أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - منتفضون ومستمرون بحق - من اليوميات ؟















المزيد.....

منتفضون ومستمرون بحق - من اليوميات ؟


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 6216 - 2019 / 4 / 30 - 05:26
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مستمرون ومنتفضون بحق - من اليوميات
الصراع الرأسمالي الإمبريالي الدولي على موارد سوريا ما زال قائمًا وهو من يدير الحرب العالمية الثالثة على الشعب السوري الأعزل ضحية موقعه وثرواته البشرية والاقتصادية نحن ما زلنا في مذبحة ونقاوم...... بكل ما نملك من أضافر وأقلام وإبداع .. نضال وافكار .
---

أحببته - منقول -
( حدث في دمشق :
خالد العظم رئيس الوزراء السوري السابق
حدثني احد الاصدقا، بعيد انهيار الوحدة بين سورية ومصر ، وفي عام 1962 ، وبينما كنتُ أهمُّ بدخول معرض دمشق الدولي ، إذ بسيارة سوداء اللون ، تخترق صفوف المواطنين وتصل للبوابة الحديدية المغلقة في وجه السيارات ، وتطلق شارة صوتية خفيفة ، يتنبه لها الشرطي الواقف على تلك البوابة ، ويقترب منها وينظر لداخلها ويقول :" دولة الرئيس يمنع منعا باتا دخول السيارات الى المعرض ، أتريد أن أفتح لك البوابة ؟ وبإشارة من رأسه يجيب خالد العظم ب "لا " ويعود أدراجه الى الوراء ، قلت للشرطي : رح يخرب بيتك ، ما عرفتو ؟! هادا خالد العظم ، " أجابني ،: " أنفذ الأوامر ولا يهمني أحد ، أعرفه وكيف لا ، وأحبه وأحترمه ، بس الأوامر أوامر . " وقفتُ منتظرا حدوث أمر ما ، اذ كيف يمنع شرطي رئيس وزراء دولته من دخول المعرض ؟!
مرت أكثر من عشرون دقيقة على الحادث ، وإذ بخالد بك العضم ، يقف وراء ابنته ـ على ما أعتقد بالتبني ـ في صف المواطنين ليدخل الى مدينة المعرض ، هنا تبسم الشرطي واقترب من خالد بك قائلا : لهذا أحبك ، تفضل ولا يجوز وانت رئيس وزرائي الوقوف في الصف ، خاصة والآنسة معك ، ضحك خالد بيك وقال لابنته ، هي منشانك تخطينا الدور والشرطي سمحلنا نفوت ..
كان يسمى المليونير الاحمر و مات و لا يملك نفقات العلاج في المستشفى في لبنان ) . .
رحم الله خالد العظم و اسكنه فسيح جناته "
منقول من صفحة صديق -
-----------------------------------
خالد العظم من الرموز التاريخية الوطنية السورية الذي نفتخر بها ما أحوج سوريا اليوم لأمثاله من الرجال
الرحمة والسلام والخلود لروحه ---- مريم نجمه

---------

" أرسل وروداً لشخص فقد أحد الأشخاص , فكثيرون ينسون تذكار موتاهم ".
" أعرض خدماتك لإحدى الأمهات لكي يتسنى لها الراحة " .
" أعدّ طعاماً وقدمه لإحدى الأمهات " .
" - إتصل بأحد تعرف أنه يعيش وحيداً
" ساعد أحد المشردين . .

------
الثورات العربية قد كشفت المعادن
الإنتفاضات والإحتجاجات والثورات العربية قد كشفت معادن شعوبنا الحية وإرثها النضالي البطولي ودورالمرأة في تبوّأ قيادة الحراك الشعبي إلى جانب أخيها الرجل بكل جدارة وحضورووعي سياسي رائع هذه عينة ونموذج من اخواتنا السودانيات ( الكنداكات , والميارم ) الملكات العظيمات , والأميرات وهن يقدن ويهللن ويرقصن بين ووسط التجمعات الشعبية الهادرة المليونية في الساحات والشوارع ..
النصر لشعوبنا الحرة .. تحيا الثورة .. تحيا الحرية
تحية كبيرة للشعب السوداني البطل ......مريم -

---
ثورة واحدة لا تكفي يا سورية
لينهض الجيل الجديد
ليعيد البناء الصحيح ...

---
أصبحت موضة العصر
قرابين بالجملة ، ابتداء من سوريا الذبيحة وآخرها في نيوزيلندا وسيريلنكا، سياسة التوحش الدولية الراسمالية تأتي ثمارها على الشعوب الفقيرة
من يحاسب.
---

نيسان ٢٠١٩
نحن طلاب فكر وعلم ومعرفة.. وتقييم الخبرات.. الاستفادة من تجارب الآخرين دون تقليد التجارب الاجتماعية السياسية الاقتصادية الثورية التحررية الإنسانية...
كل. صباح وانتم في تعلم وكفاح وتواضع...............



---
المال المال المال
الحروب الحروب
الجرائم تولد الجرائم
المال أصل الشرور
والغرور
وفاتح القبور
مولد الفجور مفجر الدماء
المال المال أصل الداء والبلاء
لكل امراض عصرنا
وهمومنا
وخلافاتنا
إله المال يولد الطمع والجشع والأنانية والحسد
إله المال يعشق الدماء يكره المحبة بل هو عدو الأمن والتفاعل والسلام
يعيش على الفتن والنهب والسلاح والإقتتال
المال أصبح له امبراطوريات وقارات يحكم العالم بالصناديق والأساطيل وموانئ القرصان
المال المال الصراعات الإتهامات الخلافات الحوارات المساومات السرقات المافيات
من يحل لنا المعضلة المأساة
القانون الدستور الإيمان الأخلاق الثقافة السياسة الفلسفة الحرية الإشتراكية العدالة
الضمير ..
من
مَنْ
من ؟؟؟........نيسان 2019
---



مشاركة إنسانية حضارية .
حريق كاتدرائية ( نوتردام ) الهائل مساء اليوم في قلب عاصمة باريس خسارة لا تعوض , إرث ديني فني ثقافي أخلاقي تاريخي إنساني .. فرنسي أوربي عالمي
هل هناك إستهتارإبطاء إهمال أم عمل مقصود ؟
يصادف بدء أسبوع الآلام قبل عيد الكبير !
نشارك الشعب الفرنسي فاجعته ...


---
عيد سعيد للجميع بالسلام والفرح Fine Paasdagen
22 - 4 - 2019

----
أحد الشعانين -
اليوم يوم " الكرنفال " الشعبي للسيد المسيح رسول وأمير السلام والمحبة للبشر والعالم أجمع يوم دخوله إلى مدينة ( أور ساليم , سالم ) أورشليم مدينة السلام والمحبة والتلاقي والتعارف . القدس - هي عاصمة كل الأديان - رغم كل قرارات االصهاينة السيد طرانب ونتنياهو العنصريين ومن يؤيدهم سارقي البلاد والتاريخ والحقوق
القدس عاصمة فلسطين الكنعانية الآرامية العربية التاريخية
- 2019 14 نيسان

---

" إن القصاصَ , إكليلٌ من ذهب , فإذا قبلها المُذنبُ بِرِضى , نالَ إكليلاً واحداً ,
وإذا فُرِِضتْ عليه ولم يكن مذنباً , نالَ إثنين " . - إحدى القديسات .
---


تحية برتقالية ملكية ( أورانيا )
fine Koningsdag 27 - 4 - 2019
---


الجمعة العظيمة
هي مريم على الجلجلة واقفة تستند إلى الصليب. عيونها مسمرة في المنازع الإلهي. مريم هي هي التي أحاطتها الملائكة فيما مضى.. ما كان أسعد أيام بيت لحم ثلاثون سنة في الناصرة مرت كحلم النائم . هو نفسه اليوم تراه مخضباً بدم الخلاص. .
هاهو قبل موته يناديها بانعطاف ويعلن لها وصيته الأخيرة : " يا امرأة هذا هو ابنك . والبشر كلهم هم أبناءك . أوصيك بهم يا اماه " . وانت يا يوحنا هذي هي أمك. أحببها عني عزها على فقدي احتضنها كأمك في بيتك . منذ اليوم سوف تكون أم المتألمين وتعزية المكتئبين , وأنت يا نفوس , أعلمي أن مريم أمي هي ايضاً أمك , ومن يوم موتي على الصليب أصبحنا أخوة إلى الأبد " . ...


" نسجد لالامك أيها المسيح...
..
ننحني لآلامك يا شعبي الذبيح
---

طلعوا فافوش ! ..يا خسارة
---


‏‏
البلع على أبو موزة " ....
جدار بل جدران الفصل العنصري وصلت لعنا على سوريا كل دولة ضمت قطعة أرض وعم تسورها وقال هذه صارت ملكها اليوم تركيا وبالامس إسرائيل وقبلها اير ان وقبل قبلها روسيا ،، وشو بقي لسوريا الشعب المطرود......؟
باي شريعة غاب وبأي قانون احتلال.. بلطجية سرقة زعرنة فلتان بأي حق دلوني يا دول ال......؟ ...... نيسان ٢٠㿓 -
---


من يُدحرِج الحجر ؟
" المسيح قام .. حقاً قام , فلنتهلل به "
ننتظر من يخلصنا من هذا الجحيم الذي يعيشه شعبنا السوري ويزيح الديكتاتورعن صدورنا المخنوقة بغاز وطيران المجازر اليومية
سيأتي يوم يفيض نور الحرية في بلادنا الحبيبة وينتصر الحق والإنسان .. والنور على الظلام والظلاّم والحياة على الموت والفناء
لنتمعن برمزية صلب وقيامة السيد المسيح
كل عام والبشرية بمحبة وعدالة وفرح السلام العادل الحقيقي .

---

معايدة وتحية
معايدة وتحية من القلب " للمتروبوليت " المطران الياس عودة مطران مدينة بيروت وضواحيها , لموعظته القيمة الجريئة الصريحة الوطنية الشاملة - اليوم الأحد في مناسبة عيد القيامة المجيد في كاتدرائية القديس مارجريس وسط بيروت
كل عام وأنتم أبونا بألف خير وسلام وعطاء لمواقف مستقيمة الرأي
كل الإحترام والتقدير والمحبة لشخصكم الكريم " تلميذ " السيد المسيح الحبيب في هذا العصر الظلامي الكئيب . 2019 - 28
مريم نجمه






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,225,192
- العين .. في موروثنا الشعبي وأمثالنا الشعبية الريفية .
- مستمرون .. ومنتفضون بحق - من اليوميات
- دروبي ...!
- الهزيمة لا تعني الإستسلام !؟
- الثورات والإنتفاضات كالبركان , لا يٌعرف متى تبتدئ ومتى تنتهي ...
- لم أكن كذلك .. ! خربشات في كل اتجاه
- أعرف بلادك .. جبل الطور( تابور ) - 14
- يستحق وساماً من ذهب , سوار الذهب - من اليوميات
- عالم الزراعة والنبات - الملفوف - 11
- خريف المفاجآت والبلطجيّات سقوط العمائم , يقابله سقوط العروش ...
- روح المكان !
- نغمات مشبوهة ؟
- العيون اللاقطة .. صدّق أو لا تصدق !
- كنيسة القديس مارمرقس للسريان الأرثوذوكس في القدس .
- همسات وخواطر وملاحظات
- أمثال مستوحاة من وجع الثورة
- سوريا بلد المليون شهيد وأكثر .. في تموز فاضت الدماء بالكوز و ...
- إبنة سورية البارّة , الثائرة مي سكاف ... وداعاً !
- جبل العرب .. المدرسة الوطنية السورية !
- بوح داخلي همسات - إكتشاف زهر البخور !؟


المزيد.....




- تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومق ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- بيان سياسي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية بمناسبة ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- الشيوعي يشارك في ذكرى فقيدة العلم والتربية الأستاذة امنة طرا ...
- ندوة بالذكرى الـ 32 لاغتيال المفكر الشهيد مهدي عامل
- ديبة في ندوة للشيوعي في البترون عن الموازنة: ستخرج هجينة وت ...
- طلاب -اللبنانية- انتفضوا من أجل الجامعة الوطنية... -نحن الره ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - منتفضون ومستمرون بحق - من اليوميات ؟