أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ














المزيد.....

مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ


محمد الشوفاني

الحوار المتمدن-العدد: 5930 - 2018 / 7 / 11 - 00:28
المحور: الادب والفن
    


أيَا رُبوعَ عِشْقٍ وَارِفَةً
هاهُنا
أعودُ إلى عَرائشِكِ المُزْهِراتْ
متى ما أيْنَعَتْ ثِمارٌ حانِقاتْ.

أحْمِلُ طينتِي مجبولةً على كَتِفَيْنْ،
ويَحْمِلُني نَسْري
كَنداءٍ يُغْرِي صداهُ نداءْ
بِذهولٍ ودهشةٍ وانْفغامِ وَرْدٍ
وِسْعَ راحَتِيّهْ.

أوْليْتُ ظهْري
عنْ خطاباتٍ
تَسْتَوْلدُ أشباحَ أناشيدْ.

عنْ أقنعةٍ في العَرْضِ شاختْ؛
تَسَوَّلَتْ في الأسواقْ،
بخرائبِ أبياتْ
وُلِدَتْ في أكفانِها.

أيا رُبوعاً أعشَقُها
هنا
أسْتلذُّ نَسائمَ ألْهَمَتْني؛
ألقي فِكَراً وراءَ بَصيرتي
تدقُّ طبولاً
في ظَلماءِ الأحْجِيَّاتْ.

أيا ربوعَ عشقٍ لا تَجِفُّ
هاهنا
أعودُ متى ما أيْنعَ الغضبْ
إلى عَرائشكِ المُزْهِراتْ.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,860,127,147
- نَحْتٌ بِأنْفاسٍ عاشِقَة
- أيا حواء عودي...
- إنتاجُ الوعي
- نَبْرٌ على الحَطَبْ
- وردةٌ جامحةُ الرُّؤَى
- أنَا وَشُقوقُ الرُّوح
- إلى من يهمه الأمر
- بَعْدَ فَيْضِ الطفولة...
- بهجتي
- وَعْلٌ مِنَ الأدْغال
- لَحْنٌ يَتَمَرَّدُ على أوركستراهْ
- عبور قبل اكتمال المغيب - رواية
- أغاني الشاعر : ترجمة محمد الشوفاني
- سَمَرٌ وَذَوَاتِي الأخْرَيَاتْ
- أنْفاسٌ إليْهَا
- بجْعَاتُهُمُ البَيْضاءُ غداً سَتَسْوَدُّ
- تائبٌ من الجليدِ إلى نوركِ
- ترنيمةٌ للحبِّ بِعزْفٍ دافِئ
- سيدتي الغاليَّةْ، ماذا تريدُ أرْضُنا مِنَّا؟
- إنْ في العيدِ مَا عُدْتُ...ألاَ تَرْحَلينَ مَعي؟


المزيد.....




- مستقبل السينما بعد كورونا
- قدمت العديد من الأفلام المصرية الناجحة... الموت يغيب المنتجة ...
- إخراج فيلم سينمائي قصير عن بيوتر تشايكوفسكي في روسيا
- محمود رضا: رحيل الممثل والفنان الاستعراضي المصري عن 90 عاما ...
- مشاريع قوانين مؤسسات الأعمال الاجتماعية لرجال السلطة أمام ال ...
- الفنان الراحل محمود رضا في حوار نادر: الحب أقوى من المرض وال ...
- محمد صلاح يبدي إعجابه بمسلسل كوميدي جديد
- لا يتابع أفلامه ويعاني من -فوبيا-... 6 حقائق طريفة عن الفنان ...
- وفاة الفنان محمود رضا رائد الفنون الشعبية عن عمر 90 عاما
- بهية العمراني وأعضاء جدد يعززون الجمعية الوطنية للإعلام والن ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الشوفاني - مَتَى مَا أيْنَعَ الغَضَبْ