أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الغني سهاد - المبتلي..في سوق الذباب..!














المزيد.....

المبتلي..في سوق الذباب..!


عبد الغني سهاد

الحوار المتمدن-العدد: 6188 - 2019 / 4 / 1 - 20:37
المحور: الادب والفن
    


يوسف المبتلي..وسوق الذبان..(الذباب)

حماقات مراكش..9

***********************

افضل تسمية ابو يعقوب يوسف بن علي باسم ..جاكوب المراكشي..شبيه ايوب النبي مولوع بتسلق مقامات الصبر والرضى..والقنوع...ويدعو اليها تربية وفكرا.وسلوكا....وابو يعقوب هذا يعد من الاعمدة السبعة للمدينة..من اوليائها الكبار..بل هو على راسهم ..حيث لا تبدأ زيارة الرجال السبعة الا به...سيدي يوسف بن علي ..ماهي حكاية الرجل الملامتي الصبور والراضي .وباسمه تسمى حي الفقراء الذي كان يقطنه الى اليوم في الجهة الجنوبية الشرقية من المدينة..سيدي يوسف بن علي مول الغار في مدخل باب من ابواب المدينة باب اغمات..!..

الحكاية لابد من مزجها بالتاريخ والادب والفكر وخليط انيق من المخيال الشعبي وهذا لربما قادر على اخراجنا من حلقات الغموض في مسار تاريخنا الرسمي الطويل ..فجله مكتوب على يد الشبوخ والفقهاء البلاط ورجال الدين..ومنهم عبد الرحمان بن خلدون..الذي قيل عنه مؤسس .علم العمران ..او بلفظ حديث علم الاجتماع....وناذرا ما نجد من يحاول وضعه اي التاريخ على سكة العقل الحرو النقد الصريح .ويطحنه بماء الروح والرؤى الواضحة الملامسة للمٱسي الاجتماعية الخالصة..!.. ونستعمل فيه مشرط العقل الخالص..؟؟حتى وان كانت النتائج المتوقعة جد قاسية وصادمة..!..

حي ( سيبع )تاريخيا يعاني من التضييق والتهميش..مساكنه اكواخ مكدسة بالفقراء والحرفيين..والدراويش..والمهاجرين..وهو حي تركته السلطة قديما وحديثا لقدره الاعمى..بعيد ا عن التفكير في ادنى مخطط تنموي..يخرجه من حالة الفقر والتهميش..حي جنب وادي ايسيل.واد جفاف..تتراكم به الازبال ..واسراب الذباب..والبعوض..وتعج به الامراض.المعدية..تقل بالحي مرافق اجتماعية ولا صحية.وتعداد سكانه يفوق..370.000 نسمة..!!!..

لانعرف الكثير عن يوسف بن علي الا القليل..منه انه كان يعاني من الجذام منذ شبابه..وبه طرد من اسرته..وعزل مع المجذومين في حارة الجذمى..في عهد الموحدين كانت توجد خارج.. باب اغمات..وتحولت الى خارج باب دكالة في عهد السعديين..الا انه فضل الركون الى زاوبته بباب اغمات واعتزل الناس في غار..وتوفي سنة 1196م..وهو رمز للصبر والرضى بالقضاء والقدر..قال فيه صاحب( درر الحجال في مناقب سبعة رجال )..الافراني..في الصفحات 138-139.[..انه كان في عهد ابي يعقوب رحمه الله امير بمراكش من امراء الموحدين سيء السيرة..صعب الشكيمة..فاشتكت من قبح سياسته الرعية..فاتفق راي اعيان المدينة في ذلك العهد على نزعه..واستبداله بغيره..فقيل لهم..لو اتيتم ابا يعقوب المبتلي فاستشرتموه قي ذلك فلم تعدموا من مشورته خيرا...فقصدوا ابا يعقوب...لاجل استشارته..وكان يسكن في غار..اذا طلعت الشمس خرج من غاره وقعد على الباب..فجاؤوه وقد مد فيها رجليه...واجتمع عليها ذباب كثير...فلما دنا منه اعيان المدينة قال لهم..: قفوا هناك ولا تدنوا مني فيطير هذا الذباب الذي شبع مني ..فياتيني ذباب جائع..!!!

ففهموا اشارته..كانه يقول لهم ..:..اتركوا هذا الامير..فانه قد شبع..وان خلعتموه..وجئتم بغيره جائعا..فلا يشبع حتى يؤذيكم…]

ومهما يكن من امر هذه الرواية..صحة او وضعا..فانها تمرر خطابا سياسيا..لا يخلو من اهمية في ادراك بعض جوانب الفكر السياسي..خلال العصر الموحدي..وما بعده..وقد علق صاحب الكتاب (درر الحجال) عليها ..وهو يظهر موقفه السياسي..الموافق لبعض لموقف السلطة والمخزن..وقد عاصر عهد السعديين والعلويين..(لا يخفى ما في اشارة ابي يعقوب رحمه الله من لطاثف..واسرار كانه يقول لهم..:انتم قوم سوء واعمالكم قبيحة .لا ياتيكم الا من يسير فيكم سيرة هذا الامير.لانه ما جار عليكم حتى جرتم انتم عن الطريق المستقيم..)..

..1- لعل الامر هنا واضح تمام الوضوح كون هذه الرواية وضعت لاغراض سياسية..ويزكيها مؤرخي البلاط وفقهاء النظام..الذين من انفكوا ..يشجعون على طاعة اولي الامر..حتى لو كانوا من الظلمة والفجار..

2- الابتلاء في موضوع يوسف بن علي هو عنوان كبير للماسي الاجتماعية في المدينة..ايام الموحدين حيث توسعت حركات التصوف والطرقية..وتعدد اولياء الله ..في مواجهة اولياء الشيطان..والسلطان..!

لم يكن يوسف بن علي سوى انموذج للاقصاء والتهميش لطبقات واسعة من المجتمع ..كان نصيبهم الطرد سواء لفاقتهم وفقرهم او معاناتهم من الامراض والاوبئة..!!!..ويقال في التاريخ الرسمي ان يعقوب المنصور شيد دار الفرح..وهو المارستان الشهير بالمدينة..والذي قيل عنه انه اروع من مستشفيات الغرب حينها اي في القرون الوسطى..الا انه مخصص للاعيان من سكان المدينة وهم ليسوا كلهم من الاعيان..بل يمكن القول ان الازمات عميقة ومن وجوهها حي المجاديم..خارج المدينة..وانزواء بوسف المبتلي داخل الغار ..وسمي بصاحب الغار..كما انه تكفل في زاويته وهو المجدوم بخدمة الجدماء..وتربيتهم على الصبر والرضى في ظروف الابعاد والتهميش..كان ذلك في ذلك الزمان..

وفي هذا الوقت تتكرر الخطوط العريضة لنفس الرؤية السياسية. لا يزال المكان عبارة عن مغاور تنتفي فيها شروط العيشة الكريمة تسكنها الرعية تتالم وتئن من الهشاشة والفقر.والاقصاء.(سوق الذبان..)...وكذلك نظرة الحاكمين اصحاب الوقت..و الفقهاء..او علماء السلطان. و المنتخبين ومتقفي السلطة..المروجين لنفس الخطاب السياسي المروجين لنظرية الصبر والرضى..بالمكتوب...و الخمول وعدم مواجهة الامير الظالم.السيء السيرة..فهو بمثابة الذباب الشبعان..بمقابل الذباب الجيعان.والافضل عندهم ان نبقى الحالة كما هي وماعلينا سوى التلذذ بطنين الذباب الشبعان.الجاثم على اجسادنا المجذومة..…!!!!

ع.س

من حماقات مراكش..

2010





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,483,019
- قرود الساحات....(ح.م.8)
- حلاقو الزمن الميت...
- المعلم في دولة من قش
- حكاية نصف رجل...
- عبور النهر...
- انحطاط..
- حكاية المدعو كلخ شلخ....
- ثورة علال الخراز..
- حماقات مراكش..(4)..
- الطاحونة..
- النورسة البيضاء..
- القط الاسود .(.ح.م.3)
- حماقات مراكش....2
- حماقات مراكش..1
- الشريف....!
- تالكورنت ..المجزرة ..!
- إغواء...
- هي..الايام
- الكاتب الصغير
- عيون مرجان...


المزيد.....




- حين تداعب الموسيقى مشاعر الراقصين.. مصري يرصد حركاتهم الاستع ...
- -الجوكر- يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثان ...
- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الغني سهاد - المبتلي..في سوق الذباب..!