أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهير فوزات - لم أتعلّمْ!














المزيد.....

لم أتعلّمْ!


سهير فوزات
الحوار المتمدن-العدد: 5809 - 2018 / 3 / 8 - 10:04
المحور: الادب والفن
    


وَمازِلْتُ بَعْدَ مُرُوْرِ السّنِيْنَ

فَراشةَ لَيْلٍ تُعادِيْ الظَّلامَ

تَذُرُّ الجَناحَ وَقُوْدًا ذَكِيًّا

لِحُلْمٍ تَراءَى على صَفْحة مِنْ زُلالِ اللَهِيب

ولم أتعلمْ!

ومازِلْتُ أَقْفِزُ فَوْقَ السّياجِ

بِلَهْفة طِفْلٍ يُرِيْدُ التَنَزُّهَ في حُضْنِ نَجْمةْ

إذا غَمَزَتْنِي بِعَيْنِ الأَمانِي

مُغامَرةٌ مِنْ شُعاعٍ حَبيبْ

ولمْ أَتَعَلّمْ!

فَمازِلْتُ أَرْمِيْ بِسَهْمِ الغَرامِ

وُعُوْلَ القَوافِي

لِيَسْقُطَ قَلْبِيْ جَرِيحَ الجَمالِ

فَأُخْطِئُ أَلْفًا وَحِيْنًا أُصِيبْ

ولمْ أَتَعَلَّمْ!

لَئنَّ الشَّكوكَ طرِيْقُ الشّقاءِ

وإن القَناعةَ وَهْمُ هَناءْ

تَرانِيْ أُرَوِّضُ خَيْلَ الوُجُوْدِ لِتُصْبِحَ طَوْعَ بَنانِ القَصِيْدة

وَأُسْرِجُ نَحْوَ الملاحِمِ دَرْبِيْ

أُحَرِّرُ لَعْنة جِنِّ السُّؤالِ

وَأَنْذُرُ عُمْرِيْ لِأَلْقى المـُجِيبْ

وَلَمْ أتعلّمْ!

فمازِلْتُ بَعْدَ مُرُوْرِ السِّنِيْنَ

ومازِلْتُ نَفْسِيْ بِكُلِّ جُنُوْنِيْ

بِرَغْمِ انْكِسارِ نِصالِ الليالِيْ

على بابِ حُلْمِيْ

وَنَقْشِ الهَزائِمِ في كَهْفِ عُمْرِيْ

ومازالَ طَيْشِيْ يُرافِقُ حِلْمِيْ

فَيَقْفِزُ فَوْقَ المصاعِبِ قَبْلَهْ

وَيَمْشِيْ وَراءَ خُطاهُ مُطِيْعًا

إِذا رامَ مِنْهُ افْتِراقَ دُرُوبْ

وَلَمْ أَتَعلّمْ!

وَلَنْ أَتَعَلَّمَ... لَنْ أَتَعَلَّم!

سَأَبْقى أُلَوِّحُ بِالحُبِّ حَتّى اِنْقِضاءِ المواسِمْ

وَأَبْقى أُغَرْبِلُ حَبَّ القُلُوْبِ بِغِرْبالِ قَلْبيْ

فأَزْرَعُ ما طابَ مِنْها بِأَرْضِيْ

وَأَحْصُدُ... إِنْ كان مِنْها نَصِيبْ

سَأَبْقى أَجُرُّ صَلِيْبَ المشاعِرْ

كَأَنِّي خُلِقْتُ لِهذا الصّلِيبْ

كَأَنِّي خُلِقْتُ لِهذا الصّلِيبْ.

* من ديوان قيد النشر بعنوان (كما ضاع نجم)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,104,274,122
- الباب المتبقّي
- رمضان يزيد غربتي
- حبرٌ أبيضُ
- إن كنت مثلي
- المُسقّف العربي وذو اللحية الزرقاء
- ما هو إلا بعض الخدر
- قبل الطلقة الأخيرة
- قليل من الوقت الإضافي
- الحب... وفخ العيش المشترك
- بحيرة الحقيقة
- قصة لن تنتهي
- قيس وليلى...والذئب


المزيد.....




- صناعة الأديب الطفل.. كيف نحبب الأدب العربي لصغارنا؟
- سعاد مديني.. حلم مؤجل لعشرين سنة ينبعث على المسرح
- ماتروشكا- أول فيلم روسي - مصري -
- فيلم يحقق أكثر من 35 مليون دولار في أول ثلاثة أيام لعرضه
- الكشف عن الممثلين الأكثر بحثا على -جوجل- لعام 2018
- هذا ما قاله العيناوي في اختتام مؤتمر حوارات أطلسية بمراكش
- زعماء شباب يتناولون الكلمة في اختتام مؤتمر حوارات أطلسية بمر ...
- الفنانة أصالة تفتتح الدورة الـ15 لمهرجان الإسكندرية الدولي ل ...
- الفنانة أصالة تفتتح الدورة الـ15 لمهرجان الإسكندرية الدولي ل ...
- كتاب -أزمة الخليج-.. كيف قرأ الباحثون حصار قطر؟


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهير فوزات - لم أتعلّمْ!