أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الصدفة ، طبيعتها وسبب صعوبة فهمها














المزيد.....

الصدفة ، طبيعتها وسبب صعوبة فهمها


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6181 - 2019 / 3 / 23 - 13:24
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الصدفة ، طبيعتها وحدودها وإمكانية توقعها !؟

الخطأ الأول ، الأساسي والموروث : فكرة السبب والنتيجة ؟
الفكرة تمثل نصف الحقيقة ، لكن المضللة لوحدها : مثل لا تقربوا الصلاة .
ومعنى العبارة التقليدي أن السبب في الماضي وهو صحيح .
لكن النتيجة ليست فقط محصلة لمجموعة الأسباب أو السلاسل السببية فقط ؟
النتيجة = سبب + صدفة ( معادلة الوجود ).
وهذا يتوافق مع نظرية الجشتالت " الكل أكبر من مجموع الأجزاء " ، إلى حد التطابق .
هذه الإضافة جوهرية .
أغلب القراء لا يفهمونها سوى بشكل عقلي وسطحي ، ومنفصل عن الفهم العاطفي المتكامل .
من يفهم العبارة يشعر بالدوخة فعليا . ( ويعيد التفكير بمعتقده وجذور تفكيره بالتزامن ) .
قبلها لا يمكن فهم الصدفة ، والأهم لا يمكن تمييزها عن السبب .
قبل ذلك ودونه ، جدلية أو جدليات زائفة ( حلقة مفرغة ) الدجاجة والبيضة ، الرشوة والهدية ، الشكل والمضمون ....وغيرها !؟
....
كقف يمكن تمييز الرشوة عن الهدية ؟
يتعذر التمييز بينهما إلا في الدولة الحديثة والمجتمع السليم .
في دول فاشلة مثل سوريا أو لبنان أو العراق أو تركيا أو ايران أو السعودية أو قطر ...
ذلك وهم ، ولعبة ( حلقة مفرغة ) نصف قذرة ، في ذروة تحققها .
في الدولة الفاشلة ، يوجد تناقض بين قانون السلطة وقانون الدولة .
وذلك التناقض هو مصدر الفساد ، الثابت والموضوعي أيضا ، بصرف النظر عن الشخصيات الرسمية أو غير الرسمية . ( هنا توجد مشكلة مزمنة وثابتة ، ناقشتها سابقا عبر نصوص منشورة على الحوار المتمدن أيضا : ضرورة التمييز بين مشكلة الوضع ومشكلة الشخصية )
الجزائر نموذج عربي واسلامي وعالمي بالتزامن .
وهذا موضوع آخر سياسي بالطبع ( كيف يمكن حل تلك المعضلة ...لا أعرف ) .
_ الحل بالاستعمار الخارجي خطأ ، وجريمة أيضا .
_ بنفس درجة خطأ ، وجريمة تفرد الحاكم وجماعته ( العائلة أو الدين أو الحزب ...) بمقدرات الوطن والدولة والشعب .
بكل الأحوال هذا موضوع آخر ، ومنفصل تماما ، يحتاج إلى نقاش مختلف ومستقل .
....
الصدفة والسبب وجهان لعملة واحدة ، في الوجود الموضوعي التقليدي .
افتراض أن اتجاه الزمن من الماضي ، إلى الحاضر ، إلى المستقبل .
ينتج عنه الموقف الإنساني ، المشترك والعالمي السابق ، من الوجود والزمن والعلم والصدفة .
هو خطأ صريح وظاهر ، ويمكن ملاحظته بسهولة في مختلف الأوقات والأحوال ، بعد تصحيح التصور الأولي الخاطئ واستبداله ب ...الحاضر = سبب + صدفة .
يتضح كل شيء بعد فهم المعادلة البسيطة ....
الوجود = سبب + صدفة .
كلمة الوجود تتشابه مع كلمات .... الحاضر أو الواقع أو الحقيقة أو الطبيعة وغيرها .
....
البرهان على هذه الحقيقة البديهية والمشتركة ، والتي تتكرر كل لحظة _ وسوف تتكرر أيضا حتى نهاية الزمن أو الحياة _ البرهان هو ذاته مفارقة كونه موجود عبر كل لحظة وحركة !؟
وأعتقد أن نهايتهما واحدة كما كانت بدايتهما واحدة ( الزمن والحياة _ الجدلية الموضوعية ) .
لكن تأخر فهم ذلك ، بسبب الخلط بين اتجاه الحياة وبين اتجاه الزمن ؟
وليس بسبب نقص الذكاء الإنساني ، أو غيره .
اتجاه الحياة يتناقض مع اتجاه الزمن كل لحظة .
وهذه الحقيقة يمكن ملاحظتها أيضا بسهولة ، أكثر من ما سبق شرحه .
أنت الآن _ خلال قراءتك لهذه الصفحة ، انقسمت تجربتك في اتجاهين :
1 _ عملية القراءة تتجه نحو الماضي ، وبعد يوم ( 24 ساعة ) تكون في الأمس .
ومعها كل الأحداث والتفاعلات التي حدثت خلال 24 السابقة .
2 _ أنت سوف تكون _ي قد انتقلت بالفعل إلى يوم جديد ( بمعن صرت في الغد ) .
هذه الفقرة ، أغلب البشر يتعذر عليهم فهمها للأسف .
وخصوصا الكبار في السن ، يحتاجون للمساعدة في فهمها .
....
" لا أحد يعرف حدود جهله "
....
ملحق
بالطبع لا يمكن فهم هذا النص ( وغيره يشبهه ) بالنسبة لقارئ جديد ، بدون شرح وتوضيح ..
وهذه مشكلة تعترضني في كل نص جديد ؟!
هل أعيد التذكير بفرضيات جديدة تماما على الفكر الحديث ، مما يجعل قراءة النص مضجرة لقارئ متابع للسلسلة ، أم أتركه بغموضه ....
خلاصة
الصدفة مصدرها المستقبل .
السبب مصدره الماضي .
الحاضر = سبب + صدفة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوريا ...البلاد التي 4
- سوريا...البلاد التي 3
- سوريا ....البلاد التي 2
- سوريا ....البلاد التي أحببناها
- ثرثرة سورية 19
- ثرثرة سورية تتمة
- ثرثرة سورية 18
- ثرثرة سورية 17
- ثرثرة سورية _ جملة اعتراضية
- ثرثرة سورية 15
- ثرثرة سورية 14
- ثرثرة سورية 11
- ثرثرة سورية 10
- ما خفي أعظم 1
- ما خفي أعظم
- ثرثرة 9
- ثرثرة سورية 7
- ثرثرة سورية _ ملحق
- ثرثرة سورية ....الجرح النرجسي الرابع
- ثرثرة سورية 5


المزيد.....




- كاميرا ترصد لحظة احتماء طلاب وهروبهم من الفصل أثناء إطلاق نا ...
- شاهد.. طفلان صغيران يتحديان أمواج أمريكا على لوح تزلجهما الخ ...
- لافروف يصف تصريحات ستولتنبيرغ بخصوص -نشر النووي شرق أوروبا- ...
- بغداد بين نارين
- صوت بدون صورة! ـ خبيرة تنصح بترشيد اجتماعات تقنية الفيديو
- بوتين: روسيا ستتخذ إجراءات عسكرية مناسبة ردا على استفزازات ا ...
- -نظام غذائي مضاد للشيخوخة-.. فواكه وخضروات يمكن تناولها -لدر ...
- بالفيديو.. ظاهرة شفق قطبي في سماء مقاطعة مورمانسك الروسية
- مصري يكشف سبب قتله زوجته في أقل من 5 دقائق
- الخارجية اللبنانية تصف هجومين للحوثيين على السعودية بـ-الإره ...


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الصدفة ، طبيعتها وسبب صعوبة فهمها