أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حميد طولست - هكذا هو طبعي وهكذا خلقني ربي ، فما ذنبي !!!؟؟؟














المزيد.....

هكذا هو طبعي وهكذا خلقني ربي ، فما ذنبي !!!؟؟؟


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 5934 - 2018 / 7 / 15 - 16:15
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


هكذا هو طبعي وهكذا خـلـقـنـي ربي ، فمـا ذنـبـي !!!؟؟؟
كم كانت غبائي شديدة، حين توهمت في صغري أن الزمان عادل ، وكم كانت سذاجتي عظيمة حين إعتقدت أن كل الناس أنقياء وأني سأرتاح معهم وأفرح في كبري بحياة كلها ربيع مزهر ، لا تتناوب علي فيها الفصول العجاف ، ولا تتلفحني خلالها الخيبات وتطبع على وجهي ملامح بصماتها ، ولا تتيبس أثناءها أحلامي وتنكسر طموحاتي وآمالي ، ولا يتكدس بدواخلي الحُزْن واليأس المؤدي ، لكل أنواع الإحباط والتذمّر من الحياة والحظ ، ويدفع بي في أي لحظة جنون لا دخل لي فيها ويصعُب علي فهمها إلى توخي الرحيل قبل الرحيل ، كما قال إيليا أبو ماضي ، وإلى الرغب في الغياب حتى عن نفسي .
وكم كانت برائتي كبيرة حين فهمت ، بعد فوات الأوان ، أن لحظات البهجة والفرح لها مواعد يتحكم فيها الزمان البارع في كسر أحلام البشر ، وإحباط آمالهم ، وتلغيمها بالوجع والأحزان ، وتدجيجها باليأس والأسى الذي يجرعهم به كل يوم ، وحين عرفت أنه يتلذذ بتمزيق علائق الناس، وتحريضهم على التركيز في عيوب بعضهم ، والتغاضي عن إصلاحها .
موجع حقا ، ومؤجج للحُزْن واليأس في النفس ، أن تفطن المرء متأخرا جدا ، إلى أن من كان معجبا بصفاته وأسلوبه في الحياة ،ضحكه ومرحه وتفاؤله ، قد أصبح يكره منه طبعه الذي خلق عليه ، وينتقد ما جبل عليه من سلوكيات لا يد له فيها ، من دون أن يكـون له في ذلك حجة أوسببا ، ولا شيء أقسى من أن يقذف الإنسان ، وفي ارتجالية غير مبررة ، بقنابل الاستخفاف القابلة للانفجار في رأسه، ويُرمى بشضايا الشماتة السريعة المتمددة بدواخل روحه ، والأقسى من كل ذاك ، تفاهة المبررات التي تدفع به إلى أقصى جنون ردات الفعل ، وتلجؤه ، في أحيان كثيرة ، إلى البكاء ، ليس ضعفًا ولا خوفا ، ولكن تعباً من طول تقمص القوة والكبرياء ، ورفض التذمر والشكوى ، والتساؤل مع الحال الذات وانشطارها بقسوة لفترة طويلة من الزمان ، بين ألم الشوق وأكداس الخيبات الجاثمة على القلب ، وبين عدم الرغبة في الانتقام من أشخاص طالما وثق بِهم ، المسترخية في ممرات روحه .
ما أصعب أن تصنُع عدم الاهتمام بمن يقابل نظرة الحب والعشق والنجوى بنظرته إليك بعين واحدة ، لكنه من السهل أن تطـلـق قهقهة طـويـلـة ولو في دواخلك ،لأنها تريحك ..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,818,270,456
- غيتة ، إسم ومسمى ،معنى ودلالة حسنة .
- لماذا تهمش آيات السلام والتسامح والإنسانية التي يزخر بها كتا ...
- الفرص السانحة تحول الناس إلى ظغاة !!
- على هامش إقصاء المغرب من تنظيم المونديال
- زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.
- رمضان بين الأمس اليوم
- ما أشبه قصة -أكلة البطاطس-بقصة -المقاطعة- مع الفارق !!
- المقاطعة ليست جريمة في حد ذاتها !!
- استصغار تأثيرالمقاطَعة !!
- من وحي المقاطعة .
- لا مستقبل لأمة لا تقدس العمل ولا تحترم العامل
- -حشومة- المكبل الخطير لملكة التفكير وإرادة الخلق والإبداع.
- الشارع الباريسي كما رأيته مؤخرا.
- ركل عقائد التخلف !!
- سوء الأخلاق ليست من قلة الدين !!
- من مظاهر عهر التدين الظاهري .
- المساءلة أساس كل إصلاح.
- مكتبات الشارع المجانية.
- دعابة لاسعة من باريس !!
- العاطفة الوطنية !!


المزيد.....




- تعيين أول قاضية محجبة في المملكة المتحدة.. هذا اختصاصها
- الإعلام ترياق حين يطوق الموت العالم
- نيمار يضغط على ناصر الخليفي بقوة للعودة إلى برشلونة
- سيناتور: إدارة ترامب تعتزم إبرام صفقة أسلحة جديدة مع السعودي ...
- اختبار واحدة من أحدث القاطرات البحرية الروسية
- سناتور: إدارة ترامب تعتزم إبرام صفقة أسلحة جديدة مع السعودية ...
- كوريا الجنوبية تسجل ارتفاعا ملحوظا بإصابات كورونا
- حتى بعد اكتشاف لقاح.. علماء يرجحون بقاء كورونا معنا -إلى الأ ...
- بريطانيا تغلق سفارتها وتسحب دبلوماسييها من كوريا الشمالية
- ترامب يعلق على وفاة رجل أسود أعزل تحت أقدام شرطي في منيابولي ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حميد طولست - هكذا هو طبعي وهكذا خلقني ربي ، فما ذنبي !!!؟؟؟