أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - إنتخابات واستقطاعات !














المزيد.....

إنتخابات واستقطاعات !


عمار جبار الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 5781 - 2018 / 2 / 8 - 16:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انتخابات واستقطاعات !
عمار جبار الكعبي
التجربة الديمقراطية العراقية تجاذبتها فلسفتين، أولاهما فلسفة شخصنة التجربة، وجرها الى ممارسة سلطوية بلباس ديمقراطي، بينما الفلسفة الثانية تقوم على نقيض الاولى، وهي فلسفة بناء الدولة، تقوم الفلسفة الاولى على اعتماد المصلحة الشخصية، ومكسب الحزب الحاكم في اَي استحقاق أو سلوك سياسي بما فيها ما يرتبط بمصير التجربة الديمقراطية برمتها، بينما قامت الثانية على اعتماد الحفاظ على التجربة الديمقراطية من الانحراف وان أدى ذلك الى بعض الخسائر السياسية هنا وهناك .
الانتخابات هي المعيار الرئيس لقياس ديمقراطية اَي تجربة، وان كان هنالك معايير اخرى الى جانبه كمشروعية سلوك السلطة وغيرها، الا انها تبقى المظهر الابرز على ديمقراطية النظام، اذ مهما كثرة العقبات في طريق اجراء الانتخابات، يجب إجراءها لضمان ترسيخ أسس الديمقراطية في مجتمع غير ديمقراطي، وهذا احد أسباب تأكيد المرجعية والشعب على اجراء الانتخابات في موعدها، وبسبب الأزمة الاقتصادية جرى الحديث عن إمكانية دمج الانتخابات البرلمانية والمحلية في انتخابات واحدة، حفاظاً على الأموال، اذ تحتاج كل عملية انتخابات الى قرابة ( 350 ) مليون دولار، وهو الامر الذي لا تحتمله الموازنة العراقية .
مررنا بمعركة وجودية أنهكت الشعب وحكومته اقتصادياً، وهو حال جميع الحروب، اضطر الحكومة الى اجراء استقطاعات عديدة من رواتب الموظفين، بحجة دعم المعركة والمقاتلين والجهد العسكري، وهو امر لا يستطيع الاعتراض عليه أحد، لان المعركة معركة الجميع والوطن وطن الجميع .
استمرار الاستقطاعات في موازنة 2018 امر غريب، وان كان بحجة الإعمار، لان ما يتم استقطاعه لا يعمر بالنتيجة المدن التي تدمرت، لضخامة المبالغ التي يحتاجها الإعمار، وهو الامر الذي يؤكده السلوك الحكومي، من خلال التأجيل العملي للانتخابات المحلية، وهو الامر الذي يناقض أطروحة الأزمة الاقتصادية، لنكون امام تحليلين؛ أولهما ان الأزمة الاقتصادية عبارة عن اكذوبة، وهو تحليل قد لا أميل له، اما ثانيهما ان مصلحة الحزب الحاكم تم تقديمها على المصلحة العامة مرة اخرى لأسباب؛ انهم لم يستطيعوا ان يكملوا قوائمهم، لانخفاض مقبوليتهم وعدم اقبال المرشحين عليهم، وهذا سيجعلهم امام أزمة انتخابية حقيقية من جهة، وإعطاء فرصة اخرى لمجموعة من الشخصيات التي يعلمون انها لن تصل الى قبة البرلمان، لانخفاض مقبوليتها، فيعاد إنتاجها في الانتخابات المحلية من جهة اخرى، ليتم اعادة تدوير شخصيات سياسية مرفوضة بانتخابات تجري على حساب الشعب !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,493,551
- المرجعية الدينية وأسس الانتقاد المتبادل
- التعصب وجهة نظر مرجعية / ثالثاً : التعصب السياسي
- التعصب وجهة نظر مرجعية / ثانياً : التعصب الفكري
- مضامين خطاب النصر / ثانياً : المنظومة الأمنية واستقطاب المجا ...
- مضامين خطاب النصر / أولاً : النصر لم يكتمل !
- الحرب اهون من الاحتراب !
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / سابعاً : النظافة مدخل ...
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / رابعاً : الحوار
- معجزات بعد ما بعد الحداثة !
- اعتقال مسعود خلاص له !
- السعودية العلمانية تتقبل العراقي الشيعي !
- الخطاب المرن للحكومة الانبطاحية !
- مسعود برزاني الضحية الظالمة !
- الحسين خُلق ليكون ذبيحاً !
- بين الديني والوطني
- الثلاثية المنجية من الطائفية السياسية !
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / ثالثاً : لا تتجاوزوا ع ...
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / ثانياً : الوطنية ثقافة
- متلازمة المكونات طريق للشفاء !
- عذراً يا فصائل المقاومة فانتم خارجون عن القانون !


المزيد.....




- نصيحة -قبل الإفطار-.. كيف تختار الحلويات في رمضان بذكاء؟
- المفاوضات في السودان تتجه نحو تثبيت مستويات الحكم الثلاثة وص ...
- ليبيا.. خشية من تأجج أعمال العنف بعد وصول أسلحة تركية إلى طر ...
- ترامب وإيران: لا نريد الحرب ولكن مستعدون لها
- قطر تؤكد تزويدها الإمارات بشحنات من الغاز المسال رغم المقاطع ...
- الدفاع الروسية: المنظومات الدفاعية تصدت لهجمات إرهابية على ق ...
- المجلس العسكري والمعارضة السودانية يتفقان على مواصلة التفاوض ...
- مقتل مدنيين بغارات روسية في إدلب
- المجلس العسكري والمعارضة السودانية يتفقان على مواصلة التفاوض ...
- -نظرية الرجل المجنون-...هل يدخل ترامب أمريكا في حرب على غرار ...


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - إنتخابات واستقطاعات !