أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام شبر - بوبجي... هشام شبر















المزيد.....

بوبجي... هشام شبر


هشام شبر

الحوار المتمدن-العدد: 6170 - 2019 / 3 / 12 - 12:05
المحور: الادب والفن
    


مسرحية ( بوبجي ) تاليف هشام شبر

( المكان قاعة شبه مظلمه في مستشفى)
المجنون : ( يصرخ بصوت عالي)
كلنا في مرمى الحلم حتى نصاب برصاصة يقظة مبهمون نحن حتى نتضح سخرية
نلوك مصيرنا علكة خرافة ...
( يدخل الطبيب مرتديا السدرية وسماعة الفحص حول رقبته)
الطبيب: اهدء اهدء
المجنون : ( يزداد صراخه )
لماذا اختارتنا تلك اللعبة ومزقت وجه ضمائرنا
الطبيب: مابك
المجنون: هم كانوا اصحاب الفعل
الطبيب: وانت
المجنون: مفعول به انا تجردت من الاعراب فأصبحت نكرة
الطبيب: هذيانك اعلان خطيئة
المجنون: ابتعد عني ايها الطبيب اللعين فقد مللت سخريتك
الطبيب: انت متهم
المجنون: لم افعل شيء
الطبيب: كنت تزكم انف المكان بالشك و نشر الرذيلة..
المجنون : انا لا ...
الطبيب : دعني اكمل سؤالي
المجنون : اسئلتك مداد اوهام لا تمت للواقع بصلة
الطبيب : يبدو ان اسئلتي اوجعتك
المجنون : ماهي الا رصاص خلب اختلطت الوانه خوف
الطبيب : اترك فلسفتك وحدثني
المجنون : يالك من طبيب معتوه عن ماذا احدثك
الطبيب: عن نفسك
المجنون: مهرج انا ارتدى ثوب حداد كي يمحو عن وجهه ملامح سخرية
الطبيب: سخرية
المجنون : من جفون المكان التي تثاقلت
الطبيب: المكان والسخرية مفردات تتعكز عليها دائما
المجنون: مرهق انا مابين رجم وغربة
( يتعالى صراخهما فيدخل رجل ثالث يرتدي بدلة طبيب وحول رقبته تتدلى سماعة الفحص)
الطبيب 2: ( ينظر حوله )
مابكما ولماذا الصراخ الا تعلمان ان المشفى لا يسمح للمرضى بالصراخ...
( ينظر الى الاول ويتحرك نحو الثاني )
ماهذه الاوراق ايها المجنون ...وماذا ماذا تكتب انت ايضا
المجنون : كتبت
الطبيب: ( يرفع عدد من الاوراق ويقرء مافيها) ارى انك تجاوزت مفهوم
المقدس وتشعبت في الالحاد
المجنون : لست معني بما يفهمه الاخرين
المجنون 2: ( يستمر في التقط الاوراق وقراءتها) .. السلطات ماذا تعني
بتلك المفردة
المجنون : السلطات تسكننا عنوة دون رغبة منا
الطبيب: والظروف
الطبيب 2 : نرتديها رغم انها ليست على غير مقاسنا فنصاب باللعنة
المجنون: ايها الصعلوك انت تطلب مجد بأقتراف أثم
المجنون 2 : وهل هناك اثم اكبر من ان اكون مكبل بما ورثت
الطبيب 2: ماورثت الا الحقيقة
المجنون : أفتش انا عن الحقيقة
الطبيب 2: الحقيقة ايمان
المجنون 2: الايمان يحتاج الى حقيقة
الطبيب 2: تسديدات لسانك تخطيء المعنى
المجنون :( يضحك حد البكاء )
المجنون 2 : مالذي يضحكك
المجنون: يضحكني قدري
الطبيب 2 : القدر وهم رسمته كي تبرر خطيئتك
المجنون : حولني قدري الى هب بياض بلا معنى بلا وزن او قيمة
المجنون 2: دائما ما ترتدي ثوب متمرد وتحارب كوابيسك
المجنون: غربة تأكلني ويتشاجر بعضي مع بعضي
الطبيب 2: لا يكفي هذا للتهكم والسخرية من المقدس
المجنون: ( يضحك )
انت لا تفهم
الطبيب 2: لا افهم ماذا
المجنون 2 : معنى الاشتعال
الطبيب: الاشتعال
المجنون : يؤرقني اننا نتخذ دور القتيل دائما ونحن نقتل بعضنا خرافة
الطبيب 2 : تعبت من خيالات تركبك
المجنون2 : احلامنا تلبس ثوب التحقق وان هربت ظللنا صامتين
الطبيب 2: في احدى تراهاتك دعوت لتظاهرة ضد المقدس وكتبت تعويذة شيطان
وانت تدعوا السحرة كي تبارك فعلتك
المجنون : نبوءة انا لا يعنيها خطوط حمراء رسمها ماضي مجهول
المجنون 2: جواب لزج بالشك والالحاد
المجنون : جواب يبحث عن الحقيقة
الطبيب 2: وهل تعرف حقيقتك حتى تبحث عن حقيقة مطلقة
المجنون : حقيقتي اجدها حين أسقط بيادق الخوف التي تفترش رقعة الروح
المجنون 2: ماانت سوى بيدق خرف علق مابين افتراض واجابة
( يتعالى صراخهم وتداخل الاصوات بينهم بهستيريا حتى يدخل رجل رابع
يرتدي ثوب طبيب وسماعة الفحص حول رقبته)
الطبيب3: ماهذا ماهذا لماذا هذا الصراخ
المجنون: انا ...
المجنون 2: انا ...
المجنون 3: انا...
الطبيب: هل تعرفون سيدة الرغائب
المجنون : روايات كتبها من سبقنا
الطبيب 3 : هل تعرف ملك رومان
المجنون 2: اسماء سميتموها انتم
الطبيب 3: هل يكفي كفنك ليكون قرطاس
المجنون3: كلها خيالات وروايات وخرافات
الطبيب 3: هل تملك نهايتك حين تدنو منها وتدنو منك
المجنون : النهايات صنع طبيعه خاطرت بنفسها كي نكون
الطبيب2: انت تسرق الافكار من معطف متشرد في داربين لا تمت لفضاءتنا بصلة
المجنون 2: انا أخلق الفضاء ومالوطن الا مجموعة من الاوهام
الطبيب: انتظرت الذي لا يأتي ودائما ماتدخل بأتجاه الخروج لماذا تصرعلى
تخطي المحضور وتوغل بالحرام
المجنون 3: الحرام يتوقف أمام غرضٍ نبيلٍ ويتحول الى حلال لأغراض انسانية
الطبيب3: مفرداتك سوقية تعتمد عناوين مليئة بالقبح
المجنون: الظلام اجمل لانه يعطينا فسحه للجنون
الطبيب 3: دعك من صلب الكلمات على صليب لسانك فجنونك يؤثر على من حولك
ويشجعهم اتباع خطواتك
المجنون2 : كل الذنوب التي توارثتها لم تمنحني السكون فدعوت
الشيطان سرا كي أحضى بالراحه
الطبيب3: احلامك مطر صيف في واقع خرافي
المجنون3 :هل ضاجعك الصمت حتى فقدت بكارة احلامك
الطبيب3: ارتديت عاهتك محطة حافية القدمين ورحت تمجد بأسمك
المجنون: اريد ان ألم شتاتي وأمسح عن جبين الروح خوفي وقلقي
الطبيب3: اراك تبكي هل تبكي نفسك
المجنون2: ( يصرخ )
ادخلوني غرفة عيونهم واغلقوا باب التغيير فأصبت بالتوحد
الطبيب3: لقيط سلوك انت تدحرج من رحم فهم خاطيء
المجنون: انا احاول ان ارسم وجه تاريخ غيبته الخرافة
الطبيب3: معتوه انت مذ ارتديت ارصفة الشوارع فستان عاهرة ورحت ترقص
على ايقاع خرافة مذ تكاثرت على نفسك حين ضاجعتك الرذيلة
المجنون : اخرس
المجنون 2: اخرس
المجنون 3: اخرس
يتعالى صراخهم حتى يدخل رجل رابع يرتدي بدلة طبيب ويحمل سماعة الفحص حول عنقه)
الطبيب4: ( يصرخ بهم بصوت عالي)
اصمتوا
( يسود الصمت في المكان..يخفت الضوء ... يسود الظلام في المكان)

ستار





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,382,905
- عطش... هشام شبر
- في ليلة حلم..تأليف هشام شبر
- مونودراما ( اسمى ايات البكاء) ..
- ابن لحظة حرب...تاليف هشام شبر
- استحمار ..... بقلم هشام شبر
- أهزوجة كاذبة ب فم اخرس
- يوم حلمت ويوم عشقت ويوم عدت قصيدة .. بقلم هشام شبر
- صوت دمية .. بقلم هشام شبر
- مذكرات مجنون .....
- اعلن وانا في كامل موتي ..بقلم هشام شبر
- مرثية.....( ب ذكرى رحيل الفنان كاظم عبود)اعداد هشام شبر...من ...
- ارواح ..بقلم هشام شبر
- احتراق النوارس...بقلم هشام شبر
- استفهام ...بقلم هشام شبر
- الموت وهما


المزيد.....




- بالفيديو... الممثلة السورية نسرين طافش تغني للجولان
- -أرطغرل- يودع الشاشة مع -قيامة عثمان-
- متحف قطر الوطني.. تحفة معمارية تروي قصة شعب
- بالفيديو..الجواهري الصغير.. طفل عراقي يحفظ أكثر من ألف بيت ش ...
- كيف تفاعل الفنانون اللبنانيون مع عملية قسطرة قلب الحريري؟!
- عائدات -كابتن مارفيل- تقترب من مليار دولار (فيديو)
- العثماني يبحث آفاق التعاون الصناعي مع المدير العام لمنظمة ال ...
- رئيس أركان الجيش الجزائري: المادة 102 المخرج الوحيد لأزمة ال ...
- جاستن بيبر يعتزل الغناء مؤقتا
- محمد بن راشد يغرد باللغة الأوزبكية ترحيبا برئيس أوزبكستان


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام شبر - بوبجي... هشام شبر