أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم القريشي - قصه قصيره











المزيد.....

قصه قصيره


هاشم القريشي

الحوار المتمدن-العدد: 5992 - 2018 / 9 / 12 - 17:16
المحور: الادب والفن
    


صة قصيرة جداً



الشمس افلة للغروب مودعةً نهاراً خريفياً دافئا. نسمةهواء تراقص رؤوس الأشجار , مغطيةً قمم الأشجار بلونها الذهبي , بينما هناك سرباً من النوارس يحوم باحثاً عن فضلات الصيادين، أو أسماك تلعب تحت سطح الماء لتملأ بها معدتها الخاويه , ليس ببعيد شاب وفتاة يمارسان طقوس الحب، يهمسان ببعض الكلمات الحنونه، يعود بي المشهد الى قيس وليلى أو روميو وجوليت . السماء ممتلئة بالنجوم الساطعه، أكاد أن المسها بيدي بينما هي تبعد ملايين السنين الضوئيه , نور النجوم يقبل شواطئ الأنهار وقمم التلال، وحدي أصارع غربتي وأتجرع هموم الحبيب الذي قطع حبل وصله معِي و كم هو قريب يبعد بضع كيلو مترات عني، وأنا اتصورها سنين ضوئيه، كنت كفارس أضاع سلاحه وبقى بين الفينه والفينه يلكز حصانه وهو يصهل يغير على عدو وهمي مثل ذاك الذي ظلَّ يعارك ويصارع طواحين الهوى ,بقيت أتمتع بهذا الغروب الجميل وكم بضع سفن شراعيــه من هنا وهناك تغذي سرعتها من سرعة الرياح . أفلتْ الشمس وهاجمني ليل ٌ معتم، لا قمراً يضيئ طريقي سوى ملايين النجوم ترسل نورها بأتجاه الكون البعيد الا المتناهي البعد .برسم لي صورةً ورديه رغم تشائمي وغفوتي في هموم هجر الحبيب.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,267,689
- نواب الشعب أم نواب الشغب ؟
- السيد العبادي يخرج من طسه ليوقع في طسه
- العبادي جاء يكحلها فقس عينها
- كل التضامن مع شعبنا العراقي
- سنه کبیسه جديده
- بعد فشل وانهيار قوى الأرهاب المدعومة من واشنطن، بم تفكر العا ...
- لعبة الأنتخابات العراقيه من جديد
- صراع الديكه النووي
- الى ياسمين الشام ودينت
- اردوغان يناور في مصر وعينه على مكه المكرمه
- العراق بعد عشرون عاماً
- ورود الحب
- لحظن الحبيب تعنيت
- السعوديه الى أين؟
- السعوديه‘‘ الى أين..؟
- التمترس الديني ذبح لحقوق الأنسان وأعدام للديمقراطيه
- العداله أباب البرلمان اليوم مصلوبه
- بجدر تمر قطريني
- أطلالة شوق
- الزياره المفاجئه للرئيس السوري الى روسيا . نتائجها القادمه


المزيد.....




- صدر حديثاً كتاب -مهنتي كمعلمة..- للأديبة حنان اللالا
- كتاب -المرأة في القرآن- تأليف عباس محمود العقاد 
- متحف -اللوفر باريس- يستقبل زواره الإثنين
- هذا هو محمد أيت واعلي سفيرالمملكة الجديد بالجزائر
- الوفي تؤكد خضوع مغاربة العالم لبرتوكول صحي خاص حين عودتهم إل ...
- بوريطة في لقاء مع رؤساء الفرق حول تقرير امنستي: المغرب سيدا ...
- نجوم المسرح الموسيقي الروسي يقدمون عرض الموسيقى الحية لسائقي ...
- هذه هي التوجهات العامة لمشروع قانون المالية المعدل
- قبل احالته على البرلمان .. مجلس حكومي الثلاثاء للمصادقة على ...
- بالاجماع .. لجنة الداخلية تصادق على مشروع قانون بتغيير مرسوم ...


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاشم القريشي - قصه قصيره