أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ














المزيد.....

مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ


محمد الشوفاني

الحوار المتمدن-العدد: 5930 - 2018 / 7 / 11 - 00:28
المحور: الادب والفن
    


أيَا رُبوعَ عِشْقٍ وَارِفَةً
هاهُنا
أعودُ إلى عَرائشِكِ المُزْهِراتْ
متى ما أيْنَعَتْ ثِمارٌ حانِقاتْ.

أحْمِلُ طينتِي مجبولةً على كَتِفَيْنْ،
ويَحْمِلُني نَسْري
كَنداءٍ يُغْرِي صداهُ نداءْ
بِذهولٍ ودهشةٍ وانْفغامِ وَرْدٍ
وِسْعَ راحَتِيّهْ.

أوْليْتُ ظهْري
عنْ خطاباتٍ
تَسْتَوْلدُ أشباحَ أناشيدْ.

عنْ أقنعةٍ في العَرْضِ شاختْ؛
تَسَوَّلَتْ في الأسواقْ،
بخرائبِ أبياتْ
وُلِدَتْ في أكفانِها.

أيا رُبوعاً أعشَقُها
هنا
أسْتلذُّ نَسائمَ ألْهَمَتْني؛
ألقي فِكَراً وراءَ بَصيرتي
تدقُّ طبولاً
في ظَلماءِ الأحْجِيَّاتْ.

أيا ربوعَ عشقٍ لا تَجِفُّ
هاهنا
أعودُ متى ما أيْنعَ الغضبْ
إلى عَرائشكِ المُزْهِراتْ.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,593,570
- نَحْتٌ بِأنْفاسٍ عاشِقَة
- أيا حواء عودي...
- إنتاجُ الوعي
- نَبْرٌ على الحَطَبْ
- وردةٌ جامحةُ الرُّؤَى
- أنَا وَشُقوقُ الرُّوح
- إلى من يهمه الأمر
- بَعْدَ فَيْضِ الطفولة...
- بهجتي
- وَعْلٌ مِنَ الأدْغال
- لَحْنٌ يَتَمَرَّدُ على أوركستراهْ
- عبور قبل اكتمال المغيب - رواية
- أغاني الشاعر : ترجمة محمد الشوفاني
- سَمَرٌ وَذَوَاتِي الأخْرَيَاتْ
- أنْفاسٌ إليْهَا
- بجْعَاتُهُمُ البَيْضاءُ غداً سَتَسْوَدُّ
- تائبٌ من الجليدِ إلى نوركِ
- ترنيمةٌ للحبِّ بِعزْفٍ دافِئ
- سيدتي الغاليَّةْ، ماذا تريدُ أرْضُنا مِنَّا؟
- إنْ في العيدِ مَا عُدْتُ...ألاَ تَرْحَلينَ مَعي؟


المزيد.....




- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...
- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..
- رسالة السوّاح
- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ