أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هادي جلو مرعي - المؤخرة الاكبر














المزيد.....

المؤخرة الاكبر


هادي جلو مرعي

الحوار المتمدن-العدد: 5983 - 2018 / 9 / 3 - 22:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إرتفعت الأصوات، وإحتد النقاش، وكل يدعي إنه على الحق، وإن سواه هو الباطل، وعندها خرج الحاضرون عن كياستهم، وعن آداب الحديث، وكادوا أن يضربوا بعضهم. ناداني صديقي محمد: من فضلك لنتحدث خارجا. قال: ماغيرك يحلها، قل شيئا. قلت: تمهل ودعهم لي.
دخلت المضافة، وجلست، ثم نظرت الى الموبايل وضحكت، فإنتبه الجالسون وهدأ صخبهم.فقلت: ياجماعة هناك خبر مثير على الأنترنت، وواصلت: هذا تقرير علمي بريطاني يؤشر تميز النساء ذوات المؤخرات الكبيرة عن نظيراتهن من ذوات المؤخرات النحيفة، ويؤكد التقرير : إنه كلما كانت مؤخرة المرأة أكبر، كلما كان ذكاؤها أشد !
بهت الجميع وسكتوا، سألتهم: ماذا دهاكم؟ فقال أحدهم ممازحا: إننا نحاول إستحضار صور لمؤخرات نسائنا لنتعرف على الذكية من الغبية منهن.. وتغير الجدال من ديني عقائدي، الى حديث عن مؤخرات النساء. وفي الواقع هذا صحيح نوعا ما، فنساء كثر يجرين عمليات تكبير لمؤخراتهن، حتى إن عيادات التجميل إنتشرت بسرعة، وظهر الغنى على أصحابها الذين أثروا من مهنة التجميل.
بعد حوادث قتل، أو موت أصحاب تلك العيادات الخاصة بنفخ الشفاه، وتكبير الصدور والمؤخرات خفت الحديث عن المؤخرة الأكبر، وإنشغل الناس بالكتلة الأكبر، وبينهما فرق كبير، فكل واحدة منهما تشير الى معنى مختلف، ولكن المؤكد إن الحديث عن المؤخرة الأكبر يسر النفس ويبهجها، بينما الحديث عن الكتلة الأكبر يعني التفكيرا بمؤخرات السياسيين، وعمليات النهب للمال بدلا من عمليات شد البطن، ونفخ الشفاه.
العراق مقبل على تشكيل الكتلة الأكبر التي من خلالها يتم تشكيل حكومة لأربع سنوات قادمة، والناس فيه يحبون الثرثرة في كل شيء سواء كان عن السياسة، أو ال...ساسة، لافرق في الواقع فكلاهما يصيب بالذهول...
قد يفشل الساسة في تشكيل الكتلة الأكبر او ينجحون، ولكن المؤخرة الأكبر ستبقى بيضة القبان، وفرس الرهان، وخلفها يجري الفرسان.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,828,776
- إنتصار الأمة الأيزيدية
- المفوضية العليا المستغلة بالغين المفتوحة
- قائمة بأسماء بعض المسؤولين الشرفاء
- والسبب غشاء البكارة
- قالت نملة
- إنتخابات العار
- العبادي هو الحل
- ماذا بعد فوز حزب الله
- زمن خير الله طلفاح
- دجلة يحتضر
- الوزير العار
- خازوق كويتي في المؤخرة العراقية
- شروط العبادي العشرة
- الموت يطوي حياة آخر علماء الذرة في العراق
- كن مع العبادي لتفوز
- أمي دائما على حق
- هل يقتلون العبادي
- بن سلمان سلطان آخر الزمان
- إني أراني أشرب خمرا
- أنت براز قطة لاأكثر


المزيد.....




- نشرة كورونا.. أبرز القصص من المنطقة والعالم في 10 أبريل
- الأردن بلا إصابات كورونا جديدة.. والملك عبد الله: الحياة ستع ...
- وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز الـ17 ألفا
- ترامب: خسائرنا البشرية بسبب كورونا ستكون أقل بكثير من 100 أل ...
- عائلة قردة تصاحب ثعالب البحر!
- صيدلية تصنع معقم اليدين في الشوارع
- مظاهرة من داخل المنازل في البرازيل
- شاهد: طائرات مسيّرة تقيس حرارة الإيطاليين وتضبط المخالفين لت ...
- شاهد: الفراغ والعزلة يسودان 16 مدينة عبر العالم
- كيف غير كورونا أنماط الدفن في إيران؟


المزيد.....

- ثورة الحرية السورية: أفكار وتأملات في المعنى والمغزى / علا شيب الدين
- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هادي جلو مرعي - المؤخرة الاكبر