أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في الماهية و الوجود : الوجودية المؤمنة و الوجودية الملحدة










المزيد.....

في الماهية و الوجود : الوجودية المؤمنة و الوجودية الملحدة


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5858 - 2018 / 4 / 27 - 02:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سؤال / "ما الفرق بين وجودية كيركغارد و سارتر و كيف أن الوجود يسبق الماهية مقولة وجودية إيمانية و هي عند الكثير أساس الدين مع توثيقها

و هل " وجودية عبد الرزاق الجبران " و مقولته " ليس المسألة أننا كاذبون في وجودنا ،المسألة أننا خطأ الوجود و دائما نصرخ أننا الحقيقة" عبد الرزاق الجبران "

هل تنتظم هذه الجدة في إطار إيماني و إذا كانت الوجودية المسيحية مثلا تعبر عن موقف إيماني هل " إلحاد " سارتر تعايش مع الوجودية المؤمنة أو هو مستقل عنها أو هو نتاج لها أم إن سارتر تقولوا عليه و لم يكن ملحدا نافيا للمطلق "

-----------------------------

" القول مثلا بأن الفارابي صاحب البحث المستفيض و الرأي الفلسفي في الماهية الوجود بأنه ذو نزعة وجودية و أنه برهن على إيمانية الوجودية ودشن خطابا وجوديا داخل الفلسفة الإسلامية غير معلل و غير قوي في براهينه و تأسيساته

كذلك إن الله في حدود علمي لا يتحدد برهانه و وجوده من خلال مقولتي الماهية و الوجود باعتبارهما ثنائية تقابلية ضدية ككل الثنائيات الضدية البانية للفكر و المنظومة المعرفية الغربية

فهما في الفلسفة الوجودية المؤمنة و الملحدة على حد سواء متقابلتان و هو ما سوف أفرده معالجة خاصة و شذرة أو مقالا خاصا

و إذا كانت الفلسفة الوجودية تنطلق من عمق مأساة الإنسان و أزمته العميقة و قد انتفضت على الكينونة و العالم على إعتباره موطن و رحم هذه الأزمة و منتجها

و أرادت أن تتجاوز العدمية الوجودية التي استوطنت بنية عالم متأزم و انطلقت من الإنسان ليتلاشى عندها مفهوم الذات العالمة المتعقلة و المفكرة و ينزاح إلى مساحة اللاشعور الوجودي ذاتا شعورية فاعلة من خلالها و بها يتحقق و يتم الإدراك الوجودي

و من ثمة فلا مكان لماهيات الموجودات عند الوجوديين في حدود فهمي المنفلت من نسق الفهم المهيمن و المنتظم و لا مكان للجواهر و لا وجود للتجريد الذهني و التمثلات

و لا تشتغل الوجودية إلا بالموجودات الحقيقية و يكفي هذا الموقف في الوجوديتين الملحدة و المؤمنة وحده لنفي مفهوم الله في الفلسفة الوجودية

أو جعله مفهوما مضطربا حتى عند الوجوديين المؤمنين لذلك قالها سارتر بصراحة و وضوح /

" هكذا نجد فكرة الإنسان في التاريخ أسبق على حقيقته…

أي أن الماهية تسبق الوجود مرة أخرى.

لكن الوجودية الملحدة، التي أنا أمثلها - يقول سارتر - ، تعلن في وضوح وجلاء تأمين، أنه إذا لم يكن الله موجوداً، فإنه يوجد مخلوق واحد على الأقل قد تواجد قبل أن تتحدد معالمه وتبيّن. وهذا المخلوق هو الإنسان

أو أنه كما يسميه " هيدجر " الإنساني، بمعنى أن وجوده كان سابقاً على ماهيته "

هذا عن سارتر أما القول بأن كيركجارد قد دشن عهدا إيمانيا سابقا يختلف عن سارتر بجعل الماهية تسبق الوجود و هو عين البرهان على الله

فإنني أتحفظ عليه حتى يتبين لي الخيط الأبيض من الأسود

و هو ما أفضل التفصيل فيه في مقال مستقل حول الوجودية الإيمانية أو المؤمنة و الوجودية المسيحية و غيرها

أو أيضا تلك التي يتكلم عنها عبد الرزاق الجبران أو وجودية عبد الرحمن بدوي ....





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,509,931
- في بعض مكر الإستشراق
- العالم العربي و الإسلامي و شروط الإقلاع الضائعة / اضطراب في ...
- التربية في الجزائر / منصات الإقلاع المعطوبة
- ميشال دو سارتو ..فيش ..دريدا ..في السياقات العربية و الإسلام ...
- ما معنى - الإسلاميات التطبيقية - عند محمد أركون..
- في أصل سكان جزيرة العرب رؤية أحمد أمين النقدية في - فجر الإس ...
- في وجوه الخلاف الثلاثة بين القحطانيين و العدنانيين حسب أحمد ...
- وكلاء الأوليغارشية الدولية في العالم العربي و الإسلامي / في ...
- المدرسة الجزائرية بين خطابين و سلطة توظف ..تشد و ترخي الحبال ...
- نظام العزابة أحد المنجزات الهامة الرائعة عند إخواننا الإباضي ...
- في مقولة النسب عند طه عبد الرحمن
- أخطاء الحيدري الفقيه في نقد محمد عابد الجابري الفيلسوف
- أمة إقرأ لا تقرأ
- في الإيمان و الإلحاد / أسئلة الشك في منظومة العدم و اليقين ا ...
- قضايا التراث و التراثيون و هدر العمر في اللاجدوى
- في مقولة الإستعمار و ما بعده - الحلقة الأولى -
- قراءة نقدية تحليلية لمنجز أبو القاسم حاج حمد - الحلقة الأولى ...
- قراءة نقدية تحليلية لمنجز محمد شحرور في فهم القران - الحلقة ...
- قراءة نقدية تحليلية لمنجز محمد شحرور في فهم القران - الحلقة ...
- قراءة نقدية تحليلية لمنجز محمد شحرور في فهم القران الحلقة ال ...


المزيد.....




- القوات الإسرائيلية تهدم منزل منفذ عملية سلفيت الشاب عمر أبو ...
- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- السلفيون يتحدون ويسيطرون على الزوايا .. والأوقاف تحذر من الم ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...
- عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن ك ...
- نجاة نحل نوتردام من الحريق أما صقور الكاتدرائية فقد لا تعود ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في الماهية و الوجود : الوجودية المؤمنة و الوجودية الملحدة