أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=607105

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - عمال ايران في قاع القدرة الشرائية














المزيد.....

عمال ايران في قاع القدرة الشرائية


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 5950 - 2018 / 8 / 1 - 12:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتغنى دول العالم انظمة وحكومات بمنجزاتها وما تقدمه من خدمات لعمال بلدانها لانهم العمود الفقري للمنتج الصناعي للبلد كما انهم اليد البيضاء التي يعتمدها المجتمع لتلبية احتياجاته الضرورية في ما يخص الصناعات المتنوعة ،وبخاصة تلك التي تغنيه عن استيرادها والانفاق من مردود الناتج القومي للحصول عليها ،وبذلك تكون اليد العاملة المنتجة جدار حماية يستحق الرعاية والعمل على تلبية احتياجاتها المعيشية بما في ذلك الاجر المجزي الذي يكفي ويوفي احتياجات العامل الشاب لرسم وتطوير مستقبله ولتلبية احتياجاته التي يفرضها ،وكذلك العامل رب العائلة واحتياجات عائلته الاخرى كتوفير الرعاية الصحية والمدارس لاطفاله وفرص تطوير قدراتهم الذهنية ومهاراتهم الجسدية لينِشأ الوليد وفي يده مفاتيح الغد ،بدلا من الضياع وفقدان القدرة على الاستجابة لتحديات الحياة ،لكننا نرى في المجتمعات الخاضعة لسلطات دكتاتورية همها الاول السلب والنهب والمغانم تقصيرا وعجزا واهمالا متعمدا احيانا في النظر في استحقاقات العامل بل والانتقاص من قدراته على توفير احتياجاته واحتياجات عائلته ،كما هو الحال مع العامل الايراني فقد خفضت القوة الشرائية للعمال الإيرانيين بنسبة 72 ٪. وهذا اعتراف واضح لرئيس لجنة الرواتب فی الهيئة العلیا للمجالس فرامرز توفيقي.

نعم إنخفضت القوة الشرائية للعمال بنسبة 72 ٪
يشير (رئيس لجنة الرواتب فی الهيئة العلیا للمجالس) فرامرز توفيقي، إلى إرتفاع رسمي في الأسعار: یتم إعلان ارتفاع 32 في المائة من أسعار منتجات الألبان، ولدینا إرتفاع 85 في المائة في أسعار اللحوم الحمراء، وارتفاع أسعار الدجاج بأكثر من 50 في المائة، وزيادة بنسبة 100 في المائة في أسعار اللحوم البيضاء الأسماك؛ زيادة أسعار الفاكهة بأكثر من 30 في المائة، في قطاع الإسكان لدینا ارتفاع بأكثر من 140 في المائة؛ وفي الاتصالات، لدینا زیادة بنسبة 53 في المائة.
ويستطرد: 48.2 في المائة التی اعلنت کإنخفاض القوة‌ الشرائية، تم حسابها دون تغيير العوامل المؤثرة فی سلة المعيشة،وهو الرقم الذي اورته في مقال يوم امس بذات الشأن ، ولكن إذا أخذنا في الاعتبار تأثير العوامل المؤثرة في السلة، مثل الإسكان والاتصالات والمواصلات،نجد لدینا زيادة بنسبة 72 في المائة في معدل أسعار سلة المعيشة، أو بالأحری، انخفاض القوة الشرائية. وبعبارة أخرى، فإن سلة المعيشة، التي تم حسابها بنحو 2،700،000 تومان، الآن بعد أربعة أشهر وأیام، قد وصل إلى 4 ملايين و 650 ألف تومان! وهذا ليس فرقًا بسيطًا؛ أي سلة المعیشة نفسها التي اعتمدناها عشية لیلة العید مع ألف صعوبة، ملیونان وسبعمائة ألف تومان، وفي النهاية لم نتمكن من إیصال الراتب إلی نفس الرقم كحد الأدنى، الآن تقترب من 5 ملايين تومان. وفقا لتقریر «إلنا»، من إرتفاع تكلفة الأجهزة المنزلية الإيرانية بنسبة 40 في المئة إلی ارتفاع سعر اللحوم الحمراء بنسبة أكثر من 80 في المئة؛ كل هذه الأخبار هي وابل من الكوارث للشریحة العاملة. الكارثة المدمرة للفقر واليأس؛ وفي الحكومة وعدت أنها تحمي معيشة الناس.
هبوط قیمة الریال
جاء انهيار قيمة الريال، وبتبعه هبوط القوة الشرائية للأجور، عندما ارتفع سعر العملة. في هذه المعادلة غير المتكافئة، عانى أصحاب الأجور والفقراء أكثر من غيرهم. ما كان لديهم دولار وذهب لترفع أسعارها، وما کانوا اصحاب عقارات واملاک ومحلات، لکی یرفعون أسعار الإيجار؛ لم يكن هناك سوى راتب ثابت، تحللت القوة الشرائية یوم بعد یوم وأصبحت الموائد الفارغة خالية يومًا بعد يوم.
في الأيام الماضية، أعلن (عضو في المجلس الاعلى للعمل) علي خدایي عن انخفاض في القوة الشرائية للأجور بنسبة 48.2٪، وقال: إن أصحاب العمل والحكومیین قبلوا هذه الحقيقة، لكن لیس لدیهم أی حل لهذه المشكلة!
لا يمكن أن يُخفى أن الأسر ذات الدخل المنخفض تشعر بالعجز المعیشی أكثر من أي وقت مضى. هذه الحقيقة المريرة يؤکد علیها حسين راجايان (رئيس جمعية مهنیة حاتم للعمال المتعاقدین في منجم «تشادرملو» وهو يعتقد أن العمال الذين يعملون في واحدة من أكثر الوحدات المنجمیة نجاحا وازدهارا في البلاد لا يمكنهم تحمل نفقاتهم المعيشية، فما بالك بالآخرین الذين یستلمون الحد الأدنی من الرواتب وهم محرومون من جمیع مزایا الرفاهیة والخدمیة!



#صافي_الياسري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بانوراما ايرانيه تقرير شامل – انهيار العملة الايرانية ودفن ا ...
- الصحفي العراقي بين كسر القلم وكم الفم وقطع الرزق
- التومان بلا قيمة سعريه الريال الايراني يفقد 120% من قيمته
- سكان العشوائيات في ايران 19 مليون نسمة
- ماذا يعني الافراج عن كروبي وجماعته ؟؟ ولماذا الان ؟؟
- ايران تخفض اجر العامل اليومي الى اقل من 140 دولار ** العمل و ...
- ايران ورعاية الارهاب العالمي – اعترافات المعنيين
- الاستراتيجية الاميركية الجديدة تجاه ايران
- خلية انتويرب البلجيكة - الايرانية الارهابية النائمة والاعلام
- سر كوارث اوباما – البحث عن انجاز شخصي
- العراق الى اين ؟؟
- للشعب الجوع والتقشف وللملالي التخمة والبذخ
- تركيا الاوردوغانية بين كابوسين
- الاعلام الروسي : حان الوقت لطرد ايران من سوريا
- الازمة الاقتصادية في ايران الى مزيد من التدهور
- الصفقه
- ايران والتواجد العسكري على الاراضي السورية بين المطرقة الاسر ...
- ايران الارهابية في صفحة التقييم الدولية
- التوافق الروسي – الاميركي – الاسرائيلي هل سيلفظ ايران خارج س ...
- هل خان ترامب الغرب في هلسنكي؟؟ ولماذا استعرت الشوفينية الروس ...


المزيد.....




- الدفاع الروسية: منطومات -أوسا- تدمر حوالي 5 أهداف أوكرانية ي ...
- مسؤول أمريكي سابق: -دمية واشنطن- تريد توسيع النزاع في أوكران ...
- طبيب قلب روسي يحذر من خطر الموت بسبب الإجهاد الشديد
- وزارة الدفاع الروسية تحصل على ذخائر جديدة لمسدساتها الحديثة ...
- الانزعاج من بولندا آخذ في الازدياد: جدال جديد في الاتحاد الأ ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها /05 ...
- عاجل | مراسل الجزيرة: اشتباكات بين جيش الاحتلال الإسرائيلي و ...
- ماكرون: لا نسعى لتدمير روسيا
- عالمة أحياء روسية تتحدث عن فوائد الملّيسة
- الملايين من -المشابك العصبية الصامتة- يمكن أن تكون مفتاح الت ...


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - عمال ايران في قاع القدرة الشرائية