أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماعيل شاكر الرفاعي - جدارية














المزيد.....

جدارية


اسماعيل شاكر الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 5963 - 2018 / 8 / 14 - 12:17
المحور: الادب والفن
    


جدارية

التقيته البارحة وهو نصف ثمل ، تركت طاولتي وذهبت اليه حين سمعت عصا صوته تجلد نادل المقهى التي تعودت الجلوس الى احد طاولاتها مساء ، وقراءة صحف اليوم . ايقظ صوته قناعة قديمة ظلت ناءمة في احد ادراج ذاكرتي ، واستيقظت على أثر انهيال سوط لهجته العراقية التي تردد صداها في سماء المقهى ، وهي تنهال بحصا الفخر الجامح على راس المسكين نادل المقهى الذي ظل مشدوهاً امام هذا السيل من مفردات لهجة غريبة على أذنيه ، ولم يفهم الكثير من صياغتها . ربت على كتف النادل معتذراً ، فابتسم النادل للاستاذ الذي سمعته ذات مساء يصفني لجلاس طاولة مجاورة : الاستاذ يغطي وجهه بالجرايد كل مساء ، وكأنه يخجل من الحديث مع الناس .
حين ذهب النادل ، التفت اليه ، الى صاحب الصوت الحجري قاءلاً :
- ماذا حل بنا نحن العراقيين ، نخطب في الناس في كل مكان ، وكاننا صنعنا اعجوبة القرون ، ها ؟
فوجيء بجرس صوتي المغلف باللهجة العراقية ، فتمرجح صوته منزلقاً من حنجرته مع انفاس ما زالت مخدرة ببقايا كوروس من البيرة ، فقال : - اهلاً اهلاً ، ها انت عراقي ؟
- لماذا تصرخ بوجه من يفترض ان نبتسم لهم ؟
- هو يا اخي جابلي قهوة مرة ، مرة حيل ، وانا طلبتها حلوة .
- انت شاعر ؟ فابتسم .
- في تلك اللحظة بالذات التي كشر فيها عن أسنان تنام فيها صبغة دخان عقود من السنوات ، انقلبت انا الاخر الى خطيب :
- نحن العراقيون جغرافيون حتى النخاع ، نحن نفتخر بجغرافيا صماء ، لم تجعلها افعالنا تنطق يوماً : الأهوار كما هي منذ غادرها السومريون قبل الاف السنين ، نخيل البصرة بلا روءوس ، اطاحت بها حروب تلو حروب .. انهارنا تبشر بزوابع رملية لا بفيضانات ، ولم نعد نشم راءحة الشبوط والكطان والصبور .. الطيور كفت عن الهجرة الى سماواتنا .. ولم نحافظ حتى على مدننا التاريخية ، قل لي ماذا تبقى من الموصل ، من بغداد ، من الإخوة العربية الكردية .. ها ، ماذا تبقى .. ثم فجاة سألته :
- لكن بشرفك ،
- فرفع راْسه : ماذا ؟
- اشلونه خبز التنور الحار ، اشلونه شاي الفحم ، اشلونه المسكوف ...
- ولك ما ادري ، اشذكرك ؟ والله شهيتنا ، اني ما جاي من العراق ، أمس وصلت من السويد ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,842,460
- حدود سلطة المظاهرات 3 - 3
- حدود سلطة المظاهرات 2 - 3
- حدود سلطة المظاهرات : 1 - 3
- رواية - حرب الكلب الثانية - لابراهيم نصر الله
- ليلة خضراء
- نموذجان من نماذج الدول
- حول موءتمر - إنقاذ - العراق
- أسوار وغيتوات ودعوة الى العزلة
- 1 - من كتاب - في العشق الالهي -
- انظروا في حل مصائبكم عن بديل للتصويت البرلماني
- في العولمة
- استحلفكن ... من كتاب - في العشق البشري -
- يقولون لا تهلك اسىً وتجمل .. امريء القيس
- لست مع او ضد ، انا ضد الحروب جملة وتفصيلاً
- الممثلة الهوليودية : أنجلينا جولي
- سفينة مهاجرين
- من كناب - في العشق البشري -
- صح .. يارءيس وزراء العراق .. انت صح
- من كتاب - في العشق البشري -
- البرلمان العراقي : من تزوير الشهادات الى تزوير الانتخابات


المزيد.....




- لماذا تثيرنا أفلام الرعب؟
- هذا تصور المجلس الوطني لحقوق الإنسان للنموذج التنموي
- مهرجان مسرحي للصم في موسكو يستضيف فنانين من 9 دول من العالم ...
- بوريطة: المغرب يقدر جهود الإدارة الأمريكية ويأمل أن يتم إطلا ...
- حزبا أخنوش والعثماني في مواجهة جديدة بسبب قانون بالبرلمان
- سمير بلفقيه يعلن التنافس على الأمانة العامة لحزب الجرار
- كريم عبد العزيز يكشف تفاصيل مشهد في أحد أفلامه كاد أن يتسبب ...
- صفقة القرن: هل تقضي خطة ترامب للسلام على الرواية التاريخية ل ...
- -الثقافة- تختتم دورة لأمهات ذوي الاحتياجات الخاصة حول الحرق ...
- أول ظهور للفنان المصري أحمد الفيشاوي بعد قرار حبسه


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماعيل شاكر الرفاعي - جدارية