أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - شكرا للألم














المزيد.....

شكرا للألم


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6210 - 2019 / 4 / 24 - 08:40
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


مقدمات مزدوجة _ نظرية وتطبيقية
1
لحسن الحظ المستقبل أولا .
صدفة تصنع السبب ،
ثم نتيجة ، ثابتة بالفعل .
كل ذلك عبر حاضر مزدوج ، ....يتدفق إلى الأبد !؟
....
خلاصة رواية الزمن :
المستقبل صدفة .
الحاضر = سبب + صدفة .
الماضي نتيجة .
....
شكرا للألم ، تذكر بعبارتين قبلها ...
شكرا للموت ، عنوان ديوان محمد عضيمة
شكر للموت ، عنوان رواية عادل محمود .
....
أعتقد أن الألم والموت بينهما علاقة أقرب إلى التناقض منها للتشابه أو التكامل .
الموت حد نهائي للحياة الفردية ، بينما الألم يكون أول دليل على الحياة نفسها أحيانا .
بالطبع تمجيد الألم ، والموت أكثر ، نوع من المرض العقلي والنفسي بالتزامن .
....
ملحق 1
الفرح والسعادة والأخلاق والقيم !؟
بينهما علاقة مشتركة بالفعل ....هذا ما أحاول اثباته وتوضيحه عبر هذه السلسلة .
1 _ الأخلاق عادات اجتماعية ، اعتباطية في نشأتها وفي قيمتها وقيمها بالتزامن .
وهي موروثة كاللغة والطعام وغيرها ، وشبيهة بالدوائر المختلطة والعشوائية التي تحيط بالسلوك الإنساني وتنظمه من خلال الطقوس العادات الفردية بنفس الوقت .
2 _ القيم نظام انساني ، تراتبي، مشترك وفردي بالتزامن .
نظام القيم مكتسب بطبيعته ، ويتناقض مع الأخلاق ـكثر من توافقه عادة .
تتجسد القيم العالمية المعاصرة عبر الديمقراطية وحقوق الانسان .
وهي منجز فردي _ اجتماعي بالتزامن ، أصيل وإبداعي بطبيعته .
السعادة والفرح ، درست العلاقة المعقدة بينهما بشكل تفصيلي خلال نصوص سابقة ومنشورة على الحوار المتمدن .
القيم شرط السعادة وعتبتها .
الفرح شعور آني ومتذبذب بطبيعته ، وينقلب بسهولة إلى نقيضه .
....
ملحق 2
الزمن طاقة صفر .
الفكر يتجه إلى الغد بطبيعته .
الشعور يتجه الى الأمس بطبيعته .
في حالة التركيز الفكر يقود الشعور ، مثال سلبي الفكرة الثابتة .
في حالة التأمل الشعور يقود الفكر ، مثال سلبي اجترار موقف الضحية مع الكآبة والاكتئاب .
هذه موضوعات مفتوحة للحوار ....
....
2
الفرق النوعي بين المادة الحية وبين المادة غ الحية يمكن تلخيصه ، المادة الحية ثنائية القوى ( ذاتية وخارجية ) بالإضافة إلى كونها تطورية وتكاثرية بالتزامن ، على العكس من المادة غير الحية ، فهي أحادية ومفردة .
بدوره الاختلاف الوجودي النوعي بين الحياة والزمن :
الحياة تتجه من الماضي إلى الحاضر إلى المستقبل ، وهذه الظاهرة تقبل الملاحظة والتعميم .
الزمن يتجه من المستقبل إلى الحاضر على الماضي ، هذه حقيقة استنتاجية توجد براهين عليها ، عديدة وغير منتهية وقد ناقشت بعضها في نصوص سابقة عديدة ومنشورة .
الحاضر مشكلة مزدوجة !؟
كل لحظة ينقسم الحاضر إلى اتجاهين متعاكسين :
1 _ الحياة ( مع كل الأحياء ) باتجاه المستقبل .
2 _ الأحداث ( مع كل الأفعال ) باتجاه الماضي .
....
يواجه الانسان ، كل فرد ( امرأة أو رجل ) مهمة عسيرة وليس لديه سوى الحلول المؤقتة تتمثل بضرورة الاختيار بين الحاضر والمستقبل :
_ لو خسر فقد الحاضر يفقد عقله وحياته معا .
_ ولو فقد المستقبل يفقد الأمان وراحة البال .
الجمع بينهما غير ممكن
( اختيار الماضي جنون محض ) .
....
الصحة النفسية ليست هي الصحة العقلية ؟!
الصحة النفسية والجسدية واحدة ، تتعلق بالعوامل الوراثية وكيمياء الجسد . وعلاجها المناسب عن طريق العقاقير والأدوية الصيدلانية .
الصحة العقلية تختلف نوعيا ، تتعلق بالفكر والاتجاه العقلي فقط .
وعلاجها المناسب ، يكون عبر تصحيح الأفكار والتوجهات الخاطئة .
الصحة العقلية تتضمن الصحة النفسية ، والعكس غير صحيح .
كما تتضمن العشرة بقية الأرقام ( التسعة ) ، وليس العكس .
....
3
أمثلة تطبيقية
فائض القيمة السلبي أو هامش الربح الضئيل
للصحة العقلية عدد من المعايير الموضوعية الحديثة ....
1 _ تحقيق التطابق والتجانس ، بالتزامن ، بين العمر البيولوجي والعمر العقلي .
2 _ اتجاه الصحة : اليوم أفضل من الأمس ، والعكس مرض عقلي صريح .
3 _ الإرادة الحرة .... للبحث تكملة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,449,014
- رواية الزمن _ الخاتمة
- رواية الزمن 4 ، 1
- رواية الزمن 3 ، 4 مع خلاصة الفصل
- رواية الزمن 3 ، 3
- رواية الزمن 3 ، 2
- رواية الزمن ، الفصل الثالث
- رواية الزمن _ هامش الفصل الثاني
- رواية الزمن 2 ، 3
- رواية الزمن 2 , 2
- رواية الزمن 2 , 1
- رواية الزمن _ هوامش الفصل الأول
- رواية الزمن 5 مع الاسبق
- رواية الزمن 4 ، 3
- رواية الزمن 3
- رواية الزمن 2
- حكاية الزمن 1
- الصدفة _ تكملة
- الصدفة ، طبيعتها وسبب صعوبة فهمها
- سوريا ...البلاد التي 4
- سوريا...البلاد التي 3


المزيد.....




- ترامب يعلن استقالة وزير الطاقة ريك بيري
- السعودية تعتزم تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة… تركي آل الشيخ يغرد عن محمد بن سل ...
- بعد إعلان الحريري… قرار لبناني عاجل بسبب الوضع الحالي في الب ...
- الأمن اللبناني: 40 جريحا من العناصر الأمنية في احتجاجات البل ...
- لإحياء الذاكرة الوطنية !
- الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب
- احتجاجات واسعة في لبنان ومطالبات بإسقاط الحكومة
- لبنان.. تداول فيديو لـ-اقتحام- عدد من المحتجين مكتب نائب لحز ...
- الاتفاق التركي الأميركي.. انفراج حقيقي للأزمة أم مجرد حل ترق ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - شكرا للألم