أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - ملحق الفصل الخامس _ رواية تفاعلية















المزيد.....

ملحق الفصل الخامس _ رواية تفاعلية


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6246 - 2019 / 5 / 31 - 19:11
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الفكرة الثابتة _ ملحق الفصل 5

لا أحد يجهل الفكرة الثابتة .
والمفارقة الأكبر ، ما تزال الفكرة الثابتة غير معروفة ، طبيعتها وحدودها .
الأمر نفسه من الجانب المقابل بالنسبة إلى الشعور ، معرفة الشعور ؟ ... أقرب للفلسفة .
العلاقة بين الفكر والشعور ، تمثل الحلقة المفقودة ، والمشتركة بالتزامن بين الجسد والعقل .
الفكرة الثابتة ، تمثل العتبة والحد الفصل بين الصحة والمرض العقليين .
الفكرة الثابتة القهرية ، اتجاه المرض : اليوم أسوأ من الأمس .
الفكرة الثابتة الإيجابية ، تتمثل من خلال الإرادة الحرة والتفكير الابداعي ، عبر التفكير الارادي والحر أو التفكير من خارج الصندوق _ التفكير الأفقي والعمودي بالتزامن ، اتجاه الصحة العقلية _ الفكرية المتكاملة ...اليوم أفضل من الأمس .
الانتباه ، البديل الثالث لجدلية الفكر والشعور .
الفكر والشعور : " التركيز والتأمل " ...أقدم العبارات المأثورة ، المشتركة ، وما تزال على غموضها قبل حوالي خمسة آلاف عام !!!!! .
....
لعبة المراهقة ( تحبني _ لا تحبني ) للصبي والعكس للبنت ( يحبني _ لا يحبني ) ...
تجسيد حقيقي للفكرة الثابتة ، بالمستوى الطبيعي والمشترك أو عتبة الصحة النفسية .
حيث يشترك الفكر والشعور بالموضوع نفسه ، ويتحقق التجانس الإيجابي . وهي حالة أحلام اليقظة الطبيعية ، والمشتركة في مختلف مراحل العمر .
لكن في حالات الهوس والوسواس القهري ، يكون التجانس السلبي بين الفكر والشعور ، والفصام بينهما في الحالات الحدية والقصوى .
العلاقة الغامضة ، وشبه المجهولة إلى اليوم ، بين الفكر والشعور يمكن تحديدها وتميزها حول العتبة والسقف بسهولة ودقة ، كما في حالتي الفصام حيث الحد الأدنى أو المهارة والجودة العليا ، ويتعذر ذلك في المستوى المتوسط والعام .
في حالة الفصام ، ينفصل الشعور عن الفكر بوضوح .
وفي الحالة المناقضة ( الابداع ، والشغف ، والعشق ...) يحدث الاندماج الفعلي بينهما .
وهي الآلية التي تستخدم في ألعاب الخفة والسحر ، حيث يتم الفصل بين الفكر والشعور عبر تقسيم الانتباه وفصله إلى اتجاهين مختلفين ، بالتزامن مع ذلك يحدث تخدير للشعور كما في حالة التنويم المغناطيسي . وعلى الرغم من نجاح التنويم المغناطيسي بتخدير الشعور بالألم ، منذ عدة قرون ما تزال الأسباب غير مفهومة ، حيث تتعدد الآراء بتفسير ذلك بين الموقف الفيزيولوجي الذي يمثله بافلوف وفرويد أيضا ، يقابله فريق آخر يجد التفسير في القوى النفسية ذات المنشأ الثقافي والاجتماعي مثل يونغ وأريك فروم وغيرهم ، بالإضافة طبعا إلى التفسيرات القديمة السحرية والميتافيزيقية العديدة والمتنوعة .
الانتباه يمثل البديل الثالث لجدلية الفكر والشعور ، وهذا رأي ونتيجة وليس معلومة .
بينما الفصام يمثل الحل الخطأ ، أو الحل بالنكوص .
....
الموضوع شائك ومعقد بطبيعته ، والسبب المباشر الذي دفعني إلى كتابة هذا النص ، الفقرة التالية من موسوعة الطب النفسي للدكتور عبد المنعم الحفني كوسيلة إيضاح ، ربما ...
" شلل هستيري
يطلق عليه أيضا الشلل التحولي والشلل النفسي والشلل المؤقت . وقد يقتصر الشلل الهستيري على ذراع واحدة أو ساق واحدة ، وقد يشمل الذراعين أو الساقين ، أو الذراع والساق من جانب واحد من الجسم ، وربما الذراعين والساقين معا ، وقد يكون شللا هستيريا رهلا أو يابسا ، وقد يشمل منطقة معينة بكاملها أو جزءا منها فقط ، وشموله أو اقتصاره متوقفان على معلومات المريض الطبية ، فإن كان يظن اليد من الناحية التشريحية مستقلة عن الذراع اقتصر شلله على اليد ، وإن اعتقد أنها جزء من الذراع شمل الشلل الذراع واليد معا الخ . ومن ذلك شلل الكاتب ، ويسمى أيضا عقال الكاتب ويصيب العاملين بمسائل الكتابة فيعجزون عن استخدام عضلات اليد في الكتابة ولا يجدون اية صعوبة في توظيفها للأغراض الأخرى "
أعدت قراءة الفقرة السابقة ، عدة مرات بالفعل ... وفضلت نقلها بالحرف .
وللتذكير الكاتب والكتاب ، يمثلان سقف الرصانة العملية والفلسفية في الثقافة العربية الحالية .
وهذا ليس رأي بل معلومة أيضا .
كما توجد بالإضافة إلى فقرة الشلل الهستيري _ وانا لم أكمل نقل الحالة الموجودة في الكتاب بمجملها بل اكتفيت بالفقرة السابقة _ ... شلل عتهي تيبسي ، شلل عام ، شلل الصغار ، شلل ارتعاشي ، والشلل الخلقي التقبضي ، والشلل العام الكاذب ، والشلل .
أتفهم استياء بعض القراء ، من تداخل موضوعات كتابتي بالتخصص العلمي الأكاديمي ، إلى جانب الكتابة الأدبية والشعرية أحيانا ....وأتفهم أكثر موقف الاحترام والقراءة المتأنية .
....
مجمل كتابتي تتمحور حول البحث عن المعنى ، أو الحل المناسب الآن _ هنا .
أكتب كما اقرأ ، واقرأ كما أعشق ، وأحب كما أتنفس في هذه البلاد المتعبة .
أعتقد أنني أمثل البديل الثالث : بين دون جوان وبين العاشق العذري .
....
نادرا ما أسمح لنفسي بالشكوى أو التذمر أو الاتهام .
لكن أحيانا يطفح الكيل .
الآن _ وبعد زفرة طويلة وحارقة _ ...
أفكر جديا ، بالتوجه فورا إلى أقرب دكان مشروبات ودخان ،
أشعر بالحنين الجارف إلى أيام الثرثرة ...ثرثرة من الداخل ....
معظمها كتبتها وأنا مخمور تماما ،
اليوم لا أتذكر آخر مرة شممت فيها الكحول !
كي لا يساء الفهم ، أعتبر الكحول والخمر بالتحديد ( النبيذ المز ) شراب العشاق والملائكة والشعراء والفلاسفة والعلماء ....وهم في اعتقادي واحد أو واحدة .
....
بعد ساعات أدخل في الستين
لا أعرف شعوري الحقيقي .
أفكاري مشتتة ، و ربما أشتهي الفكرة الثابتة .
لا أعرف .
كثيرا لا أعرف .
الكتابة / القراءة ...هوايتي وهويتي وهاويتي
ولا ينتهي الكلام
....
ملحق 2 .... الصفقة الذكية
في كل علاقة ناجحة صفقة ذكية ، وقد تكون لاشعورية وغير واعية أيضا .
وبالمقابل ، بدون صفقة ذكية ، ...العلاقة مصيرها الفشل ( اليوم أسوأ من الأمس ) .
أتفهم رد الفعل الغاضب على هذا التعميم ، ولكن ....
لنتأمل قليلا علاقة : الهدية _ الرشوة ، طبيعتها وكيفية التمييز بينهما ؟
ببساطة ، التمييز بينهما في مستوى المنطق الثنائي فقط ، وهم واستحالة .
وكان الحل الدينامي _ التطوري المتكامل ، عبر مبدأ الصفقة الذكية ، وتطوره المتدرج .
الأجر ، أو الثمن والسعر والتبادل المتوازن ....، تسميات متعددة للصفقة العادلة _ الدينامية .
....
قانون التطور الدينامي _ التكاملي والصفقة الذكية وجهان لعملة واحدة .
لحسن الحظ يحضر اليوم الذكاء الإنساني بقوة وفعالية ، وفي مختلف المستويات والمجالات بين العلاقات الإنسانية ، الفردية والمشتركة بالتزامن .
وهذا محور ايماني ، وليس ثقتي فقط ، ايماني العقلاني بالإنسان أولا .
....
....
1
هوامش متفرقة
لا يمكن إعادة الزمن للوراء .
عبارة صحيحة .
لا يمكن إعادة الحياة للوراء .
عبارة صحيحة حتى اليوم .
وهو التفسير المنطقي ، والعلمي ربما ، للحاضر الدائم .
جدلية الحياة والزمن ، العكسية ، من الأبد إلى الأزل اتجاه الزمن ... والعكس اتجاه الحياة من الأزل إلى الأبد .
الزمن هو البعد الثالث للوجود .
وقد يكون للوجود أبعادا أخرى ، ما تزال مجهولة ، بالإضافة للزمن والمكان والحياة ، ...
....
2
( قبل أكثر من عشر سنوات )
هذا يوم جيد ، مع ان درجة الحرارة منخفضة وأشعر بالبرد .
بعد قليل ألتقي بمن أحبها .
أجمل امرأة في العالم .
....
عبارة لا تعني شيئا لأحد غيرك .
مقابل ساعة مثل تلك ( معك وبفضلك أحببت الانتظار )...
أبادل نصف عمري المتبقي بامتنان ،
واعتبرها أفضل صفقة في حياتي .
....
3
البديل الثالث ...مهارة فردية ومكتسبة بالضرورة
القول شكرا أو عفوا ، أو الموافقة أو الرفض ... للفكرة والرأي وليس للشخص ( امرأة أو رجل أو طفل _ة ) وبصرف النظر عن موقعه الاجتماعي والسياسي والثقافي .
....
4
في طفولتي ومراهقتي لم يكن لدي قناعات
كنت أظن الدوري من الحيوانات الأليفة .
بعدما عرفتك تغير العالم .
....
5
مشكلة المعرفة ...
الفجوة بين الطعم والأثر
الفجوة بين اللذيذ والمفيد
الفجوة بين الكلمات والأشياء
الفجوة بين الدال والمدلول
الفجوة بين الحب والجنس
الفجوة بين الأنوثة والذكورة
الفجوة بين العقل والجسد
الفجوة بين الشعور والفكر
الفجوة بيننا ...أنت وأنا ونحن
( نحن لا نتبادل الكلام )
....
6
الحياة بدل وقت ضائع...
لا يمكن دمج الحاضر مع الغد ،
بينما الحاضر يندمج مع الماضي بطبيعته ....مشكلتنا .
....
السحر والعلم علاقة جدلية
السحر تفسير الحاضر بالغائب .
العلم تفسير الغائب بالحاضر .
الفلسفة بينهما إلى الأبد
....
العلم والشعر علاقة جدلية
العلم معرفة بالعقل والمنطق
الشعر معرفة بالحواس والحدس
الفلسفة بينهما إلى الأبد
....
7
البديل الثالث للجماعة ( حتى لأثنين ) ،
يمثل الحل المناسب لثنائية القيم والأخلاق .
....
البديل الثالث بعد الخمسين ،
ضرورة مثل الماء والهواء .
....
8
قانون التطور دينامي _ تكاملي بالتزامن ،
تشرحه مغالطة عداء الديمقراطية ....
حيث يفترض أن الفرد يساوي المجتمع ويكافؤه .
احتمال جنون الفرد ، وانفصاله الفعلي عن الواقع ، يمثل خطرا حقيقيا .
والعكس غير صحيح ،
لا يمكن جنون المجتمع بالفعل .
....
البديل الثالث حل مناسب ، موضوعي ، ومشترك أيضا .
البديل الثالث حل متوازن ، بالنسبة للفرد أو للمجتمع على السواء .
....
9
الشخصية الثانية ، التي يبدعها كل منا خلال المراهقة والشباب الأول ،
ويظن نفسه أول من قام بهذه الكذبة المخجلة .
والآن ،
قبل أيام من الستين تدرك فجأة ،
أن كل ما كتبته أو قرأته أو سمعته ، أو عرفته عن السعادة ،
لا يساوي قبلة أو لمسة يد أو نظرة .... تذيب الجليد في أعماق وجودك
....
10
العلاقة بين الفلسفة والعلم ، تشبه الدولاب أو العجلة ...
الاختلاف بين دولابين كمي ونوعي بالتزامن .
الاختلاف النوعي ، مقارنة بوسائل النقل الأخرى ، الأحدث كالطائرة والباخرة أو الأقدم كالحمير والخيل .
بينما الاختلاف الكمي بين دواليب السيارة نفسها .
....
11
الفصام أو انفصال القول عن الفعل والفكر عن الشعور .
" كما انتم يولى عليكم "
لا يوجد مسلم وعربي خصوصا لا يعرف الحديث ، ويوافق عليه ضمنيا على الأقل .
ومع ذلك ، بنسبة تفوق 99 ، 99 المشؤومة _ لكن الصحيحة والصادقة هنا _ خلف أنظمتهم السياسية والاجتماعية والدينية لدرجة العبادة ، بالتزامن ، يعتبرون بقية حكام العرب والمسلمين ( هناك ) هم الشر بعينه .
ما هو الفصام بعد ذلك !
....
ثقافة الانفصال ضرورة وجمال أيضا ....
مشكلة العقل في القرن العشرين كانت بين المستويين النرجسي والدغمائي ،
وهذا القرن ينحصر الاختيار الثقافي والسياسي خصوصا ، بين الدغمائية والأنانية ،
ولاحقا بين الموقفين الأناني أو النقدي .
....
11
البديل الثالث في سوريا ضرورة
مثل الماء والهواء
....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,222,130
- تعديل السلوك المعرفي _ الفصل الخامس
- الفصل الخامس _ رواية تفاعلية ...
- الجاذبية السلبية _ تكملة الفصل الرابع
- الفصل الرابع _ تكملة
- الفصل الرابع _ رواية تفاعلية
- رواية تفاعلية الفصل 3
- العيش شيء رائع يا عزيزي
- العيش شيء رائع يا عزيزتي _ نسخة 1
- رواية تفاعلية _ الفصل 2
- رواية تفاعلية ثلاثية البعد _ الفصل 1
- الحاضر الدائم في الآن هنا ... أنت وأنا
- موقف الحب يمثل البديل الثالث
- البديل الثالث _ تكملة
- البديل الثالث 2
- البديل الثالث ...بعد الدوغما والجدل
- شعور الحب وطبيعته ...
- كل حل بالقوة سيء
- رامي غدير مقابل أريك فروم
- تسونامي مع في وعاطفي 2
- تسونامي معرفي وعاطفي ، آت


المزيد.....




- بلدة إيطالية تدفع الإيجار للمقيمين الجدد شرط الاستقرار فيها ...
- 7 تمارين رائعة للقضاء على الاكتئاب
- في موعد عشاء.. شرطيان يوقفان رجلا من سرقة مطعم
- سائق سيارة أجرة يتلقط صوراً حالمة للحياة في اليابان خلال منا ...
- الصين: حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا تصل إلى ألفي ...
- إطلاق صاروخ النقل أريان-5 بنجاح
- واشنطن تدين الانتهاكات ضد المحتجين العراقيين وتشيد بدور السي ...
- سكرتير مجلس الأمن الروسي في قطر
- في الغارديان: إيران تعاني من أجل تعويض خسارة قاسم سليماني
- السباق على رئاسة حزب ميركل يحتدم.. متنافس رابع يدخل على الخط ...


المزيد.....

- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - ملحق الفصل الخامس _ رواية تفاعلية