أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - شملهم بإهتمامه قصار القامة بين يدي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي














المزيد.....

شملهم بإهتمامه قصار القامة بين يدي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 6104 - 2019 / 1 / 4 - 23:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شملهم بإهتمامه
قصار القامة بين يدي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي

القاضي منير حداد
شكلت قطاعات الشعب، وفئاته، وميادين العراق بإمتداداتها كافة، حلقات وصل بين رئيس الوزراء د. عادل عبد المهدي، ومنهجه في متابعة إشتمالات المكان والزمان، محيطا بما بينهما من بشر ينوؤن بثقل المشاكل المعضلة، التي يمور بها العراق.
هدوء نظرة وقوة أداء، تجلت من إستقبال رئيس الوزراء.. عادل عبد المهدي، يوم الاربعاء 2 كانون الثاني 2019، في لفتة رئاسية رفيعة، من قائد مؤتمن على مصير الشعب، نحو الإرادات الانسانية المتحركة في نطاق الدستور.
إستقبل رئيس الوزراء د. عبد المهدي، قصار القامة، بكلمات من معسول الاداء، وليس القول فقط، بعزيمة تسعى.. صدقا.. الى تطمين إحتياجات أبناء العراق كافة، والاصغاء إليهم.. شريحة شريحة.. كل بحد ذاتها كامل القوام، بحرمة عراقيته.
حسن الإصغاء مستهل لعزيمة العمل ونية الانجاز، والانطلاق الى مديات لا نهائية، إستقصاءً لعمق المشاكل التي يعانيها العراق؛ بغية حلها بالفعل الجاد والاجراء الحازم.
تصرف رئيس الوزراء، بحكمة المسؤولية الأخلاقية.. قبل المسؤولية البروتكولية، بإستقباله مجموعة من قصار القامة، مرحبا بهم إحتراما كاملا لإنسانيتهم وحقهم بالمواطنة في عراق يكفل دستوره أبناء الرافدين كافة، من دون النظر الى شكل او قومية او طائفة.. "إن أقربكم عند الله أتقاكم".
درس إستقبال رئيس الوزراء د.عادل عبد المهدي، لقصار القامة.. موعظة نقتيدها وأثر طيب نقتفيه؛ صعودا نحو رقي العاطفة، التي تسهم عمليا، بضم الجميع تحت لواء حنان ذراعيها، إيمانا بالله وولاءً للوطن وإخلاصا لمسؤولية رجل الدولة عن الشعب.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,029,006
- الجنسية المزدوجة.. الكفر في وقته عبادة
- بيان إئتلاف النصر.. دخلته مستقلا وخرجت أشد إستقلالاً
- لنمنع ذبح الحسين هذا العام بناة العراق أمانة النواب القادمين
- النائب.. ينبع من النخب لخدمة العامة
- أمنياتي يسيرة.. يسهل تحقيقها
- فلنتنافس بشرف!
- 184 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والثمان ...
- هاتف من ليل لندن
- شهادة للتاريخ
- -شباننا تريد الهوى والبين ما خلاهم- موت مشرع التفجيرات حتى ي ...
- سحر عباس جميل.. تواجه -داعش- بكبرياء الأميرات
- ليلة مستنصرية في شارع فسطين
- مقتل صدام في حماقة الغزو العالم يقترب من الحرب العالمية بعد ...
- نورا.. لندن تبكي فيبللني المطر
- العبادي في أمريكا.. جبراً لخاطر الشعب الكسير
- الى أنظار المجاهد هادي العامري: لا تطيلوا القول.. الفعل أجدى
- 180 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثمانون بعد ال ...
- تعظيم الذات أم تمجيد المنجز؟ لا توهموا الرئيس.. العبادي في م ...
- التسقيط تبادلا.. مؤامرة تركية.. سعودية.. بعثية لعزوف الشيعة ...
- واقعة الطف رهان العصر


المزيد.....




- الحوثيون يعلنون وفاة وزير الداخلية في حكومة -الانقاذ الوطني- ...
- باكستان: الذين قتلوا جنودنا جاؤوا من إيران
- الأسبوع 23.. معارك شوارع بين الشرطة و-السترات الصفراء- بباري ...
- الذكاء العاطفي سيساعدهم.. هل يتصرف أطفالك بشكل سيئ؟
- الأسد يبحث مع نائب رئيس الوزراء الروسي حل أزمة البنزين
- النائب العام السوداني يحل نيابة أمن الدولة ويرفع الحصانة عن ...
- خبير سعودي: لهذه الأسباب الطائرات المسيرة لدى -الحوثيين- أشد ...
- مزقت الشرطة قميصها... إعلامية سودانية تروي تفاصيل رحلة العود ...
- دبابة -أرماتا- تتزود بغطاء خاص للتمويه
- فراس الأسد يوضح ملابسات محاكمة والده رفعت في فرنسا


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - شملهم بإهتمامه قصار القامة بين يدي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي