أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - رواية الزمن 2














المزيد.....

رواية الزمن 2


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6186 - 2019 / 3 / 29 - 11:17
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


رواية الزمن 2

الغضب والشقاء ليس هنا وليس هناك ، الغضب في العقل والسعادة أيضا .
الشقاء والغضب ....هناك وهنا
....
ربما البداية حكمة القديس أوغستين ، نسيت اسم المترجم والترجمة والسياق ، أعتذر...
من لا يعرف الزمن !؟
ولكن لو سألني أحد : ما هو الزمن ؟
سوف أقف عاجزا عن الإجابة والكلام .
كلنا نعرف الزمن ، وكلنا نجهل _ ما هو _ الزمن بنفس الوقت .
....
في حالة اليقظة ندرك أن هناك حلم ، وأمس ، وربما يكون هناك غد أيضا .
وفي حالة الحلم ننسى ، أن هناك يقظة ، وغد ....معنا أو بدوننا .
تحدث الأشياء بالتزامن أو بالتعاقب .
....
سنة 1998 ، وكنت ما أزال يساري الهوى والعيش معا ...
حين قرأت في جريدة النداء اللبنانية ( جريدة الحزب الشيوعي ) ، موضوع :
" تحرير الماضي من المستقبل
تحرير المستقبل من الماضي "
هكذا كان الإعلان عن مسابقة أدبية ، بالاشتراك مع جهة ألمانية ( نسيت طابعها جامعة أم جريدة أو جماعة حزبية ...) .
قبل 22 سنة وكنت خارجا من أل 37 ، بشق الأنفس كما يقال ...
" رغم أني تركت 37 سنة خلفي
وأنا أحشو دماغي بالنيكوتين
والذكريات ،
لم أنتبه أن الغد يأتي بالغد
عاريا وموحشا إلى هذه الدرجة !
ومع كثرة في الأصدقاء
ووجع الرأس
بالكاد تفلت روحي من سجنها
وأنا بنصف إغماضة ....
بين الحلم واليقظة
أحاول إغواء الفراشة ،
ثم لا تلبث أن تتركني
وتطير
تاركة نهارا طويلا
علي مواجهته بمفردي "
لولا هذا النص ( الشعري ربما ) ، لما انتبهت إلى الزمن بهذا الاهتمام ....مرور الزمن ،
أو إلى اتجاه الزمن وطبيعة الحاضر المزدوجة .
" لم أنتبه أن الغد يأتي ب ....أل
وضعت كل الكلمات التي خطرت في ذهني ، بلا استثناء ، قبل ( بالغد ) في النهاية .
وأتذكر أنني ضحكت حتى أدمعت عيناي ، عندما قرأت المسودات بعد عدة أيام :
لم أنتبه أن الغد يأتي بال ...ماذا يا غبي ؟ بالكآبة ، .. ، بغل ! صدفة .... "
" الغد يأتي بالغد "
وتركت أوراقي مبعثرة ، ثم نسيتها كما يحدث معنا جميعا .
صديقتي الفضولية احتفظت بالمسودات ، ثم راهنتني على تكملة ( القصيدة ) ...
كنت وقتها في ذروة حاجتي للكتابة و " نحن لا نتبادل الكلام " ...
لا أتذكر كيف أكتملت القصيدة بالضبط كما هي أعلاه .
" الغد يأتي بالغد "
نظرت في عيني كما لم ينظر أحد من قبل ، أو من بعد .
ومنحتني أجمل هدية .
....
الغد يأتي باليوم .
لم تخطر في بالي مطلقا ، قبل 2018 !
كنت أيضا أرفض كلمة صدفة .
ولأكن صادقا ، كلما تذكرت النص كنت أرغب ب .... بتصليحه ربما .
أشعر من جهة بالرضا ، بنفس الوقت شعور آخر ، بأنه غير مظبوط ، ويحتاج إلى إعادة صياغة ... ينقصه شيء ما !؟
الغد يأتي باليوم ،
واليوم يصنع الأمس ،
والأمس انفصل عن حياتنا ، وتحول إلى صورة تبتعد مع كل لحظة جديدة تصل .
....
من أين يأتي الغد إذن ، وكيف ؟!
اليوم يصير أمس ، بالتجربة المباشرة وهذا ما يمكن ملاحظته وتذكره بسهولة .
بدوره الأمس يصير اليوم ما قبل الأمس .
كل يوم يبتعد الماضي أكثر ، وهذه خبرة مشتركة في التراث الشعبي والثقافي العربي وغيره ، كما توجد عبارات كثيرة جدا حول نفس الفكرة _ الخبرة ...
" ما مضى بعيد ، وكل ما هو آت قريب "
....
حدثت في حياتي انتقالات ، وتحولات عديدة ، نوعية وحدية ، مزدوجة بالتزامن .
أقصد تلك الخبرات التي تبلغ الذروة بالفعل ....
( حين نقول للشمس ، مع أم كلثوم ، تعالي بعد سنة لا قبل سنة )
أو تلك التي تلامس القاع بالفعل ....
( حين ننام مع رغبة واحدة أن لا نستيقظ )
كلنا هزتنا عبارة وديع سعادة :
" نتسلق ضحكاتنا
لأن صراخنا شاهق جدا "
أيضا عبارة نسيت اسمه ...روفائيل ألبرتي ، البرتي
" أنت في وحدتك بلد مزدحم "
....
دارت الأيام مع أم كلثوم وبدونها ،
ثم مرت الأيام
وجاء زمن جديد
بيروت 2002 ....
إن لم تكن أجمل سنة بحياتي فهي ذروة وسقف .
كما سوف يحصل أيضا 2007 ، 2008 ، 2010 ، ...2018 السحر .
اتجاه الزمن من الغد إلى اليوم ، إلى الأمس !
....
سنة 2012 شعرت بالرضا ، أو النصر الذاتي بتعبير ستيفن كوفي .
وفي سنة 2018 حدثت المعجزة بالنسبة لي ...
أول مرة أشعر بالرضا عن صفة المهندس التي أحملها ، وأعيش بفضلها .
الكهرباء والزمن من طبيعة واحدة ، لحسن حظي .
الكهرباء حركة مستمرة من جهد أعلى إلى جهد أدنى .
عبر أقصر الطرق ، وأسهلها ، أو عبر أقل الطرق مقاومة .
" قانون الجهد الأدنى "
أليس هو نفسه قانون الزمن أيضا ؟!
....
التقييد والتجنب ...
التقييد ، رغبة العامل بالمشاركة في الحد الأدنى من الاهتمام ( وقت ، جهد ) .
التجنب ، رغبة الفرد ب ... حماية نفسه بالكامل وبكل ثابت ، من الضجر والتعب !
....
البساطة قانون العلم المحوري ، الدوري والمتكرر .
....
ة / س .... أنتظرك منذ ألف سنة .
بانتظارك
أنتظرك
بالتأكيد
سوف أنتظرك
....
تحدث الأشياء بالتزامن أو بالتعاقب .
ومعك كل شيء جميل ، ومختلف
يا صديقتي أيضا ....
في بعدك
الأيام طويلة
وجافة
....






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكاية الزمن 1
- الصدفة _ تكملة
- الصدفة ، طبيعتها وسبب صعوبة فهمها
- سوريا ...البلاد التي 4
- سوريا...البلاد التي 3
- سوريا ....البلاد التي 2
- سوريا ....البلاد التي أحببناها
- ثرثرة سورية 19
- ثرثرة سورية تتمة
- ثرثرة سورية 18
- ثرثرة سورية 17
- ثرثرة سورية _ جملة اعتراضية
- ثرثرة سورية 15
- ثرثرة سورية 14
- ثرثرة سورية 11
- ثرثرة سورية 10
- ما خفي أعظم 1
- ما خفي أعظم
- ثرثرة 9
- ثرثرة سورية 7


المزيد.....




- صفعة مدوية لمسؤول إيراني خلال حفل تنصيبه من رجل حصلت زوجته ع ...
- عثمان كافالا.. ما الدول التي قرر أردوغان طرد سفرائها؟ وكيف ر ...
- صفعة مدوية لمسؤول إيراني خلال حفل تنصيبه من رجل حصلت زوجته ع ...
- عثمان كافالا.. ما الدول التي قرر أردوغان طرد سفرائها؟ وكيف ر ...
- مصر.. فتاة تحاول الانتحار بالقفز من جسر الملك خالد بمنشأة نا ...
- بوندسليغا ـ الصراع على الصدارة يتواصل بين بايرن ودورتموند
- بأغنيتها الجديدة.. أديل تتصدر سباق الأغاني في بريطانيا
- السودان.. -قوى إعلان الحرية والتغيير- تحذر من انقلاب زاحف
- المبعوث الأمريكي لمنطقة القرن الإفريقي يلتقي قادة السودان وي ...
- الولايات المتحدة.. إصابة 20 شخصا بالسالمونيلا في 8 ولايات ون ...


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - رواية الزمن 2