أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - غسان صابور - الجالية المتمزقة!!!... آخر صرخة بلا أمل...














المزيد.....

الجالية المتمزقة!!!... آخر صرخة بلا أمل...


غسان صابور
الحوار المتمدن-العدد: 6046 - 2018 / 11 / 6 - 16:34
المحور: المجتمع المدني
    


الــجــالــيــة الــمــتــمــزقــة!!!... آخر صرخة بلا أمل...
جل ما يزعجني ويؤسفني.. ويحزنني غالبا.. وأنا بهذا العمر المتقدم.. هو تفتت جاليتنا السورية.. وتمزقها غالبا.. بدون أي سبب.. أقول بلا سبب.. وهذا خطأ.. سببها الرئيسي..هو بعض الزعامات الموروثة المتعبة التي حملوها "كماركة مسجلة" عندما غادروا البلد الذي ولدوا به.. بعدما ساوتهم فرنسا بين بعضهم البعض, دون أي تمييز أو شهادة أو مرتبة.. عندما وهبتهم سلطاتها وريقات الإقامة و العمل.. والجنسية فيما بعد.. نظرا لتقدم وازدهار إمكانياتهم برد الجميل لها.. أو فيما يقدمون من خدمات.. أو علاقات.. أو الأفضل والأبسط والأنقى.. ما يدفعون من ضرائب...
ولكننا حملنا على ظهورنا عادات وتقاليد وطريقة عيش.. شروشها الرئيسية.. الحسد والنميمة.. عادتان مشرقيتان.. رغم السنوات.. لم نستطع التخلي عنها.. والنزاع بين بعضنا البعض.. حتى كراسي بالكنيسة.. أو افضل الصفوف الأمامية بالجوامع الفرنسية الإسلامية...
لا نتفق على أي شـيء.. وكل كلمة حقيقة وصواب تزعجنا.. مثيرة بعقولنا وجلدنا حساسيات القلق والحذر من الآخر.. وخاصة خوفا من ضياع الكرسي الملتصق ـ عادة ـ بمؤخرتنا... حساسيات قلق وحذر تغلف جذور جيناتنا المرائية.. تمنعنا أن ننظر بالمرآة كل صباح.. خشية أن تبصق علينا المرآة سواد قلوبنا وحقيقتنا... ولهذا السبب كلما ربحنا وظيفة أو شهرة أو ارتفاعا بالمجتمع.. أو علاقات خاصة رابحة مصلحية.. فرديا.. شخصيا.. واحدا بعد واحد.. نفشل دوما بالتقدم والازدهار جماعيا.. لأننا نبقى دوما.. واحدا تجاه الآخر.. أو واحدا بعد الآخر... دون أن يلمس أي واحد منا كتف الآخر.. ليشكلوا جماعة.. أو جالية يدعم فيها الواحد كتف الآخر... كما تفعل كل الجاليات المتقدمة الحضارية بهذا البلد المفتوح للعقل والحكمة والذكاء والحضارة...
كل الجاليات بهذا البلد لها ممثلون رسميون بالمجالس البلدية والحكومية والتشريعية... رغم أعداد أفراد جاليتنا الذي يتزايد ويتزايد.. من بدايات القرن الماضي حتى هذه الساعة.. جامعيون.. أطباء.. مهندسون.. علماء وباحثون مشهورون.. تجار ناجحون بثروات منتفخة.. تقنيون وعمال وافرون بجميع الفروع الصناعية والخدمات... ولكنهم لم يشكلوا بأي بلد بالعالم المفتوح الذي يركز على الديمقراطية والتصويت.. أية كتلة انتخابية أو تجمع يلتقون به ولو مرة واحدة بالسنة.. حتى يتعارف أولادهم مع بعضهم البعض.. وحتى يساعد القوي بينهم الضعيف الذي يستحق المساعدة...
أنهم منعزلون ضائعون بخضم التطور الحضاري والاجتماعي والسياسي بهذا البلد... لأنهم اعتادوا ببلدان مولدهم المشرقية.. تجنب السياسة كالسرطان.. والخوف من الالتزام ومسؤولية الالتزام... وجيناتهم تبقى حيادية.. حيادية.. تبعدهم كليا عن الجماعة والمجتمع...
تعبت.. تعبت هرمت... كما قال عامل تونسي أثناء ثورة الفقراء( ثورة الياسمين) في تونس الأخيرة... والتي غيرت وجه السلطة هناك.. وأنا أيضا تعبت.. هرمت.. حزنت.. تأسفت.. يأست.. من جمود جاليتنا.. وعدم تطورها... كما يتحرك.. ويتطور.. نحو التكاتف والتآخي.. والسعي مــعــا.. نحو الأفضل!!!...
آمل أن القليل ممن يقرؤون كلماتي.. "بالحوار المتمدن" وببعض وسائل التواصل (الاجتماعي!)... من وقت لآخر.. مع تعليقات خاصة.. بعيدة عن الموضوع.. منتفخة.. بالونية.. مطبلة.. علهم يستيقظون من سباتهم.. ويتحركون... لأنني لا اسمع صوتهم ـ إيــجــابــيــا ـ بهذا البلد..
هذه الكلمات الواقعية الصريحة.. ليست كلمات تحدي أو كبرياء.. أو عنجهية.. إنما كلمات يأس بعد دراسات وتحاليل واقعية.. لما يدور يوميا.. من سنوات بعيدة وقريبة... لـم تــتــغــيــر..................
بـــالانـــتـــظـــار.........
غـسـان صــابــور ــ لـيـون فـــرنـــســـا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,848,736
- لا تشربي من هذا البئر.. يا كافرة...
- طاسة ضايعة... تتمة.. بلا نهاية...
- جمال خاشقجي... ضاعت الطاسة!!!...
- جثة... ثمنها أربعمئة مليار دولار
- Bravo… Bravissimo…لكورال مدينة حلب السورية...
- اعتراض.. ضد الغباء... (واقعية)...
- رسالة إلى زوجة آخر أصدقائي
- لماذا يتابع هذا البلد.. ركوب الحمار بالمقلوب؟؟؟!!!...
- رسالة مفتوحة للرئيس بشار الأسد... آمل أن تصل...
- كلمة ورد غطاها
- رسالة شكر وتأييد إلى هيئة الحوار المتمدن
- دملة فيسبوك...
- تنبؤات قبانية...
- لودريان Le Drian والسياسات الغريبة...
- رسالة قصيرة لأبناء عمنا الأكراد
- أبو بكر البغدادي... ومدينة Trappes الفرنسية
- ترامب وأردوغان...
- طباخ.. وطباخ... ما بين حضارة وأشباه حضارة...
- فيسبوكيات... من هنا وهناك...
- عهد تميمي Ahed TAMIMI


المزيد.....




- مشادة حادة بين مندوبي سورية وإسرائيل في الأمم المتحدة بشأن ا ...
- الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات ضد إسرائيل ولصالح فلسطين والجول ...
- مدير برنامج الأغذية العالمي: رسم بسمة على وجه طفل يمني مثل - ...
- محاكمة ضابط في قوة النخبة الأمريكية بتهمة ارتكاب جرائم حرب ف ...
- الأمم المتحدة تعتمد قرارات لصالح فلسطين
- الأمم المتحدة تعلن عقد مؤتمر للسلام في اليمن قريبا
- اعتقال 2 في الأرجنتين للاشتباه في صلتهما بحزب الله.. ووالدهم ...
- اعتقال 2 يشتبه في صلتهما بحزب الله.. ووالدهما يتحدث لشبكتنا ...
- السبت.. وفد لجنة حقوق الإنسان العربية يزور الإمارات
- مصدر عسكري عراقي :اعتقال داعشيتين إحداهما روسية الجنسية غرب ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - غسان صابور - الجالية المتمزقة!!!... آخر صرخة بلا أمل...