أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورالدين الطويليع - الزجال المغربي إدريس الزاوي في يوم دراسي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة: كانت جامعة شعيب الدكالي سباقة إلى احتضان الزجل وجَعْلِ هذا المنتوج الأدبي محط الدراسات الأكاديمية














المزيد.....

الزجال المغربي إدريس الزاوي في يوم دراسي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة: كانت جامعة شعيب الدكالي سباقة إلى احتضان الزجل وجَعْلِ هذا المنتوج الأدبي محط الدراسات الأكاديمية


نورالدين الطويليع

الحوار المتمدن-العدد: 6214 - 2019 / 4 / 28 - 01:51
المحور: الادب والفن
    


أشاد الزجال المغربي إدريس الزاوي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة شعيب الدكالي بالجديدة، لما أسدته من خدمات علمية للزجل المغربي من خلال احتضانه وجعله محط الدراسات الأكاديمية، وقد جاءت كلمة الزجال إدريس الزاوي في إطار يوم دراسي حول ديوانه "مراية الروح"، نظمته لجنة الشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، بتنسيق مع مختبر البحث في علوم اللغة والخطاب والدراسات الثقافية، يوم الجمعة 26 أبريل 2019، في سياق انفتاح الكلية على التجارب الزجلية المعاصرة.
ترأست الجلسة الصباحية الدكتورة نعيمة الواجيدي، أستاذة البلاغة والحجاج وتحليل الخطاب بكلية الآداب بالجديدة، التي رحبت بالضيف، وأكدت على أهمية التجربة الزجلية المعاصرة في المغرب، وعلى ضرورة انفتاح البحث الجامعي على أعمال الزجالين الذين يمارسون النقد الاجتماعي والسياسي للواقع، متوسلين بالعربية المغربية التي تعد لغة الحياة.
وقد خُصصت هذه الجلسة لمداخلاتِ طلبة الدكتوراه حول المنجز الإبداعي للمحتفى به، استهلها الباحث إبراهيم العدراوي بدراسة وسمها بعنوان "رمزية الصورة الشعرية في قصيدة سحت الليل للزجال إدريس الزاوي"، وتناول الباحث عبد الكريم بنعطيبة شعرية إدريس الزاوي انطلاقا من المنهج الأسلوبي في مبحث بعنوان "دراسة أسلوبية لقصيدة عكاز الطريق لإدريس الزاوي"، فيما اختار الباحث خليل كيال أن يقارب شعر الزجال من زاوية حجاجية، ولهذا جاءت دراسته بعنوان "البعد الحجاجي في قصيدة غرام الورقة لإدريس الزاوي"، وقد كان لعمق هذه المداخلات أثره البالغ على المحتفى به الذي عبر عن سعادته بما حققته من نفاذ إلى عمق قصائده.
وختمت الدكتورة نعيمة الواجيدي هذه الجلسة بالتنويه بكل الدراسات التي انطلقت من مساءلة النصوص الزجلية وتحليلها استنادا إلى المناهج العلمية، مشيرةً إلى أنها كشفت عن تمكن الباحثين الثلاثة من تأويل دقائق اللغة الشعرية، بأسلوب ينم عن التعمق في فهم هذه اللغة، وفي الوصول إلى المعاني الثاوية خلف الصور والأساليب الشعرية حسب قولها.
وفي كلمتها ،عبرت رئيسة المختبر الدكتورة لطيفة الأزرق عن سعادتها باستضافة زجال مبدع رائد من طينة إدريس الزاوي، منوهة بالدور الكبير الذي اضطلع به في التأسيس لأول مهرجان للزجل بتيفلت، كما أشارت إلى تجذر الزجل في ثقافة المغاربة، بدءا من تجارب الزجال ابن قزمان، وركزت على تفرد تجربة إدريس الزاوي الذي تمكن من وسم شعره بسمة مميزة تعبر عن خصوصيته وتفرده.
وفي الفترة المسائية كان للحضور لقاء مباشر مع قصائد الزجال إدريس الزاوي، وقد افتتحت الدكتورة نعيمة الواجيدي الجلسة، مؤكدة على أن الغرض من هذا اليوم الدراسي هو تقريب القصيدة الزجلية من طالب الجامعة، وتعريفه بخصائصها، وتشجيعه على تحليلها والغوص في معانيها، وخلال هذه الجلسة صدح إدريس الزاوي بقصائده الرائعة التي زادها إلقاؤه الجيد جمالا وسحرا، أخذ بقلوب الحاضرين الذين عبروا عن افتتانهم بشعره بتصفيقاتهم التي هزت جنبات مدرج الدكتوراه، وقد تخللت هذا الإلقاء الشعري، بعض الوقفات النقدية التي عبرت فيها الدكتورة نعيمة الواجيدي عن بعض القضايا المتعلقة بالنقد السياسي والاجتماعي المتضمن في القصائد التي ألقاها الشاعر، كما حددت كثيرا من خصائص التجربة الزجلية المتعلقة بالإيقاع والصور والتناص مع الثقافة الشعبية، وأبرزت تفوق إدريس الزاوي في استثمار تقنيات الزجل وأساليبه.
وتلا هذه القراءات الشعرية لقاء مفتوح مع الحضور، أجاب فيه إدريس الزاوي عن الأسئلة الكثيرة المختلفة التي طرحت عليه، وقد عبر عن سعادته حين صارحه أحد الطلبة بأنه كان لا يلتفت إلى الزجل، ولكنه أصبح معجبا به حين سمع قصائده.
هذا، وختم هذا اليوم الدراسي بتقديم شهادة تقديرية للزجال من لدن رئيس شعبة اللغة العربية الدكتور عز العرب الأزمي الإدريسي ، وبورتريه للزجال مرسوم بحروف إحدى قصائده، وهو من إبداع الفنان جواد طيباني، وباقة ورد أهدتها له الدكتورة رحمة توفيق الأستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,263,096
- في محاضرة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، الباحث ال ...
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة شعيب الدكالي بالمغرب تح ...
- كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة شعيب الدكالي با ...
- في لقاء مفتوح بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، الشاع ...
- الخبير اللساني عبد القادر الفاسي الفهري يحاضر عن اللغة العرب ...
- قراءة في كتاب التحليل اللساني المقارن تطبيق على الأسماء المم ...
- من بركات الشيخ علولة قصة قصيرة
- القاضي والذبابات الخمس
- البناية التي تعد آيلة للسقوط بمدينة اليوسفية!
- المستشار والموظفة الجماعية
- ملاحظات على هامش زيارة وزير الاتصال المثيرة للجدل لمدينة الي ...
- إلى الرفيقة شرفات أفيلال الوزيرة التقدمية في حكومة بنكيران ا ...
- يوسفية المغرب، وحلم التنمية المنفلت
- هل أفلحت أحزاب المعارضة المغربية في كشف ازدواجية الخطاب لدى ...
- هل ستزحزح جمعيات المجتمع المدني باليوسفية جبل جليد التهميش و ...
- من يقف وراء تحريض شباب اليوسفية العاطل على الخروج إلى الشارع ...
- إلى رئيس المجلس الحضري لمدينة اليوسفية المغربية: سئمنا من تد ...
- رئيس الحكومة المغربية ولغة الاستيهام الجنسي
- البشارة البنكيرانية بفشل منظومة التعليم المغربية
- البقاء للصراصير بقلم نورالدين الطويليع


المزيد.....




- هذه هي النقاط الرئيسية في خطة ترامب للسلام بين الإسرائيليين ...
- الاصلاح الجامعي على طاولة المجلس الحكومي الخميس المقبل
- موسكو تحتضن أكبر المعارض للفنان التشكيلي الإسباني سلفادور د ...
- باللغة العربية... ترامب ينشر خريطة يقول إنها لدولة فلسطين ال ...
- بركة يشرف بنفسه على دورة المجلس الاقليمي لحزبه بالقنيطرة
- فيروس كورونا: مشاهد شبيهة بفيلم رعب في مكان ظهور المرض
- سفير السعودية بالقاهرة يشيد بجهود الأزهر الشريف في نشر ثقافة ...
- العثماني: المغرب لم ينجح في حماية أطفاله ونرفض الظواهر المسي ...
- عرض فيلم -لا آباء في كشمير- لأول مرة بالهند بعد جدل واسع
- مصر.. حكم قضائي بحبس الفنان عمرو واكد


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورالدين الطويليع - الزجال المغربي إدريس الزاوي في يوم دراسي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة: كانت جامعة شعيب الدكالي سباقة إلى احتضان الزجل وجَعْلِ هذا المنتوج الأدبي محط الدراسات الأكاديمية