أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سرسبيندار السندي - ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي مسلم أردوغاني **














المزيد.....

** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي مسلم أردوغاني **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 6176 - 2019 / 3 / 18 - 23:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المقدمة
في علم الجريمة أول مدخل لها {من المستفيد ... ولماذا ألان} ؟

المدخل
لم يتساءل أي مسلم منصف وعاقل {لماذا أراد قتل أردوغان وليس الخامنئي أو البغدادي ، ولماذا تاريخ دون على سلاحه هزائم الدولة العثمانية ، ومن أين يعرفها} ؟

الموضوع

أثبت التحقيقات مع منفذ مجزرة نيوزيلندا أنه ملحد ، وقد إنتمى لاحقاً للدواعش في تركيا بعد إشهار إسلامه على يد أحد الدواعش الأتراك ( بالتأكيد عنصر مخابرات) بعد تشبعه بالفكر الاسلامي الإرهابي ؟

والمفاجأة الصادمة للإخوة المسلمين والعالم ، تكمن في أن مجزرة نيوزيلندا كانت من تخطيط وتنفيذ داعش ضد جماعه الاحمديه والتي زعيمها "ميرزا غلام أحمد" ؟

والذي كان قد إدعى أنه المهدي الذي ينتظره الشيعة ، والمسيح الذي ينتظره المسيحيون عودته ثانية ، كما إدعى النبوة وأنه خاتم الانبياء ، حيث أن المسجدين الذين تمت فيهما المجزرة تابعين لاصحاب الديانه الأحمدية ؟

والمثير في التحقيق أكثر حصول المخابرات الغربية على صورة له مع قيادة الدواعش وتحت العلم التركي في تركياً ، وبعد شيوع هذه الأخبار المفاجئة يحاول أردوغان بشتى الوسائل للتغطية عليها وتعتيمها بإلقاء اللوم على حكومة نيوزلندا ؟

والتحقيق في سبب تواجد هذا المجرم الداعشي في تركيا ، والسبب لإشاعة اخبار كاذبة مستخدماً حيلة (خير وسيلة للدفاع هو الهجوم) ؟

والغريب أن الحادث الإرهابي في نيوزيلندا حصل بمسجد اسمه "مسجد النور" وهو نفس اسم المسجد الذي حصل ضده الهجوم الإرهابي عام 2010 في باكستان ، والمجزرتين حصلتا في يوم الجمعة وبنفس الأسلوب ، إلا أن الفرق يكمن بأن عدد شهداء الجماعة ، وقتها قارب 100 شهيد بينما شهداء نيوزيلندا قارب ال 50 شهيد ، وذالك لإستخدام الارهابيين في الباكستان القنابل اليدوية بالاضافة إلى الأسلحة الرشاشة ، بينما إرهابيي نيوزيلندا لم يتمكن من إستخدامها ؟

أما عن رد الفعل في الشارع الإسلامي ، فاليوم الجميع يندد ويشجب هذا العمل الجبان ويطلب الثأر لهم بسبب وقوعها في دولة غربية ، بنما نفس هذا العمل الجبان عندما حصل بوحشية أكبر ضد مساجد الجماعة الإسلامية الأحمدية عام 2010 فكان رد فعل الشارع الإسلامي المنافق وقتها الرضا والقبول والاستحسان بشكل عام ، وفي أحسن الأحوال عدم الاكتراث ؟

وكثير من الأمبراطوريات الإعلامية العربية المنافقة هى ألاخرى إكتفت فَقَط بذكر الخبر على أنه هجوم على "معبد للقاديانية" في باكستان راح ضحيته 100 أحمدي ولم يقولوا مسلم ؟

والغريب ذكرهم كلمة مسجد في النسخة الانكليزية من القناة (كالجزيرة الناطقة بالانكليزية مثلاَ ) بينما حافظوا على كلمة معبد في النسخة العربية (كالجزيرة الناطقة بالعربي) ؟


وأخيراً ...؟
يبقى الاٍرهاب الاسلامي داء وعلاجه الكي ، لان أكثر ضحاياه من الابرياء وحتى الحي ، سلام ؟


سرسبيندار السندي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,787,570
- ** المهدي المنتظر بين السنة والشيعة .. واليهودية والمسيحية * ...
- ** لما الجزع والفزع أيها المسلمون ... فهذا حصاد إرهابكم يرتد ...
- ** قناة الجزيرة القطرية تبريء السعودية .. دون ان تدري **
- ** وأخيراً سيحكم العراق رجلان ... عادل وصالح **
- ** ما علاقة إضطرابات البصرة الدامية .. بعملية الأحواز الاخير ...
- ** هلوسات بعض الساسة السعوديين .. حول بناء الكنائس للمسيحيين ...
- ** سورية ... جسد لازال في الانعاش **
- ** قسم أردوغان .. بتدمير تركيا وتقسيمها وخراب البلدان **
- ** ما قصة المثل ( دموع البعض ... كدموع التماسيح) **
- ** رأي في الرأسمالية ... والاشتراكية **
- ** لك ألله ... يا عفرين **
- ** سفسطة ولكنها مقنعة ومنطقية وواقعية .. مهداة للكاتب القدير ...
- ** هل سيحقق المنتفضون في إيران .. نبؤة الشاه الراحل **
- ** دعوتي لك ... في هذا العام **
- ** القدس ومؤتمر أسطنبول ... والقفز على الحقائق **
- ** رسالة إلى الاسد .. قبل هبوب العاصفة وإكتمال خراب البلد **
- **هل ستكون أبار نفط العراق وسيادته ... حصان الشيعة لإستكمال ...
- ** عندما يكون ثمن الحماقة .. أعراس مخضبة بدماء الابرياء **
- ** هل كان للأعراب يوماً ... عرفُ أو قبلةُ أو دينْ **
- ** فكر حر (14) ... حُلم إرهابي مسلم **


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سرسبيندار السندي - ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي مسلم أردوغاني **