أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - لماذا تهمش آيات السلام والتسامح والإنسانية التي يزخر بها كتاب الله ؟؟














المزيد.....

لماذا تهمش آيات السلام والتسامح والإنسانية التي يزخر بها كتاب الله ؟؟


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 5917 - 2018 / 6 / 28 - 18:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لماذا تهمش آيات السلام والتسامح والإنسانية التي يزخر بها كتاب الله ؟؟
إذا نظرنا إلى الدين الإسلامي كما أنزله الله سبحانه وتعالى نجد أنه دين تلوح من آياته النيرة تباشير الحبّ والمودّة والرحمة والتآخي والمتسامح والإنسانية والأخلاق السامية الخالدة والذوق المتحضر السامي ، والكلام الطيب والأسلوب المدني المتحضر العالي ، الذي يدفع بالبشر للتعارف وقبول الآخر ، في لطف ولين ورحابة وسعة صدر، وغيرها من السلوكيات التي جعل سبحانه وتعالى التحلي بفضائلها والتمسك بمحامدها ، مبدأ جوهرياً من المبادئ الأساسية لإصلاح النفس وتصحيح مساراتها وتحصينها من سوء الخلق، وإبعادها عن سيئ العادات، وتعويدها على الصدق والأمانة والتعاون وباقي الصفات الحسنة والسلوكيات الحميدة التي بُعث رسول الله صلى الله عليه وسلم لاستكمال منظومتها ، بدليل قوله صلى الله عليه وسلم: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" وكل ما يدخل ضمن خانة المعاملات الطيبة الحسنة ، التي هي أصل الدين الذي يخلق السلم بين خلق الله ، والذي يخالف كليا الأنساق الدينية الأخرى التي يروج لها تجار الدين ومرتزقته ، بنية وقلب الوقائع وتغيير حقيقة وتلفيقها ونشر الأراجيف والأباطيل بين الناس قصد تزييف المبادئ الكونية والمثل العليا للدين الإسلامي المشبوبة بالرحمة والتآخي الإنساني ، وتحويلها إلى غلظة وشدة وويل ولعنة وتحريض لإيهام وتضليل الناس وخداعهم ، ولتجعل منهم مجتمعات وشعوبا – خاصة تلك المرتهنة في وعيها للمقدس الديني - متقاتلة يضرب بعضها رقاب بعض ، باسم الدين المشوه الذي يعدم باسمه رجاله كل مظاهر الفردية وكل الحرية الشخصية، ويحكمون قبضاتهم الحديدية على عقائد الناس وأخلاقهم وسلوكاتهم ، وقوانينهم ونظمهم ، وكل مجالات حياتهم ، من لباس وسياسة واقتصاد وثقافة وفكر وأدب وعلوم ، وبدون أسانيد شرعية أو حجج منطقية ، غير الاعتماد على أحاديث القتل والتنكيل المفتراة على الرسول صلى الله عليه وسلام ، والمتداولة في خطاباتهم الدينية والإعلامية المتطرفة التي يُقولون فيها النبي صلى الله عليه وسلم ما لم يقله أمثال :جئتكم بالذبح، ويصف نفسه بالضحوك القتال، ويبيد فيها قرى بأكملها، ويخبر المؤمنين بأن رزقه جعل تحت ظل رمحه، وأنّ الجنة تحت ظلال السيوف، وأنّ الجهاد هو ذروة سنام الإسلام وهو ماض إلى يوم القيامة، وأن من مات ولم يحدث نفسه بالغزو فقد مات ميتة جاهلية ، وغيرها من الأحاديث الّتي يروج لها المتشددون الإسلاميون الداعية للتطرف والمشجعة عليه ، لشيطنة هذا الدين العظيم، بغية إرعاب الناس لضمان ولائهم ، وإخضاعهم لمآربهم المادية والمعنوية والمجتمعية ، في مقابل آيات السلام والتسامح والإنسانية البديعة، التي تنشر أخلاق الواجب والإرادة والعمل والفضيلة ، وتظهر الحق والحقيقة التي يتعمد رجال الدين تهميشها ، خشية تنوير الناس بما تتضمنه من فوارق واضحة لا لبس فيها ولا شبهة بين الإسلام المتسامح وإسلام الحركات الإسلاموية المتسلطة ، وتخليصهم من وصاية وسلطة كهنوت المشعوذين الذين يجبرون الناس بقوة السيف وقهر الإكراه على اعتناق ما يرون أنه الذين الحق وبالشكل الذي يرتضونه ، كما كان عليه الحال في الغرب إبان سيطرة الكنيسة التي كان كهنتها يرعبون الناس ، ويشدّدون عليهم الخناق لضمان ولائهم وخضوعهم ، قبل أن يتحرروا من وصاية العقلية المرضية لرجال الكنيسة الذين كانوا يعتاشون على الدين ، والذين كان يطلق عليهم رجال الدين ، الذين لم يثبت في التاريخ قط أن ارتقى مجتمع عرف ازدياد عددهم ، لأنهم لا هم للكثير منهم غير الوقوف عقبة بوجه أي مشروع مجتمعي تنويري وضد العقول الواعية من أبناء أي مجتمع ، ولذلك ليس بغريب أن تكثر أعدادهم وتبرز أدوارهم في المجتمعات التي يقل فيها الوعي ويعم الجهل..
حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفرص السانحة تحول الناس إلى ظغاة !!
- على هامش إقصاء المغرب من تنظيم المونديال
- زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.
- رمضان بين الأمس اليوم
- ما أشبه قصة -أكلة البطاطس-بقصة -المقاطعة- مع الفارق !!
- المقاطعة ليست جريمة في حد ذاتها !!
- استصغار تأثيرالمقاطَعة !!
- من وحي المقاطعة .
- لا مستقبل لأمة لا تقدس العمل ولا تحترم العامل
- -حشومة- المكبل الخطير لملكة التفكير وإرادة الخلق والإبداع.
- الشارع الباريسي كما رأيته مؤخرا.
- ركل عقائد التخلف !!
- سوء الأخلاق ليست من قلة الدين !!
- من مظاهر عهر التدين الظاهري .
- المساءلة أساس كل إصلاح.
- مكتبات الشارع المجانية.
- دعابة لاسعة من باريس !!
- العاطفة الوطنية !!
- على متن الخطوط الملكية المغربية
- موسم الفضائح الجنسية !


المزيد.....




- حريق بباحة المسجد الأقصى.. الناطق باسم نتنياهو: بسبب ألعاب ن ...
- حريق بباحة المسجد الأقصى.. الناطق باسم نتنياهو: بسبب ألعاب ن ...
- شاهد: تجدد المواجهات في باحة المسجد الأقصى بعد اقتحام جديد ل ...
- مراسلة العالم: اندلاع مواجهات داخل ساحات المسجد الأقصى والاح ...
- بالفيديو..جنود الاحتلال يشعلون حريقا متعمدًا في المسجد الأقص ...
- اندلاع حريق في باحات المسجد الأقصى بالقدس... فيديو
- أفغانستان.. الرئيس يأمر الجيش بالالتزام بوقف إطلاق النار الذ ...
- رغم فارق العدة والعتاد.. كيف أفشل المصلون اقتحام نحو ألفي مت ...
- رد فعل ظريف على جرائم الصهاينة في المسجد الأقصى
- مصر تدين اقتحام القوات الإسرائيلية حرم المسجد الأقصى


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - لماذا تهمش آيات السلام والتسامح والإنسانية التي يزخر بها كتاب الله ؟؟