أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الطيب آيت حمودة - الفنيقيون الجدد !














المزيد.....

الفنيقيون الجدد !


الطيب آيت حمودة

الحوار المتمدن-العدد: 6046 - 2018 / 11 / 6 - 04:02
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


المستعمرُون دأبهم خلق تاريخ يخدمهم ، ويثبت جدَارتهم الوطنية في المكان ، فاتخاذ ( العروبيين) معلم تواجد جماعات من تجار الفنيقيين في شمال إفريقيا كسلم لإثبات قدم عروبتهم فيها ، لا يختلف عن فكر المدرسة التاريخانية الفرنسية التي تريد إثبات قدمها بإحياء تراث الرومان البزنط عندنا .
°°الوجود الفنيقي في شمال إفريقيا بدأ سلميا ، فطائفة من اللبنانيين من صور حلت من أجل ترويج تجارتها ، فهم تاَجروا مع من ؟ لا شك وأن في بلادنا في ذلك الزمن بشرٌ في حقبة الألفية الأولى ماقبل التاريخ ؟ ، فمن سمح (لعليسا ديدون ) الأسطورية الإقامة بقرطاج بعد أن باعها أرض بمساحة جلد ثور ؟ أوليس هو الملك (ايرباص) الأمازيغي ، وقع التمازج البشري بين أكثرية محلية ، وأقلية إقتصر وجدوها في ساحل البحر المتوسط ( المواني الساحلية المهمة ) دون وصوله إلى مناطق الداخل ، فوجودهم لا يختلف عن وجود الأسبان في سواحل الجزائر في العصر الحديث .
°°كان تأثيرُ الفنيقيين في الأمازيغ مقصورا على الفعل التجاري والبحري ، وشراكة الأمازيغ في [ الأفعال] أقنعت المؤرخين استبدال إسم الفينق باسم جديد إثني جامع بين الع نصرين ، هو ( القرطاجيون ) الذين هم إفريقيون نسبة لمدينة قرطاجة وتمييزا عن الفنيقيين ، كان منهم أبطال كحنبعل القرطاجي .

°°إستئثار (أشفاط ) قرطاج بالحكم و تحولهم إلى استعمار ضد الأهالي المحليين بمعاونة بعضهم ، سبب تنافرا بينهم وبين قيادة أمازيغية ناشئة ثائرة هو [ مسنسن] ، الذي تحالف مع [عدو روماني] ضد [عدو قرطاجي مستبد ] ، فسقطت دولة قرطاج .
°°فالوجود الفنيقي بدأ سلسا متعاونا وقوته العسكرية والإقتصادية والإجتماعية مستمدة من ظهير أمازيغي معطاء أثمر بظهور دولة قوية مقارعة لأعتى الأمبراطوريات القديمة ، غير أن إنقلابها السياسي على الأمازيغ تسبب في سقوطها ، فقد أخطأ أشفاط قرطاج ودفعوا الثمن .

اللغة في شمال إفريقيا قديما لغتان :
°° لغة الدولة المهيمنة كلغة رسمية وتتنوع تبعا لتداول المستعمرين عليها ( فنيقية ثم تحولت إلى لغة ليبيقية lybic) ثم (اللغة الرومانية ) ، وتلتها اللغة العربية والتركية ، والفرنسية ) ، فهذه اللغات الكتوبة كانت لغة الدولة و لغة الأرسطوقراطيين ، لغة الحواضر ، لغةُ الكتاب والمثقفين . ففي زمن الرومان مثلا كتب المثقفون الأمازيغ باللغة اللاّتينية ، كالقديس أوغسطين المادُوري ، أو أبوليوس صاحب أقدم رواية في التاريخ (الحمار الذهبي ) .... ، وفي العهد الإسلامي كتبُوا بالعربية ، كابن معطي الزواوي ، و ابن بطوطة ، وابن رشد ،وعباس بن فرناس ... وفي عهد الهيمنة الفرنسية تعلمنا لغتها وحاربناها بها ، وأنتجنا بلسانها ، فمولود فرعون ، ، و كاتب ياسين ، ومحمد ديب ، هم جزائريون أثَّروا في الأدب الفرنسي و كان لهم رواق أدبي خاص بهم ضمن الأدب الفرنسي.
°° الفنيقيون لا علاقة لهم بالعرب ، العرب كأمة لم يرد ذكرهم في التاريخ إلى في حدود القرن الثامن قبل الميلاد ، وهم أمة غير متجانسة على أرومتين (قحطانية) و(عدنانية ) ولا شك أن حرب اليمن الحالية هي حرب لذاك السبب ، وهم (أمة بدوية ) في حين أن الفنيقيين ( أمة بحرية ) ، فهم يختلفون في أنماط العيش واللغة والربط بين الفنيقيين والعرب اديولوجي بحت ، غرضه إثبات قدم العرب في شمال افريقيا ليس إلا ، وقد بينت أبحاث الخبير اللبناني والأكاديمي المرموق في علم البصمة الوراثية [ بيير زلوعة] ،أن البلدان المتوسطية تعرضت لتداخل بشري متنوع ، فمن الصعب وجود شعب واحد متجانس عرقيا ، فلبنان مثلا فيها أكثرية فينيقية j2 وأقليات أخرى كالعرب العدنانية J1 مع وجود أقليات أخرى وافدة أسيوية وأوربية ، واثبت بأن العرب والفنقيين ليسوا من بصمة وراثية واحدة .

°°فأسبقية وجود الأمازيغ في هذه الرقعة الجغرافية وغلبتها العديدية هي تقريرات علمية لا يمكن إبطالها بآراء وقراءات فاسقة ماجنة لا سند لها ، ف(الأبحاث الجينية ) و( (علم التحفير) أثبت أن الإنسان الأمازيغي هو الأصل ، أما الباقي فهم بقايا من بقايا الإستعمار. فلو طُبقت قرارات ايفيان في شقها الخاص بالمعمرين لكانت الجزائر حاضنة لجزائريين من أرومة فرنسية وأوربية ، ولجعلوها كذلك فرنسية إعتمادا على وجود موطأ قدم لأجدادهم في التاريخ القديم ، في العمران والثقافة والخط واللغة .
[ أنا مندهشٌ من جزائريين يُمجدون ويتمثلون الإستعمار بوقاحة ونذالة وصغار ؟ ! .]







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,996,403
- عربُ الجزائر .
- الشيخ المولود بن الصديق الحافظي الفلكي الأزهري.
- الصراع اللغوي في الجزائر ..... قَاطع تُقاطع .
- اغتيال [جمال خاشقجي ] هو ترهيب للفكر الحر .
- الأمازيغية ... مرفوضة بين أهاليها ؟؟ !
- ثورة تحرير الجزائر ، وقيم الحرية والتنوع .
- كرة قدم مستفزة !
- جزائرنا .... والكونغرس العالمي للأمازيغية .
- فيلم العربي بن مهيدي ... ومقص الرقيب .
- الداي حسين ... والملوك الذين لا يستسلمون .
- الحلم الضائع ... أولوية السياسي على العسكري .
- أمين الزاوي ... والخرفان التي تحتل شوارع العاصمة .
- دينارُنا الجزائري ..... أهو رمز ٌ من رموز سيادتنا !؟
- في الجزائر ... صراع الذاكرة .
- معركة [ الجامع أمقران] بسيذي يذير .
- سنوات الدم والدمار في إلماين وأذرار نسيذي يذير
- المسلمون و (ستيفين هوكينغ ) .
- معركة [أذرار أومازة ]
- أردوغان في الجزائر ... تعاون أم هيمنة ؟
- محند الشريف ساحلي وحرب الذاكرة في الجزائر .


المزيد.....




- للتعامل مع ألم فقدان والدتها.. مصورة تخلق -بلاد العجائب- الخ ...
- تقرير: رئيس جواسيس روسيا يلتقي محمد بن سلمان في السعودية
- الحشد الشعبي يحبط هجوما لـ-داعش- على الفلوجة عبر الأنفاق
- 4 عواصم تترقب قمة إردوغان بوتين وتأثيرها على الوضع في سوريا ...
- آخر إصدارات نايكي: حذاء ذكي يُشحن كالهاتف.. إبداع جديد أم ته ...
- آخر إصدارات نايكي: حذاء ذكي يُشحن كالهاتف.. إبداع جديد أم ته ...
- عيادة الجزيرة تناقش اضطراب التأتأة
- -وقاحة الإعلام-.. مبرر ترامب لوقف تصريحات البيت الأبيض
- هرّبا ذهبا بنحو مئتي مليون دولار.. إسرائيليان بقبضة الشرطة ا ...
- بالفيديو...ساحر يعلق مقدمة برنامج -أمريكان غوت تالنت- في اله ...


المزيد.....

- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الطيب آيت حمودة - الفنيقيون الجدد !