أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - ريحانة الفلسطينية تستقبل الشاعر احمد شوقى بالحدادى!














المزيد.....

ريحانة الفلسطينية تستقبل الشاعر احمد شوقى بالحدادى!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6163 - 2019 / 3 / 4 - 07:38
المحور: الادب والفن
    



استخدم كلمة حدادى و ليس زجل لانه كان وما زال التعبير السائد فى فلسطين و تعبير زجل يزداد استعماله كلما التجهنا شمالا فى الجليل باتجاه لبنان و سوريا .و يطلق ايضا على الحدا ايضا تعبير قوال و احيانا بداع و زجال و له مكانة و احترام فى المجتمع القروى.فقد كان فنا شعبيا عفويا.

و يمكن لنا ان قمنا بتفكيك النصوص من خلال الحفر الانثروبولوجى للغة المستعملة فى الحدادى التعرف على انماط التفكير السائدة من خلال المواضيع التى كان يتناولها الحدائون و لكن هذا ليس هدفنا الان.

ريحانة صبية من قرية فلسطينية تسمى عرب العرامشة و هى تقع تماما على الحدود مع لبنان و يقابلها على الجانب اللبنانى قرية اسمها الظهيرية.و قد ارادت ريحانة ان تحى امير الشعراء الشاعرالمصرى احمد شوقى عندما مر من فلسطين فى طريقه الى لبنان حيث الف هناك فى مدينة زحلة قصيدة يا جارة الوادى.و اعتقد ان محمد عبد الوهاب كان معه فى هذه الرحلة .

و قد كان من العادة ان المبدعين المصريين ممن يزورون لبنان و سوريا يمرون من فلسطين برا مثل عبد الوهاب و احمد شوقى و سيد درويش.و كان ذلك من خلال قطارات السكة الحديد الفلسطينية كما اسميت عام 1920 و التى كان لها خط يربط ما بين القنطرة فى مصر الى حيفا و من ثم الى بيروت.و خط القطارات على كل حال بني ايام الدولة العثمانية و افتتحت العام 1890 و كان اسمها حينها شركة السكك الحديدية العثمانية.

ففى عرس ابنة خالتها وقفت ريحانة تغنى فى الدبكة لاحمد شوقى

علــى دَلْـعـونـا علــى دلـعـونــا

يا أهلا وسهلا بالـلـي يـحـبّـونــا

***

يـا أحمد شوقـي عِـنْديـنا قاصـد

وْما عِنَّا كرسي وْعالرّيضَه قاعد

يـا أحمد شوقـي يابو الـقصـايـد

يـللـيْ كـلماتَـــكْ بـِتـْهـِزّ الـكـونـا

***

فيك وْبـرْجالَك أهلاً يـا مصري

يـللي بُـقصـدانك بتسجِّل نصري

شوقي يا شوقي يا عالي القَصْرِ

كـل مـرّه مَيِّلْ عـالـخيمـة هـونـا

***

شوقي يا شوقي وْإنت الأميري

وْشـو تبْقَى الـعجنِه لولا الخميرِه

يا ريتني أبـْقـى بـِنْتك لِـزْغيـرِه

وْأبْـقـَى خـَدّامَـكْ واني الـممنونـا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,048,691
- اشعر بالاشمئزاز من امريكا !
- عن عزرا باوند!
- اختلط الحابل بالنابل !
- حوار مع فنانة!
- خبراء الشرق الاوسط ؟
- القتلة الحقيقيون لكارل ماركس!
- مؤشرات اولية على نهاية المرحلة السلطانية !
- حول المجتمع الاسرائيلى
- اشكالية البلوكاج او الدلدل الهندى !
- يا ليل الصب متى غده
- عن زمن ميس الريم !
- العز للرز و البرغل شنق حالو!
- لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !
- التدمير الخلاق!
- عن هيلين توماس
- نحتاج ان نبث روح الامل !
- ما بعد مرحلة سنوات الجنون !
- من جنس الملائكة حتى معركة صفين
- فى عقلانية ادارة العمل السياسىى!
- حول العقل العربى اشكالية الراى و الحقيقة الموضوعية!


المزيد.....




- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان
- بالصور والفيديو... أول فنان عربي في ممر المشاهير بدبي
- النجم التونسي ظافر العابدين لإعلامية مصرية: أنا رومانسي
- البام يدفع بصحافية لخلافة إلياس العماري على رأس جهة طنجة
- من مؤتمر العدالة بمراكش.. وزير العدل يعلن عن 7 إجراءات لتحسي ...
- 100 فنان من 26 جنسية يشاركون في إطلاق دبي العد التنازلي لـ«إ ...
- بيت الحكمة تشكل لجنة متابعة للترافع عن الحريات الفردية
- مراكش.. بنعبد القادر يتباحث مع العديد من وزراء العدل العرب و ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - ريحانة الفلسطينية تستقبل الشاعر احمد شوقى بالحدادى!