أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - الارهاب الايراني على طاولة الاعلام العالمي















المزيد.....

الارهاب الايراني على طاولة الاعلام العالمي


صافي الياسري
الحوار المتمدن-العدد: 5963 - 2018 / 8 / 14 - 17:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الارهاب الايراني على طاولة الاعلام العالمي
صافي الياسري
المؤامرة الارهابية التي اراد نظام الملالي تنفيذها في باريس في حزيران الماضي خلال انعقاد مؤتمر المقاومة الايرانية السنوي العام في فيلبانت وحضرها اكثر من مائة الف من ابناء الجالية الايرانية في المهجر من اعضاء منظمة مجاهدي خلق وانصارها ومؤيديها واصدقائها من مختلف انحاء العالم ومن سياسيي الطبقة الرفيعة والمسؤولين المناهضين لارهاب واستبداد الملالي وفشلها وسقوط الشبكة التي عملت على تنفيذها باشراف دبلوماسي ايراني في سفارة ايران بفيينا ما زالت تشغل العالم تحليلا وبيانا وادانة في تفاصيلها حيث اسقطتها اجهزة الامن الاوربية بتعاون اكثر من اربعة اجهزة مهمة بارشيفها وعناصرها المتابعة وقد
نشر مركز مكافحة الإرهاب في ويست بوينت الأمريكي مقالا بقلم ماتيو لويت بشأن المؤامرة الإرهابية للنظام الإيراني في فيلبنت بباريس مما أدى الى اعتقال دبلوماسي إرهابي للنظام وعدد من عملائه.
وجاء النشر على خلفية وبالتزامن مع مؤتمر بروكسل الذي نظم لمناقشة المؤتمر وشاركت فيه شخصيات اوربية رفيعة المستوى فضلا على شخصيات مؤثرة في المقاومة الايرانية تعنلا بمكافحة ارهاب الملالي. وكتب المقال: طوال عقود كانت طهران ترسل عملائها إلى أوروبا لتنفيد عمليات الاغتيال وغيرها من أعمال الإرهاب.
** اعتقال دبلوماسي وضابط مخابرات للنظام الإيراني
اعتُقل دبلوماسي إيراني معتمد لدى سفارة طهران في فيينا، النمسا، في ألمانيا واتُهم بالتآمرلارتكاب جريمة قتل ونشاط كعمل أجنبي. وتشتبه السلطات في أن الدبلوماسي أسد الله أسدي جنّد زوجين إيرانيين يعيشان في بلجيكا لتنفيذ مخطط تفجير استهدف تجمع حاشد للمعارضة الإيرانية في مركز فيلبينت للمؤتمرات بالقرب من باريس وزودهما بخمسمائة جرام من متفجرات TATP في اجتماع في لوكسمبورغ في أواخر يونيو 2018. كان الهدف هو الاجتماع السنوي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس، وهو منظمة سياسية شاملة بما في ذلك مجاهدي خلق.
ووفقاً للمدعين العامين الألمان، لم يكن آسدي دبلوماسيًا عاديًا، بل ضابطًا استخباراتيًا إيرانيًا يعمل تحت غطاء دبلوماسي. وفي بيان، ربط المدعون العامون أسدي بوزارة المخابرات والأمن الإيرانية، التي تشمل مهامها "بشكل أساسي المراقبة المكثفة ومكافحة جماعات المعارضة داخل إيران وخارجها".
وقد حثت الولايات المتحدة جميع الدول على إجراء دراسة دقيقة للدبلوماسيين في السفارات الإيرانية لضمان أمن بلدانهم. فإذا كانت إيران قادرة على التخطيط لشن هجمات بالقنابل في باريس، فانه يمكنها أن تخطط لهجمات في أي مكان في العالم، ونحث جميع الدول على توخي اليقظة حيال استخدام إيران للسفارات كغطاء دبلوماسي للتخطيط لهجمات إرهابية.
في مارس 2018، ألقت السلطات الألبانية القبض على ناشطين إيرانيين بتهم تتعلق بالإرهاب بعد ضبطهما مزعومين للكشف عن موقع حيث كانت احتفالات رأس السنة في إيران (Newruz) على وشك البدء
** قادة النظام الإيراني مع سجل من أعمال إرهابية
وفي حالات أخرى، تعرض الدبلوماسيون الإيرانيون المتورطون في الإرهاب أو مراقبة الأهداف المحتملة للهجمات للاعتقال والترحيل بهدوء. في أبريل / نيسان 2013، على سبيل المثال، تم طرد اثنين من ضباط المخابرات الإيرانية في البوسنة والهرسك كدبلوماسيين من البلاد بعد تورطهما في عمليات تجسس و "صلات بالإرهاب"، وفقاً لمعلومات أعدها المركز الوطني لمكافحة الإرهاب... وتشارك العديد من المنظمات داخل الحكومة الإيرانية في الإرهاب ويبدو أن هذا هو الحال اليوم حسب تقرير للمجتمع المخابراتي لعام 1987 .
كان الدبلوماسيون الإيرانيون متورطين بشدة في تفجيرات عامي 1992 و 1994 للسفارة الإسرائيلية ومركز الجالية اليهودية AMIA، على التوالي، في بوينس آيرس
بين عامي 1979 و 1994، ذكرت وكالة المخابرات المركزية أن إيران "قتلت اللاجئين السياسييين والمعارضين الإيرانيين في ألمانيا الغربية والمملكة المتحدة وسويسرا وتركيا". بشكل عام، تم استهداف أكثر من 60 شخصًا في محاولات الاغتيال. في كثير من الحالات، قام أعضاء حزب الله عملوا كخبراء لوجستيين أو مسلحين في هذه المؤامرات.
في 13 يوليو 1989 اغتيل كل من، الدكتور عبد الرحمن قاسملو، الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردستاني في كردستان الإيرانية (PDKI) ؛ عبد الله قادري آذر، الممثل الأوروبي لـ PDKI ؛ و فاضل رسول، وهو كردي عراقي يعمل كوسيط، في شقة في فيينا أثناء اجتماعه مع وفد من الحكومة الإيرانية
** أمر لقتل سلمان رشدي وقتل الدكتور كاظم رجوي
أقل من سنة بعد اغتيالات فيينا والمحاولة الفاشلة على حياة رشدي في لندن، اغتيل كاظم راجوي، السفير الإيراني السابق لدى الأمم المتحدة وشقيق قائد حركة المعارضة الإيرانية مجاهدي خلق. في 24 أبريل 1990، أجبرت سيارته على الخروج من الطريق في كوبيت، سويسرا، بواسطة مركبتين، وبعد ذلك خرج اثنان من الرجال المسلحين من إحدى السيارات وفتحوا النار عليه. ...
ووفقا لتقرير قاضي التحقيق السويسري، تشير الأدلة إلى تورط مسؤول لأجهزة سرية إيرانية أو أكثر بشكل مباشر في القتل. وبشكل عام، كان هناك 13 مشتبهاً بهم - جميعهم كانوا قد سافروا إلى سويسرا على جوازات سفر إيرانية رسمية.
وفي مطعم ميكونوس كانت أكثر الهجمات جرأة وإغتيالاً قام بها حزب الله بناء على طلب من أسياده الإيرانيين في 17 سبتمبر 1992 عندما قام نشطاء بإطلاق النار على الدكتور صادق شرفكندي، الأمين العام لـ PDKI - أكبر حركة للمعارضة الكردية الإيرانية لطهران - وثلاثة من زملائه في مطعم ميكونوس في برلين . وشارك في هذه العملية أيضًا الدبلوماسيون الإيرانيون.
وقضت محكمة في برلين بأن الهجوم نفذته خلية تابعة لحزب الله بأمر من الحكومة الإيرانية
ووفقا لأبوالقاسم مصباحي الذي ادعى أنه عضو مؤسس في إيران.، فإن قرار تنفيذ الهجوم جاء من قبل لجنة العمليات الخاصة، والتي شملت الرئيس رفسنجاني، ووزير المخابرات فلاحيان، ووزير الخارجية علي أكبر ولايتي، وممثلين عن جهاز الأمن، والأهم من ذلك، الزعيم الأعلى علي خامنئي...
کاظم دارابی عضو سابق في قوات الحرس وحزب الله كان يعيش في ألمانيا منذ عام 1980 كان مرتبطًا بهجوم في مهرجان إيران الثقافي لعام 1991 في دوسلدورف. وقبيل الاحتفال، اعترضت الاستخبارات الألمانية مكالمة هاتفية تم فيها توجيه دارابي من قبل شخص ما في المركز الثقافي الإيراني في كولونيا على صلة بوزارة الاستخبارات الإيرانية لتجنيد بعض "الأصدقاء العرب" من برلين والتوجه إلى دوسلدورف. مسلحين بمسدسات، غاز، بنادق، وصولجان، هاجم دارابي وشركاؤه أعضاء في جماعة المعارضة الإيرانية "مجاهدي خلق"، الذين كانوا يعرضون الكتب والصور في المهرجان. فأصيب العديد من أعضاء مجاهدي خلق بجروح خطيرة.
** تورط أعلى مسؤولي النظام الإيراني في الإرهاب
في رأي أعلى محكمة جنائية في ألمانيا، أن اغتيال 4 إيرانيين معارضين في مطعم ميكونوس على الملأ يدل على تورط أعلى مسؤولي النظام الإيراني في الإرهاب...
من خلال تحديد الرئيس رفسنجاني والزعيم الأعلى بنفسه كأطراف نظمت عملية القتل، كان الحكم أن "السلطات الإيرانية لا تسمح فقط بالهجمات الإرهابية في الخارج ... ولكنهم هم أنفسهم ينظمون مثل هذه الهجمات".
** قطع العلاقات الدبلوماسية وغلق ممثليات وسفارات النظام الإيراني
في حين سحبت العديد من الدول الأوروبية سفراءها من إيران بعد صدور الحكم، استمر هذا التجميد الدبلوماسي لمدة أشهر فقط. وإلى جانب الإفراج عن الجناة دارابي ورحايل، لم يتم محاسبة أي من القادة الإيرانيين الذين تم تحديدهم في حكم المحكمة - رفسنجاني، أو فلاحيان، أو ولايتي، أو خامنئي - بسبب أدوارهم في الهجوم.
في أعقاب المؤامرات الإرهابية الإيرانية في الخارج في أواخر الثمانينات، خلص مجتمع المخابرات الأمريكية إلى أنه "على المدى الطويل، من المحتمل ألا يتم ردع إيران عن الإرهاب إلا إذا كان الدليل على ذنبها يؤدي إلى إجراء قوي وموحد من قبل المجتمع الدولي، بما في ذلك الرغبة في فرض العقوبات. يمكن أن يشمل ذلك قطع العلاقات، أو استدعاء السفراء. "لكن حتى الآن، لم يكن الأمر كذلك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,988,840
- هل يقود الصراع الاميركي – الايراني الى جعل العراق مصدرا لتعو ...
- التظاهرات الشعبية العارمة في ايران هل هي الجولة الاخيرة مع ا ...
- الانتفاضة الشعبية الايرانية تتحول الى مواجهات وصدامات مع الا ...
- ايران : صيف لاشتاء بعده
- مناورات حرس خميني في الخليج: استعراض قوة قصاد مضيق هرمز ام ر ...
- مع اليومين الاخيرين لحزمة عقوبات اب الاميركية هل تنفع الليون ...
- صفعة كبرى ينتظرها الملالي هذا اليوم
- حكومة الملالي هي المتربح الاكبر من انهيار سعر الريال الايران ...
- سكن المقابر يتسع الى اماكن اخرى
- المنبر الاعلامي الايراني ببيروت
- على خلفية اطلاق تنفيذ عقوبات اب الاميركيه ايران ومناورات اغل ...
- الطفل الايراني مجمع قطع غيار وكل شيء قابل للبيع
- استنفاد 85% من المياه الجوفية والسبب سوء الادارة
- على خلفية الاحداث الدموية لعصابة قيس الخزعلي حكاية الدجيل
- هل عرض ترامب فعلا لقاء المسؤولين الايرانيين دون شروط ؟؟
- حديث اليوم وكل يوم – انهيار الريال الايراني الجذر والاغصان
- بعض من خفايا انهيار الريال الايراني
- عمال ايران في قاع القدرة الشرائية
- بانوراما ايرانيه تقرير شامل – انهيار العملة الايرانية ودفن ا ...
- الصحفي العراقي بين كسر القلم وكم الفم وقطع الرزق


المزيد.....




- بعد 14 عاما من قضية الاعتداء الجنسي -أب أمريكا- يحكم بالسجن ...
- أردوغان: مصير القس بيد القضاء.. والسلام مستحيل والأسد بالسلط ...
- ثلاثة بيانات لتبني هجوم واحد في الأهواز... فمن المسؤول؟
- أردوغان: مصير القس بيد القضاء.. والسلام مستحيل والأسد بالسلط ...
- شاهد: "الوحش"... سيارة ترامب الجديدة
- السيسي: الدول العربية أكثر عرضة للتفكك
- السلطات التركية تصدر مذكرات توقيف بحق 71 شخصا
- ترامب يجري محادثات مع نتانياهو في نيويورك
- صحيفة: وفاة طفل على متن الخطوط القطرية
- شاهد: "الوحش"... سيارة ترامب الجديدة


المزيد.....

- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني
- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - الارهاب الايراني على طاولة الاعلام العالمي