أطفال وإصابة 8 أشخاص بينهم طفل في غارة جوية على العاص ...
- بوتين في المملكة: روسيا الوحيدة تقريباً التي تتحدث إلى الجمي ...
- دعمها ستيفن هوكينغ.. ماذا تعرف عن حركة مقاطعة إسرائيل (بي دي ...
- شاهد: لا يقدم المشروبات وحدها.. مصري يحوّل مقهاه إلى متحف فن ...
- شبيبة الوحدة في الزرقاء تكرم المعلمين في المحافظة
- سيناتور أمريكي: أردوغان ارتكب أكبر خطأ في حياته السياسية


المزيد.....

- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد أمين - الالفية الثالثة.. النافذه الأخيرة..المقالة //2