أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - موسوعة مندلي / 2














المزيد.....

موسوعة مندلي / 2


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6203 - 2019 / 4 / 17 - 22:49
المحور: الادب والفن
    


موسوعة مندلي / 2
الباحث الشاعر أحمد الحمد المندلاوي
#وصلني من ولدي علي محمد هذا النثر عن انتهاء مرحلة الجامعة ، إذ يقول:
١٦ سنه من الدراسه ،١٦ سنه متفارق الكتب و الملازم ،١٦ سنه اهلك منتظريك تنجح ،١٦ سنه تتعلم اشلون تحجي وياا استاذك ،١٦ سنه انت طالب ، ومرت عليك ايام امتحانات سهر تعب قلق و احباطات نفسيه، كل هذه تذكرهه برمشة العين .
من توكف عل استيج تذكر اول يوم دخلت بيه للمدرسة، لحد وكفتك هاي على استيج اتحسه سنين الي مرت عليك كلهه حلم ومابقه منهه شي الى طموحك، وفرحة اهل و ذكره طيبة الي تركتهه بقلوب الناس ....
كل قبعة الي انرمت بالتخرج الها قصة، قصة معاناة ، وايام صعبة ماتوصف ، بس الي يجمعنة كان اكبر من هل شي هيه الفرحة والضحكة الي متفارق ارواحنه .
الي يكول وكفتك عل استيج مجرد صورة جماعية وترمي القبعة ، وبعده تنزل.... خلاص واستيج مجرد قطعه من حديد يرفعك عن الارض علمود صوره .. استيج رفعك من العلم والمعرفة رفعك ، عن مجتمع انه تكون انسان صالح رفعك للسماء بفضل العلم و المعلمين .
لا..مو مجرد صورة ياصديقي ، وكفتك عل استيج يعني وكفتك على ألمك وتعبك وعلى حلمك الي حققتة و وكفتك عل اكتاف اهلك وناسك الي ساعدوك و من ترمي القبعة... ترمي همومك وجروحك و اخطائك كلهه ، كلشي سلبي الي بالماضي .
بعد كل هذه المراسيم ، نزولك اتحس نفسك انسان جديد ، انسان الي يكدر يتحمل مسؤولية انسان ناضج اكثر ، انسان واعي.
يوم بعد مراسيم تخرج تحس هذا المكان بعد مو مكانك ، لازم تتركه وتسمح لغيرك يحقق حلمه .
عبالك خطار صرت بالجامعة مابقى الأ قليل ، وتنطلق للمستقبل لعالم خارجي ، وتثبت على انهه انت قادر عل مواجهة صعاب.
الحمدلله على كل شيء .
شكرا لجامعة دجلة
شكرا لساتذتي
شكرا لزملائي ⚘ ماراح انساكم
تحياتي
#علي محمد

أعجبني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,055,145
- موسوعة مندلي/ بوياقي /1
- بيدر الأمثال/ 1
- لقاء الأحبة / 19
- شاعر الانسانية ..الشيرازي
- لقاء الأحبة/ 17!
- الاركوازي...
- فراهيديات /1
- ألا هبّي ..
- قال الفرزدق...
- حصاد السأم !!..
- أعلام من النجف /3
- غصص و قصص
- ضحايا النفوط
- بُشراكِ يا زَهْراءُ
- مكتبة مندلي الخاصة-2019/1
- محمد إقبال و الإمام الحسين-ع-
- صقرٌ بلون الصباح ..
- ناهيد من جنان ايلام
- أعلام من كربلاء /2
- مرثية العنادل..


المزيد.....




- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - موسوعة مندلي / 2