أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - من يستطيع المساس بدولة – ا لرهبر - الأميركي














المزيد.....

من يستطيع المساس بدولة – ا لرهبر - الأميركي


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 6053 - 2018 / 11 / 13 - 13:23
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


من يستطيع المساس بدولة – ا لرهبر - الأميركي
ما اكذب أعلام اليوم الفضائي فربما نصدق بوعود ال whore women ولا نصدق بحرف واحد من هذا الابتذال الكلامي السخبف.
نسمع في أخبار النت والفيس بان زعيم الغانغستر الكبير سينتصف من لصوص العراق لأنة يعرف مقدما أين وضعوا مصادر سرقاتهم وفي أي حساب وأي اسم تنكري وأنة سوف يعيد كل ما سرقوا لخزينة العراق .
هللويا .. هللويا ..اليوم ذكر رب البيت الأبيض متظاهري شعب الذرى .
ويصدق البلهاء هذه التفاهات ولا يسالون أنفسهم من أتى بهؤلاء اللصوص و سراق الخزينة ومن أعطاهم كرين كارت السرقة .؟؟
دولة العراق اليوم صمام الأمان الرئيسي لساكن البيت الأبيض فهي الدولة التي تمتلك ثاني احتياطي للنفط ورابع احتياطي للغاز وأخر برميل تحرقه الأرض سيكون عراقيا بامتياز .
لذلك تمثل هذه السلطة بكل موظفيها الحلقة الرئيسية للضغط على اقتصاديات العالم اليوم .
منحت أدارة البيت الأبيض الرهبر الكبير كسيد للعملية فبإمرة يتم كل شي وسار الرهبر على نفس السيناريو المكتوب أولا أوقف مسير ة الوعي المتنامي بإرجاعه إلى حقبة ما قبل التنوير الذي بذلت فيه الحكومات السابقة جهدا هائلا وحملات ثقافية مهولة لتمدين المجتمع العراقي بشقية القروي والبدوي واستطاعت بدئا من تموز الرابع عشر حتى سقوط العراق 2003.
وبدء نوع من الخصام العبثي على المواضيع التافهة الطائفية وحرب المذاهب في بادي الأمر ثم الانتقال إلى الفصل الثاني وتشريع زواج القاصرات فصل التعليم المختلط لبس الحجاب في الجامعات تحريم السفور والخمور ثانيا وثالثا ورابعا... الخ لجعل البلد يدور في دوامة العبث الفكري وإلهائه عن المسالة الرئيسية وهي تشكيل الدولة المدنية وحكم المؤسسات وظهور الإنسان الواعي .
وتبقى الحلقة الأهم في هذا المسلسل المستمر تشريع الفساد بقانون وجعل إيرادات النفط الهائلة التي تستطيع بناء الدولة العراقية في غضون خطة خمسيه أشبة بكوريا الجنوبية أو اليابان .
وبدئت حملات الفساد تلتهم كل شي حتى وصلت أرقام الأموال المهربة إلى أرقام خيالية تفوق تقديرات الميزانية العراقية لمدة عشر سنوات .
ومع أن كل الحسابات قد يصيبها الخطأ في مسيرة الزمن ويفلت الأمر من يد راكب الحصان فيسقط عن حصانة الهائج اضطربت أوضاع العراق بمظاهرات عارمة وصلت إلى اجتياح مجلس الوزراء والنواب ولو حدث هذا في أي دولة لسقت تلك السلطة وحلت محلها على الفور حكومة أصلاح وإنقاذ جديدة .
لكن هذا لم ولن يحدق في عراق الرهبر فعاد اللصوص مرة أخرى إلى كراسي القرار بعدما خرج الهائجون وكان كل شي لم يحدث .
حالة لم يشهدها التاريخ لان هذه السلطة محمية برأس المال العالمي فهو من أوجدها لتكون قاعدة انطلاق له بالضغط على كل دول المنطقة لو أنها حاولت التمرد يوما على دون البيت الأبيض ولو تطلب الأمر أنزال أبرامز والمارينز في ساحة التحرير لذلك أحاطها بأعشاش الدبابير لو أنها حاولت التمرد على السيناريو المرسوم
عالم العراب يشهد أزمات اقتصادية خانقة لذلك سارع هذا العراب بفلسفة العولمة الأخيرة لإنقاذ نفسه عبر تحريك دبابات الديمقراطية وحاملات طائراتها واستطاع ى من مسك دفة التاريخ عبر الجلوس على منابع النفط الرئيسية والتحكم بكل شرايين العالم وأنفاسه اليوم فلن يصعد سعر البرميل النفط أبدا بينما سيرتفع سعر برميل الكوكا كولا أضعافا مضاعفة ويأخذ الدولار قيمة كل العملة مسبقا عبر الهواء متمثلا بصور الفيس بوك والبريد الالكتروني والسكايب والايمو فقط بدوتن التبادل ببضاعة كما كان يحدث من قبل .
ولن يجد أمامه أي سلطة كمركية تضع في وجهة مسامير الأسلاك الشائكة .
كل هذا ويحلم البلهاء بالتغيير والإصلاح عبر كلمات واهية يطلقها بعض الأغبياء ممن لا يعرفون من هو رأس المال العلمي وكيف يعمل ويسير اليوم عبر ثالوثه المقدس في العراق دون كوريلون البيت الأبيض والرهبر وجوقة موظفي الفساد ..
////////////////////////////////م
جاسم محمد كاظم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,752,906
- إبادة الثروة الوطنية لصالح الطبقات البلوتوقراطية
- كيف نصدر أيدلوجيا العصر البطولي المنقرضة إلى العالم التكنولو ...
- منصب الوزير القيادة والإدارة العليا للوزارة والمؤسسة
- كيف تحرر السلطة الجديدة مؤسسات الدولة من احتلال الأحزاب الدي ...
- من يوجه الصفعة الثانية لإيران ؟
- وستصلون إلى حكم الصبيان
- أميركا – إيران واحتمالات المواجهة - موازين القوى
- بعد 30 سنة على نهايتها - هل كانت الحرب العراقية - الإيرانية ...
- سلطة العبادي . مماطلة المتظاهرين حتى عاشوراء ..وظهور الشمر و ...
- الحلقة المفقودة في المظاهرات العراقية
- الخطوات العاجلة لإنقاذ الميزانية العراقية من نهب لصوص الطوطم
- مأساة الاقتصاد العراقي القاتلة ..هكذا تسرق الميزانية
- مقاطع من روايتي ..... انحسار الظل الزاخر
- كم كان التاريخ كاذبا
- كيف نفسر الصمت الأميركي من لصوص العراق ؟
- نحن والخوارج وانهيار الرمز الديني
- في ضوء نتائج الانتخابات البرلمانية دعوة لإعادة هيكلة الحزب ا ...
- هكذا يكون الإصلاح في ارض العراق
- مهزلة اسمها .عرسنا الانتخابي لا يعرف الطبقة وشكل الدولة
- التنظير - والطبقة العاملة في العراق


المزيد.....




- تجمع القوى المدنية السودانية يوجه رسالة للداخل والخارج
- السودان: ما في صلب النقاش السياسي هو الإسقاط الفوري للنظام
- زيوغانوف: اقتراح دفن جثة لينين يهدف لزعزعة روسيا
- الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تحتج على الحكومة
- بحيرة القرعون أكبر حفرة صحية
- الأمم المتحدة تدعو زيمبابوي للتوقف عن قمع المتظاهرين واستخدا ...
- الأمم المتحدة تدعو زيمبابوي للتوقف عن قمع المتظاهرين واستخدا ...
- بث مباشر: ندوة “أضواء على الحراكات الشعبية عبر العالم”
- ما رأي شبيبة المحافظين والاشتراكي الديمقراطي في انتخاب رئيس ...
- ما رأي شبيبة اليسار والوسط في انتخاب رئيس حكومة جديد؟


المزيد.....

- واقع اليسار في المغرب اليوم / عبد الله الحريف
- I. معضلة المنهج كإحدى تجليات الأزمة الراهنة (الفصل الأول من ... / وائل السعيد
- كتاب الرأسمالية السودانية : النشأة والتطور والخصائص / تاج السر عثمان
- تراث روزا لوكسمبورج / سيمون أوللي
- الحرية مفهوم طبقي (روزا لكسمبورغ في مواجهة فلاديمير لينين) / فؤاد النمري
- روزا لكسمبورغ / احمد خليل أرتيمتي
- روزا لوكسمبورغ: مناضلة ثورية ومُنظرة ماركسية / فرانسوا فيركامن
- السترات الصفراء: النتائج والأفق بعد شهر من النضال / جاد بوهارون
- كتاب دراسة في برنامج الحزب الشيوعي السوداني / تاج السر عثمان
- مسار امرأة ثائرة: جيانغ جينغ (الحلقة الثانية) / 8 مارس الثورية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - من يستطيع المساس بدولة – ا لرهبر - الأميركي