أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - هيغل - رُؤيَةٌ مُبَسّطة ..














المزيد.....

هيغل - رُؤيَةٌ مُبَسّطة ..


زكريا كردي

الحوار المتمدن-العدد: 6284 - 2019 / 7 / 8 - 06:16
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ليس هناك من حال يمكن أن يُحسَدَ عليه المهتم بالفلسفة ، أكثر من حال يجد نفسه فيه يكتب عن فيلسوف كبير، يُجمع عليه معظم الباحثين والدارسين بأنه أكثر الفلاسفة غموضاً وإشكالية للادراك والفهم ..
إنه بلا أدنى شك الفيلسوف "هيغل " الملقب بـ أرسطو الفلسفة الحديثة.
الذي يعتبر مجرد القول الحديث عنه ببساطة يحتوي - باعتقادي - على مخاطرة كبيرة بالفهم والحقيقة ..
أما عقد العزم على الخوض في فلسفته فهي مغامرة صعبة بكل تأكيد ، يضاعف من صعوبتها عدم الاتفاق بين الفلاسفة حول فهمها،
واختلاف الشراح على كثير من معاني مفرداتها ، ويُضاف الى كل ذلك، غموض وعمق واشكالية المصطلحات التي يستعملها الفيلسوف، والتي كثيراً ما تحمل دلالات متعددة ، ومختلفة تماماً عما اعتاد البحّاثة وكثير من الفلاسفة الاشارة إليه ..
غيورغ فيلهم فريدريش هيغل هو الاسم الكامل للفيلسوف الألماني الأكثر اشكالية في تاريخ الفلسفة برمته . وهو العقل الذي سيطر على الفلسفة الغربية الحديثة ، على الأقل خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر .
وقد اعتبر – بحق - آخر فلاسفة الأنساق الفلسفية المتكاملة
وقد نجح بالفعل في طبع نتائج فكره على كل الفلسفات التي جاءت في هذا القرن وما بعد .
في البداية وقبل الخوض في الحديث عن "هيغل " لابد من ان نتذكر معاً ، أن الفيلسوف الألماني " كانط " كان قد وضع العقل البشري ككل والمعرفة الإنسانية أمام إشكالية كبيرة للغاية ، و استحالة عجز لا يمكن تخطيه ، وهو ان الانسان لن يمكنه ان يعرف الواقع بذاته noumenal بل ظاهرياً phenomenal فقط وذلك عبر الحواس وحسب.
وعليه فقد اعتبر ان الانتقال بالفهم من عالم الحس الى عالم حقيقة الأشياء في ذاتها أمر مستحيل على الانسان .
لكن مع هيغل ومن خلال مؤلفه الأهم لديه " فينومينولوجيا الروح " استطاع ان يردّ على الإشكالية الكبرى للفلاسفة ، الذين أكدوا على ان هناك فارق اكيد وكبير، بين العالم المادي الظاهراتي ( عالم الشهادة ) وعالم إدراك العقل أو الفكر (عالم الغيب ) ،
وكان اشهرهم بالطبع ممن سموا بالمثاليين مثل : فيخته و شلينك و بيركلي وغيرهم.
حيث رأى بعضهم انّ كل ما نراه من نتائج التجارب والفعاليات للجنس البشري ، وما نشهد من أفعال وأقوال وأعمال و .. الخ ، القابعة في هذا العالم المادي ( الظاهراتي ) إنما لها أصل انفصلت عنه ، كامن في عالم الفكر (الغيب)
وهو العالم الذي اكد لنا أنصار مذهب الحلولية ،على أنه عالم محلول برمته في العالم المادي (عالم الشهادة ) وان ليس هناك حاجز بينهما البتة ..
إلى أن أتى كانط وأعاد الحاجز والفصل القوي والتام بين عالم الواقع الظاهراتي (عالم الشهادة أو الواقع) وبين العالم الآخر أو عالم ما وراء الطبيعة (عالم الله أو الغيب )
وهو الامر الذي تؤكد عليه أكثر الأديان بعامة ، والأديان الابراهيمية بخاصة ، من ان عالم الله أو كيان ملكوته ولدنه ، مهما كان قريباً مجيباً ، يجب ان يختلف عن مخلوقاته في عالم الواقع والوجود الظاهراتي ، الذي نحياه ونشعر به أو نعيشه و ندركه .
لكن حدث في القرن التاسع عشر أن جاء "هيغل" بالمذهب الذي ألغى تماماً فيه الفصل بين هذين العالمين ، أي بين عالم ملكوت الله والغيب و عالم مخلوقاته في العالم الظاهراتي ، حيث مكّننا من القول أن هذا الفصل بين العالمين زائف وباطل في الأساس ، وان عالم ما وراء الطبيعة (الميتافيزيقا الغيب الله وعالم الوجود واحد ، وإن لا يوجد هناك في الأصل سوى عالم موجود كلي واحد وليس عالمين كما يطيب للبعض التوهم ..
وأخبرتنا فلسفته بأنّ كل هذا الوجود و العالم الظاهراتي وكل التاريخ الذي ندركه ككل ، انما هو الجانب المعقول الذي يُمكننا القول عنه انه الجانب المُتجلّي من الله ( العقل الفعّال الحي ).
ورأى هيغل أن كل ما حدث ويحدث في التاريخ من أحداث وأفعال و أفكار ..الخ تدل على إرادة الله (العقل الحي ) وفعاليته أو تجلّيه ..
ولكن هنا ، يتأتى في الذهن سؤال ..
هل يعني هذا أن عالم الله والعالم المادي هما عالم واحد تماماً كما أراد فهم الفيلسوف الهولندي " سبينوزا" أن يومىء لنا يوماً...؟!
للحديث بقية ..
- مقال مجتزأ من كتابي : هيغل : رؤية مبسطة ..









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,978,755
- أفكار حول الطائفية الدينية ..
- وباء لغوي ..
- السؤالُ المُحَرّمْ ..!
- أفكار أولية حول مفهوم * الطرب * (3)
- أفكار أولية حول مفهوم * الطرب * (2)
- أفكار أولية حول مفهوم - الطَرَبْ -
- ما هي الفلسفة .. ؟ (3)
- ما هي الفلسفة ..؟ (2)
- ما هي الفلسفة ..؟ (1)
- على هامش الفلسفة ..
- عَزاؤُنا أنّهم سيَموتونَ يوماً ما ..
- لماذا يحاربنا العالم ..؟!
- تعلم الداعشية في خمسة أيام .!
- المسلم العلماني والمسلم الأصولي
- موتى على قيد الحياة ..
- شواهد - مزعل المزعل (2)
- شواهد - مزعل المزعل
- الحظ أم القداسة ..؟!
- أفكار في فلسفة الفن ..
- ماذا بَعْد .. ؟!


المزيد.....




- خامنئي يعلن دعم قرار السلطات الثلاث وخطة تقنين استهلاك الوقو ...
- دراسة تكشف أن استخدام الشباب للحشيش بانتظام يزيد من خطر الإص ...
- النباتات المنزلية مهمة لكنها في الحقيقة لا تقوم بتنقية الهوا ...
- خامنئي يؤيد رفع أسعار البنزين ويلوم "المشاغبين" عل ...
- خامنئي يؤيد رفع أسعار البنزين ويلوم "المشاغبين" عل ...
- شاهد.. صناعة الخناجر التقليدية مهنة تتوارثها الأجيال بالمغرب ...
- شرائح ليمون ونعناع.. تعزز طاقتك وتنقص وزنك وتكفيك شر السكر
- المتحدث باسم الحكومة العراقية يعلن عن ابرز النقاط المهمة في ...
- كندا قلقة من ازدياد حالات القتل في تظاهرات العراق
- تعطل حركة المرور في طهران وإغلاق بعض المدارس بسبب الثلوج


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - هيغل - رُؤيَةٌ مُبَسّطة ..