أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - أغنية في صدري














المزيد.....

أغنية في صدري


دينا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 6198 - 2019 / 4 / 11 - 14:24
المحور: الادب والفن
    


قصة قصيرة
أغنيــــة فـــي صـــدري


أحبها حتى الجنون، لكنها آثرت الإدمان على المخدرات على أن تبادله الحب حتى وصل بها الحال إلى أدنى مستوى يمكن أن يصل بامرأة تحمل بين ضلوعها خمسة وأربعين عاما.
فمن الحياة المرفهة والسعيدة بعد زواجها من رجل عشقها بجنون انحرفت ووصلت إلى الحضيض.
ارتكبت جناية وحكم عليها بالسجن، انتظرها زوجها حتى خرجت وأخذها إلى البيت وبدأ يعوضها عن السنوات القاسية.
لكنها عادت إلى تعاطي بالسموم وهربت منه خجلا وعاشت في الأزقة.
في يوم ما وجدت نفسها في سرير المشفى محاطة بالرعاية الكاملة، فخصصت لها الدولة مسكنا تقيم فيه، وراتبا شهريا وأدرجت ضمن لائحة المدمنين الذين لا مجال لشفائهم.
وحصلت على المخدر بصورة قانونية بروشيتة موقعة من طبيبها يصرفها لها زوجها كل يوم.
إنها تحيا على المخدرات، تنتظر الوجبة التي تُـؤمن لها وقد اشترطت عليه ألا يدخل بيتها وألا يقترب منها نهائيا.
لكن عشقه لها يفوق كل الاحتمال، فقرر أن يدعها وشأنها لكن على أن يأتي لزيارتها حتى لو بقي بعيدا عنها.
كل صباح،
يحمل زاده وكتاب للقراءة ومظلة وكرسيا، يجلس في الحديقة مباشرة خلف نافذتها، يقرأ وينتظرها حتى تستيقظ، يضع المخدر في كفها ثم يعود ليجلس في كرسيه، ولا يبارح مكانه إلا عند حلول الظلام ، حينها يحمل كرسيه ومظلته وأغراضه ويذهب إلى بيته مطأطئ الرأس.
تمر سنوات على ذات الحال ولا شيء يتغير
هو ينتظر وهي تعاقبه
تشتمه وتصرخ في وجهه وتلعنه
هو يصمت وأحيانا يبكي وينتظر خلف نافذتها.
والكارثة عندما تهب العاصفة، المظلة الواسعة لا تقيه من البلل
وينتظر
مر اليوم أمامي بالصدفة فأنضجت تلك اللحظة داخلي إلى كتابة هذه القصة الحقيقية وذلك عندما رأيت الشيخوخة تتسرب إلى ملامح الرجل الخمسيني والمنسي تماما. والذي ظهر في السبعين من عمره.
سألته لماذا ضحى من أجلها بكل شيء
أجابني مبتسما:
صوتها الرخيم عندما تبدأ بالغناء يعيد لي الذاكرة فأعيش الماضي وذلك عندما لحنت لها أول أغنية ضربت السوق في حينه.
أسمعها كل يوم وهي تغني بعد أن تتناول وجبتها من المخدر، لذلك أنتظر طوال النهار وأحيانا حتى منتصف الليل
المهم عندي هو
أن تغني.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,383,954
- مال وثقافة وزهو - عائلة مديتشي مثالا
- في رحاب الجنوب الأسترالي
- أظافر الموتى مولعة بالحياة
- احتفال بالروائية دينا سليم حنحن في بريزبن أستراليا
- مداخلة الشاعرة راغدة عساف زين الدين في أمسيتي
- شاهد على النكبة يحتفل بعيدة التسعين
- براكين الدهشة
- عمتي سلوى والعربة
- البُربارة في الحكايا الفلسطينية حكاية حقيقية
- الذكريات قرينة الحياة والممات
- بمناسبة مرور 100 سنة على توقف الحرب العالمية الأولى
- مستوطنات بريئة في الشمال الأسترالي
- بيكاسو والدير
- فراشات طائرة
- النادمون
- امرأة جميلة في حالة فصام
- إلى من أذلهم الحبيب
- في يوم ماطر
- مسايرة النفس المتألمة
- شموخ هو أن تسير في شوارع روما العتيقة


المزيد.....




- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان
- Hأنين الذاكرة المجروحة


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - أغنية في صدري