أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - ​النصر للشمس والحياه



​النصر للشمس والحياه


سهيل قبلان

الحوار المتمدن-العدد: 6258 - 2019 / 6 / 12 - 21:42
المحور: الادب والفن
    




والتقينا
انا وحلوة الحلوين
بين شجيرات العنب
والتوت والتين
فغردت طيور
وحلقت نسور
تراقصت صخور
واهتز ورد الياسمين
ورق النسيم عابقا
يحمل اطيب الرياحين
مغتبطا
من همسات الحب بيننا
مرشوشة باروع الكلام
كلام حب صادق
نحن عاشقان
نجلس في ظلال زيتونة
في الكرم الاخضر
مبشنق
بشال ورد ملون
اشجار تفاح ورمان
وشبرق وعبهر
ويبدو الكرم في اخضراره
وروعة الورد
كانه
قطعة من الجنة
ونحن نهمس قائلين
صوت الغناء والحفيف
مع الهديل والخرير
يجب ان يغمر صوت الرصاص
يجب ان يخرس دوي المدافع
زمجرة القذائف
نحن نكره الحروب
لكن لا مفر منها
للدفاع عن انفسنا
وكل ما نفعله
اضطررنا اليه
***********
وانطلقت اغانينا صداحة
ويلك يللي تعادينا
يا ويلك ويل
" جليلنا ما لك مثيل
وترابك اغلى من الذهب
ما نرضى بالعيش الذليل
لو صرنا لجهنم حطب"
فافترت الشفاه عن بسمتين
وبعض الكلام
ليعلو صوت الاراغيل
على دوي المدافع
وصوت القنابل
براءة الاطفال
ضحكاتهم
وحقهم في الامن والامان
متى تتملك الانسان
يقدس حقها في الكلام
ونحن نقول
ان قرون الاستعمار
لم تستطع محو شخصيتنا
لانها فلسطينية
لم تحن قامتها
تفت على صفقة القرن
ادارت ظهرها للمؤامرات
اعتز ان شخصيتنا
فلسطينية صافية
غير مبندقة
وفي كل المناطق
وفي المعارض
وفي الشذى
والارض والبحار
وفي الجبال والسهول
تبرز شخصة الفلسطيني
واضحة كالشمس
شامخة
تقول باسمة
لا شيء في الحياة
يعادل الحرية والاستقلال
مقومات حياتنا
دفاعا عن الوطن
موحدين
وهمنا
اقامة الدولة
زيادة الانتاج
رص الصفوف
اصرار على النصر
قناعاتنا تقول
النصر للحياه
الفوز للشمس
للحق والعدالة
والنصر للحب صادقا
وعابقا
مهما تكالبت
واستشرست ذئاب البشر
لا بد ان ننتصر
لاننا شمس الحياة
ونعشق الحياة
نقاوم الحروب
ونرفض الخنوع للاستبداد
نتشبث بالسلام
لاننا نحب السلام
نسعى ليغمر البشر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,988,325
- ​عار على الجماهير العربية التصويت للاحزاب الصهيونية
- نورت قلبي بالمحبة
- لم ولن نتاسرل ونحن اقوى من قانون القومية
- ​الامل ينتظر ملهوفا تحقيق الوحدة الفلسطينية
- ​اضمر في قلبي حنانا دافقا
- في ترجمة وفي الناس المسره وعلى الارض السلام سعادة الانسان
- ​نضيرة الحارثي سناء الشمس
- ​تحية احترام وتقدير للطبيبتين سوار ورؤية من بيت جن
- ​بنهجهم العدواني فقد حكام اسرائيل اية صلة بالانسانية!
- راحت رزان
- ​انا الوضوح في الحضور
- قانون الجاذبية هو المسؤول عن ماسي الفلسطينيين
- ​الانتصار للحياة واجب الانسانية
- ​الدروز عرب اقحاح ويصلون على النبي محمد (ع)
- ​قلب الشيوعية ينبض بالمحبة وهو القادر على انقاذ البشري ...
- غرد انا اممي
- الحرية والعدل توامان وشرط عيش الانسان بامن وسلام وكرامة
- آن اوان الحكم للعمال
- ​اما ان لجبال الجثث اخراج الانسان من مستنقع الاوحال
- ​وتجلى الزعتر ناشرا شذاه


المزيد.....




- التنديد بالوضع -اللاإنساني الخطير- السائد في مخيمات تندوف أم ...
- السلفادور تبلغ غوتيريش رسميا بسحب اعترافها بـ-الجمهورية الصح ...
- الانتقاد الفني التشكيلي باللون والشكل والمعنى
- وقفة مع..عقيل مهدي وسيرة مسرحية في ملتقى الخميس
- كاريكاتير العدد 4451
- كاريكاتير العدد 4452
- أيام قرطاج السينمائية، كنتُ أتمنى أن تطول شهوراً
- درّة: أنا الفنانة الوحيدة التي لم تخضع لجراحة تجميل
- الثقافة تعلن عزمها على ترشيح موصل 980 للمشاركة بجوائز الأو ...
- كاريكاتير العدد 4453


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - ​النصر للشمس والحياه