أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - ما هي مخارج العملية الانتخابية المرتقبة؟














المزيد.....

ما هي مخارج العملية الانتخابية المرتقبة؟


عباس عطيه عباس أبو غنيم
الحوار المتمدن-العدد: 5800 - 2018 / 2 / 27 - 13:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما هي مخارج العملية الانتخابية المرتقبة؟
عباس عطيه عباس أبو غنيم
اليوم اتحدث عن صراعات ينتهجها ساسة العراق من أجل مصالح دنيوية بعيدة كل البعد عن هموم الشارع العراقي التي لم يسلم من واحدة من هذه المعانات الا لحقت به ثانية ليزداد حيرة من اين يأتي بحلول اليوم العراقيين امام تحدي فاق منها كل التحديات التي سبقت هذه الانتخابات وهي بين خيارين اما الذهاب والادلاء بصوته أو العزوف منها ليبقى الحال كما هو علية وهذا الحال غريب نوعا ما في نفوس ترفض الظلم !
هذه المرة نجد شبكات عنكبوتية غريبة تلعب دورها للتغيير بهدوء تام في هذه الحملات للتسقيط انتهجها ارباب الدولار وسرقة المال العام والتي تغدق على من لبى نداءهم لتعمل من خلالها نسج وهم العزوف الانتخابي نعم هناك من أفسد وسرق ربما يقول لي قائل هاتو برهانكم ان كنتم صادقين هذه الاية تخرسني كثيرا لوجود اشخاص بات حرصهم الوطني لوحدة العراق الجريح مع الاخرين لم تروق لهم هذه الوطنية العرجاء التي ينادون بها !.
لذا نجد ان الخروج من عنق الزجاجة والحل الوحيد حكومة الاغلبية يتحملها القائد لهموم الشعب لتراكمات الماضي لنهج لوائح جديدة وتغيير الحال لما هو افضل وهذا الحلم لم يتحقق الا بضمائر حية تريد تعبيد الطرق لسالكيها من الانتخابات مضت لحالها وتركة افرازاتها للذي جاء من بعدهم وهذه التراكمات طبيعية جدا في عراقنا الحبيب نتيجة جهل القادة التي لا تعي حجم مخططات الغرب وغيرهم الكثير من اصحاب الدولار الذي يغير أي معادلة قبل وبعد الانتخابات.
على الجميع أن تتحلى بروح الوطنية لتمرير ما افرزته الانتخابات السابقة لتلحق بها الاخرى نتيجة عدم تشخيص الاصلح لحد الان ومن هذه الامور سوف يضيع علينا النزيه الواعي والوطني الغيور وهؤلاء الفرسان الذين سوف تمتلئ بهم الشوارع لا أعتقد أن من بينهم غيور صبور على المحن ذو نظره ثاقبة لخروج العراق من مأزق تركت في قبة البرلمان أو غيره من مجالس السوء في عراقنا الحبيب .
هذه الاصوات في ساحات التحرير
من خلال هذه الاصوات تريد منا الساسة أن تجعل الرفاهية لشعبها نصب أعينهم ومن حقق لنا شيء منهم وهل هم سيئون كما صدحت وبحت حناجر ارباب المجالس وحتى المرجعية هي الاخر صدحت وبحت حناجرها منهم دون تحقيق الهدف المعلن منهم حتى جاء غلق ابوابها عنهم وحال المواطن المسكين يقول بعد الجهد والعناء فسر الماء بالماء ....................هذا الحل المناسب لديها حتى تجعل من الشارع اكثر حنقا عليها وعلى كل سياسي لم يعي حجم المخاطر التي سوف تحرك الشارع لأجل خراب البلد من جديد .
الخلاصة
من البديهي أن الطوفان الذي ينتظره الشارع العراقي سيحصل بعد الانتخابات والدليل على ذلك هو أن هذه الحكومة لم تحقق للشعب أي شيء لحد كتابة هذا المقال لجعل الشارع اكثر حنق وشنق عليهم ومنهم من لا يهمه العراق لحملة جنسية ثانية واما ما تبقى منهم فهو متنعم وهذا هو الاخر لم يكن حريص كغيره ممن افلس العراق وشعبة مع وجود مرتزقة تحرك الشارع بفوضى خلاقة تحركها في كل مكان وزمان دون التصدي لهم من خلال الاجهزة الامنية ,هؤلاء عدو فحذرهم قاتلهم الله .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,914,291,210
- كتاب خزائن وتحف من وثائق النجف
- محاربة الفساد تبدأ بضرب المحاصصة من الجذور
- تقاطع الانتخابات في العراق تجرنا الى أين
- الانتخاب بين المسؤولية والطموح
- أيها الناخب رفقا في العراق وأهله
- الانتخابات المقبلة ماذا تحقق لنا
- الشاعر عبد الحسين أبو شبع رمز من رموز الكلمة الصادقة
- كيف نزرع القدوة الحسنة في حياة الطفل؟!
- هل يشهد المشهد السياسي أتفاق يقضي على المالكي للابد؟
- القداسة أنتهجها الساسة ليتحمل همومها الاصبع البنفسجي
- هل صنعنا شيئا مفيدا للبشريّة ولأنفسنا في عامنا هذا
- هل يشهد العبادي ولاية ثانية بعد 6 أشهر؟!
- القوى الحزبية تريد استثمار المشاكل !!
- مَنْ أقلُّ فساداً........
- 14 عاما مضت بين .......
- الحاكمون .. وأبواق المنتفعين
- الأفكار الغبية للنخبة الحاكمة
- هل نحن وقادتنا على صورة الربيّين؟
- الأمانة والمسؤولية في شرعنا وقانوننا
- الحلقة الثانية / ارهابيون مقنعون ومفسدون


المزيد.....




- بومبيو يشيد بقمة كيم ومون ويكشف عن تطورات المفاوضات: ناجحة
- الإفراج عن رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف وابنته و ...
- بومبيو: واشنطن جاهزة لبدء المحادثات فورا مع بيونغ يانغ
- شاهد: جاستن بيبر يتقمص دور "مغني الشارع" أمام قصر ...
- الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية تراجعت على مستوى العال ...
- فرنسا وألمانيا تطالبان الصين بإغلاق "معسكرات تأهيل" ...
- جريمة الناصرية.. الأسباب يكشفها معارف الجاني
- شاهد: جاستن بيبر يتقمص دور "مغني الشارع" أمام قصر ...
- الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية تراجعت على مستوى العال ...
- فرنسا وألمانيا تطالبان الصين بإغلاق "معسكرات تأهيل" ...


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عطيه عباس أبو غنيم - ما هي مخارج العملية الانتخابية المرتقبة؟