أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ليلى..عام 2019














المزيد.....

ليلى..عام 2019


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 6100 - 2018 / 12 / 31 - 01:21
المحور: الادب والفن
    


ليلى..عام 2019
ليلى .. جئت رفقة شهب الليل
في عامنا الجديد للضريح ماشياً
بعد أن غزا الشيب رأسي وانثنى ظهري
والقمر من مسراه ترجل صحبة
ذكراك نحونا راكضاً
يحمل صورة شعرك المذهب
يوم كان في النهرعائمٌ يسري
صحبة زهراتٍ من قراض الذهب الوردي *
و.يحمل بين أضلاعه
لحن نبضك في الغزل
جئت والنجوم شَتَّى ترتدي شري البرق *
من مناجم همسك الخفي
والبدور في الأفلاك جاءت تغطي
بأنوارها غُرَّة طلعتك القَمَري
كي ينهض الشروق من عينيك
لينتشي الرياض في وِراد الزنبق
هذا فؤادي جنبكِ منكفئاً يذكرك
بالأمسيات تحت المطر
حين تفقدين القمر خوفا عليه من شقاء الغرق
والشمس والطير إن لم يغردا في الصباح
لم تعد لي روحاً تقرأ الشعر وحدها
مثلما تكتب عيناك بخيوط الشمس عمَّا بقلبي
إنما استأجرت قارعة الطريق أسرح وحدي
واسرق من حفيف الشوق حلماً .. يا خيبتي
..........................................................
*القُراضةُ : ما سقَط بالقَرْضِ قُراضةُ الذَّهب .
*شرِيَ البَرْقُ : تَتَابَعَ لَمَعَانُهُ
*يميل لون الذهب إلى اللون الوردي بخلطه مع 5% فضةو20%نحاس





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,566,677
- أيها القلب زرعت جنبك ذكرى
- قيثارتي يحزنها الموال
- خيال يعجز وصفها
- دع يدي تلمس كفيك
- لا أعلم يا ليل متى تأتيني
- في زحام الضجيج
- تاجٌ على رأس الزمان
- ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المع ...
- مخراز قلبيَ هذا شَقَّ أظلعي
- مُحجلةٌ بالسجاف الأخضر
- أعلم ما سِرُّ بقائي
- تَرَفَّقْ أيها الدمع بالجفون
- لم يبق من أدَمٍ على لحمي ما نضى
- قمرٌ من حرير
- كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات
- كفى أيها الحزن فقد صدئنا
- نواضر الزهور
- قيثارةٌ أسمعها وأتنفسها
- بطيَّات قلبي تسكن نجمه
- عند نعاس الليل


المزيد.....




- 9 جوائز من نصيب وثائقي -سكان الأرض اليباب- للسورية هبة خالد ...
- مطالب بمنح حكم برازيلية جائزة الأوسكار بعد لقطة طريفة
- اعتصام لمنتخبين من كلميم بمقر وزارة الداخلية
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- فضيحة القرن.. 50 مقالا تختزل مسيرة ماركيز الصحفية
- لماذا فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة (صور) ...
- كتاب -المحاكم الإلكترونية-... دراسة في أنظمتها المستجدة على ...
- رحل بعيدا عن يافا.. سميح شبيب يدفن بمخيم اليرموك
- مشاهير هوليوود يطالبون بتقديم ترامب إلى العدالة بتهمة التواط ...


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ليلى..عام 2019