أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أحمد بيان - حوار مع مناضل من جرادة (المغرب)















المزيد.....

حوار مع مناضل من جرادة (المغرب)


أحمد بيان

الحوار المتمدن-العدد: 5756 - 2018 / 1 / 13 - 20:58
المحور: مقابلات و حوارات
    


شذرات من حوار مع مناضل من جرادة، تابع من قلب الانتفاضة الشعبية تفاصيل الحدث النضالي. ومدونة "البديل الجذري" إذ تقدم هذه الّأرضية الغنية بالمعطيات، يهمها الارتباط أكثر بالواقع وبالفاعلين فيه وفتح مجال النقاش والتداول حول قضايا شعبنا (عمالا وفلاحين فقراء وعموم المضطهدين) من أجل التقدم في الفعل النضالي، تنظيما وتأطيرا... وتؤكد أن تضافر جهود المناضلين مدخل لا غنى عنه لخدمة قضيتنا الواحدة بكل مناطق بلادنا، ولمواجهة إجرام النظام ومناورات أزلامه...


السؤال الأول: الحسيمة، زاكورة وجرادة، ومواقع أخرى طبعا (بركان، أوطاط الحاج...)، أي رابط سياسي؟
الجواب: إن المتتبع للوضع الاقتصادي والاجتماعي بالمغرب اليوم يلمس التردي الفظيع على جميع المستويات (الصحة والتعليم والتشغيل والسكن اللائق...). إنه وضع مأزوم نتيجة المخططات الطبقية للنظام المنسجمة والمتفانية في تنفيذ قرارات الدوائر الامبريالية العالمية (صندوق النقد الدولي والبنك العالمي)، مما جعل كل الشعب المغربي بعماله وفلاحيه الفقراء ومعطليه...، يعبر عن رفضه لهاته المخططات المدمرة من خلال الوقفات والمسيرات والإضرابات والانتفاضات الشعبية على امتداد الوطن؛ ابتداء من الريف ومرورا بزاكورة وجرادة وأوطاط الحاج وتنغير...، الى جرادة...

السؤال الثاني: لماذا انتفاضة جرادة الآن بالضبط؟
الجواب: إن خروج الجماهير الشعبية بجرادة نتيجة لرفضها لسياسات التجويع والبؤس وتعبير عن مستوى الأزمة الخانقة التي وصلت إليها جراء التراكمات من فساد واستغلال وانسداد أفق وسبل العيش الكريم خاصة بعد إغلاق المفاحم، إضافة الى إغلاق الحدود مع الجزائر وانعكاس أزمة المهجرين بالخارج على عائلاتهم، وأيضا مع بداية نفاذ الفحم بالساندريات وصعوبات الحصول عليه وانعدام إمكانيات ذلك في غياب أبسط شروط السلامة. دون إغفال انعكاس وتأثير الانتفاضات الشعبية على امتداد الوطن، وخاصة بالريف وزاكورة...

السؤال الثالث: المرجو تقديم كرونولوجيا للانتفاضة (فواتير الماء والكهرباء، استشهاد عاملين...)
الجواب: لا يكاد يمر أسبوع حتى تخرج شريحة الى الشارع للمطالبة بحقها، سواء كان شغلا كالمعطلين، أو ملفا صحيا كمرضى السيليكوز، أو عمالا ضد الطرد والتسريح، أو أرامل... إلا أنه مؤخرا فتح نقاش في صفوف ساكنة حي المسيرة F1 ، حي عمالي سابق حول غلاء فواتير الكهرباء والماء.
إنها الشرارة التي دفع بها مجموعة من المناضلين المنحدرين من الجامعة وجمعيات المعطلين الى الأمام. وكان التصعيد النضالي، وخاصة بعد محاولة ONE نزع عداد أحد المنازل واستدعاء مجموعة من المناضلين من طرف الشرطة للاستماع ليهم. كان ذلك يوم 24 دجنبر 2017 واعتقالهم، الشيء الذي جعل سكان الحي وبعض الأحياء الأخرى يتضامنون معهم حتى أوقات متأخرة من الليل.
صبيحة يوم 25 دجنبر 2017، عوض الاستمرار في المطالبة بإطلاق سراح أربعة (04) معتقلين، استفاقت المدينة على فاجعة استشهاد الحسين وجدوان الدعيوي بأحد آبار الفحم. مما أربك حسابات الأجهزة القمعية، فسارعت الى إطلاق سراح كل المعتقلين كضربة استباقية للجم غضب الجماهير الشعبية التي رابطت بمكان الحادث طيلة 30 ساعة، وهي المدة التي استغرقت لانتشال جثامين الشهداء.
وبعد انتشال جثماني الشهيدين، حملا على الأكتاف في مسيرة شعبية مهيبة حضرها ما يقارب 15 ألفا في تجاه العمالة، حيث قررت الجماهير عدم الدفن حتى تحقيق مطلب تعويض العائلات. بعد ذلك تم تنقيل جثماني الشهدين الى مستودع الأموات القريب من المقبرة، حيث حاولت السطات دفنهما بالليل. إلا أن لجن اليقظة منعتهم من ذلك وبدعم من الجماهير بطبيعة الحال، ليتم في الأخير دفنهما يوم الاثنين ظهرا، بعد وعود المسؤولين بتعويض العائلات. لقد حدث ذلك في جو رهيب وفي ظل حصار بشتى أصناف أجهزة القمع . لتنطلق المسيرة الجماهيرية بحضور 25 ألف تقريبا الى مقر العمالة وتأدية القسم للسير على درب الشهداء...

السؤال الرابع: هل هناك قيادة سياسية للانتفاضة؟
الجواب: إن الانتفاضة جاءت بشكل عفوي من الجماهير وبشكل حماسي، مما دفع مجموعة من الشباب أغلبهم منحدرين من الحركة الطلابية الى قيادتها، ومنع كل نقابي أو حزبي أو جمعوي بالتدخل وأخذ الكلمة لإيمانهم بأنهم خونة ومتواطئين. ونظرا لثقل المسؤولية النضالية وتواضع التجربة والحنكة التنظيميتين، لم يستطيعوا توجيهها بشكل سليم وتحصينها من اختراقات مافيات الفحم ومحترفي العمل السياسي والنقابي والجمعوي، لأن هؤلاء الأخيرين الخاسر الأكبر والى جانبهم السلطات المتورطة في ذلك. مما فسح المجال لبعض الارتباك والارتجالية...

السؤال الخامس: ماذا عن الأحزاب السياسية والنقابات والجمعيات؟
الجواب: نظرا لوضع الانتفاضة ومنعها لكل تدخل نقابي حزبي أو جمعوي في اعتقادي له دوافعه وتراكماته. إلا أن بعض القيادات أدركت بأن هناك شرفاء فتم التعامل معهم، مما دفع كل من UMT وCDT وFNE وAMDH وPSU وفدرالية السيار الى خلق تحالف وصياغة بيان يدعو الى إضراب عام إقليمي، ويجدد الثقة في الشباب القائد "للحراك"، وحتى لا ينعت على غرار ما حصل بالريف "بالدكاكين".

السؤال السادس: ما هي أهم شعارات الانتفاضة؟ والمطالب؟
الجواب: أول شعار تبلور من داخل المعركة هو "الشعب يريد بديل اقتصادي".
ويأتي مطلب آخر تم التعبير عنه بشعارات مختلفة، ألا وهو محاسبة كل المتورطين في نهب ثروة المدينة، كمافيات الفحم والسلطات. وهناك طبعا مطلب الإعفاء من أداء فواتير الماء والكهرباء (يمكن الرجوع الى لائحة المطالب)...

السؤال السابع: كيف تبلورت هذه المطالب؟
الجواب: مع استمرار الحركة تبلورت مجموعة من الأفكار كضرورة فرز لجن للأحياء ولجنة "للحراك". مما دفع بالشباب الى صياغة ملف مطلبي يدور في فلك البديل الاقتصادي والمحاسبة، وهو الملف الذي تم التفاوض عليه والمكون من 140 نقطة تقريبا.

السؤال الثامن: ما هي حظوظ تحقيقها؟
الجواب: تحقيق المطالب أو بعضها رهين بموازين القوى السياسية وحنكة لجنة "الحراك" في إدارة الحوار. وعموما، لا يمكن توقع إلا استمرار المعاناة وفي أشكال مختلفة، مادام القهر والاضطهاد الطبقيين قائمين ببلادنا. فواهم من يعتقد أن تسود الديمقراطية بجرادة أو أن تكون في حلة أحسن من مدن أو مناطق أخرى... المعركة في بدايتها ولتستمر في ارتباط بمختلف معارك أبناء شعبنا.

السؤال التاسع: ماذا عن اللقاء بالوفد الوزاري؟ هل هناك خلاصات؟ وما هو رد فعل الجماهير الشعبية المنتفضة، وخاصة العمال؟
الجواب: وافق الوفد الوزاري على عدد من المطالب، ولا يمكن إلا أن "يوافق" تحت ضغط الشارع ومن أجل امتصاص الغضب. وتم رفض ذلك جماهيريا، مع التأكيد على ضرورة فرز لجنة لمتابعة نتائج الحوار تفاديا للسقوط في فخ المناورة وصيغ ربح الوقت... إن أسلوب الوعود المعتمد من طرف النظام وعصاباته صار مفضوحا وبدون مضمون...

السؤال العاشر: ماذا عن آفاق انتفاضة جرادة بارتباط مع السياق العام بالمغرب؟
الجواب: سواء تحققت المطالب أم تحقق بعضها، فالمعركة ستتواصل. إن انتفاضة جرادة تجسيد للتراكم النضالي الذي تزخر به المنطقة وللتضحيات البطولية للعمال على طول تاريخ مناجم الموت. إن أبناء شعبنا يطورون تجاربهم ويبدعون الملاحم النضالية ويصنعون غدهم بتفان وعنفوان بكل مناطق البلاد وبدون استثناء. وبدون التضامن وتوحيد الجهود ستبقى كل منطقة فريسة لوحدها بين أنياب النظام القائم وسماسرته. وليكون التضامن ولتتوحد الجهود لابد من قيادة مناضلة مقتنعة بجدوى التنظيم والتأطير وقادرة على جمع شتات المناضلين المخلصين لقضية شعبهم بمختلف مواقع الفعل النضالي...

فيما يلي لائحة المطالب:
1 - إعفاء الساكنة من أداء فواتيرالماء والكهرباء.
2 - تخصيص 5000 منصب لإقليم جرادة حاملي الشهادات
3 - تعويض وجبر الضرر فيما يخص عائلات ضحايا السندريات ومناجم توسيت.
4 - تشغيل 70% من العمالة المحلية بالمحطات الحرارية مع عدم تدخل وسطاء التشغيل ( ANAPC وTCTRA...)
5 - تخفيض مقدار التأمين للدراجات الثلاثية الدفع .
6 - تعويض المتضررين من مخلفات المركب الحراري سواء الغازية أو الصلبة.
7 - إدماج عمال المحطة الحرارية بلوك 1،2و 3 ومحطات ضخ المياه المرتبطة بالمكتب الوطني للماء وعمال الإنعاش الوطني الذين تجاوزت مدة عملهم 5 سنوات .
8 - التسريع من وثيرة إنجاز المشاريع المصادق عليها وإخراج المشاريع المبرمجة.
9 - التسوية العاجلة لملف مرضى السليليكوز والأرامل وحوادث الشغل والمطرودين.
10 - فتح تحقيق ومحاسبات، مع كل أطراف تصفية ممتلكات شركة مفاحم المغرب والشركة المعدنية توسيت.
11 - فتح تحقيق حول الأطراف المسؤولة عن عملية دفن الشهيدين ليلا.
12 - فتح تحقيق ومحاسبة حول هبات الشيخ زايد بمنطقة لمريجة.
13 - رفع المتابعة وكل أشكال التضييق عن نشطاء الحراك.
14 - تزويد دوائر الإقليم بالماء الشروب.
15 - تفعيل صندوق دعم إقليم جرادة....

ب - المـــــــرأة والطفـــولـــــــــــة والثقــــافــــة :

1 - إعادة الحياة للمركز الثقافي عبر دعم وزارة الثقافة .
2 - إنشاء مدرسة لألعاب القوى بالتسوريين.
3 - إنشاء مركز سوسيو رياضي بكل من كفايت وعين بني مطهر.
4 - استرداد المخيم المنجمي لمنتجع السعيدية.
5 - إحداث وتفعيل المتحف المنجمي.
6 - تحويل الحمام القديم بحي المسيرة لدار شباب.
7 - خلق فضاء رياضي للنساء والأطفال بالإقليم.
8 - خلق منشطين تربويين ملحقين بالمدارس أجل إعداد وتنظيم الأنشطة الترفيهية.
9 - مجانية ولوج إلى المرافق الرياضية والترفيهية .
10 - خلق مسبح بلدي ومركب رياضي بحاسي بلال .
11 - إنشاء مسبح مغطى بمدينة جرادة.

ج - السكـــــــن والبنيــــــة التحتيـــــــــة :

1 - تشجيع الاستقرار بالمدينة بتوفير السكن اللائق وتشييد تجزئات سكنية بأثمنة مناسبة.
2 - فك رهينة المنازل التي تم تفويتها لأصحابها من طرف شركة مفاحم المغرب.
3 - توسيع المجال الحضري.
4 - تسريع الوعاء العقاري المعرقل بإشهاد الجماعة مقابل الإجراء الضريبي والجبائي.
5 - تحويل الطريق الثانوية الرابطة جرادة بعين بني مطهر إلى طريق وطنية.
6 - تفعيل الوعد بالبيع بالنسبة للمحلات التجارية لحاملي الشواهد.
7 - فك العزلة الطرقية عن الأحواز: لمريجة ـ B12 - تكفايت.
8 - إحداث سوق أسبوعي بكفايت.
9 - إتمام اشغال تطهير السائل بالإقليم.
10- وحدة صحية بكفايت.
11 - مساهمة المكتب الوطني للكهرباء والماء - قطاع الكهرباء - في التنمية الثقافية والرياضية .
12 - المساهمة المكتب الفعلية الوطني للكهرباء والماء - قطاع الكهرباء – في خلق فضاءات خضراء ومرافق ترفيهية لساكنة حاسي بلال وجرادة .
13 - تمكين مدينة جرادة من الاستفادة من مختلف الضرائب المؤدات من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء - قطاع الكهرباء – بما فيها الضريبة على القيمة المضافة.
14 - توسيع طرق كفايت لمريجة.
15 - إزالة الركمات الفحمية والمعدنية للمدينة والأحواز .
16 - إزالة المطرح العمومي بحاسي بلال.
17 - تحسين البنية التحتية للمنتج بكفايت.
18 - التسريع من وثيرة أشغال حماية الإقليم من الفيضان ومخاطره.
19 - توسيع الطرق المؤدية لكل من وجدة ولعيون عبر كل من لعوينات وحاسي بلال .

د - التشغيـــــــــــــــل:

1 - إحداث وحدات إنتاجية مندمجة
2 - تقديم تحفيزات للمستثمرين سواء طاقية، وعاء عقاري واعفاءات ضريبية
3 - تمويل المشاريع الصغرى و المتوسطة الى حدود 100بالمئة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبدون وساطة للجمعيات
4 - تخصيص ميزانية مهمة من المبادرة الوطنية لإعادة إدماج السجناء في النسيج المجتمعي
5 - كوطا تضامنية لأبناء المدينة مرتبطة بمباريات المكاتب الوطنية و قطب طنجة
6 - التوزيع العادل لبطائق الإنعاش بعيدا عن الزبونية و المحسوبية
7 - الزيادة في ايراد دوي الاحتياجات الخاصة
8 - كوطا لأبناء المدينة مرتبطة بالمدرسة التطبيقية بتويسيت
9 - تفعيل الحي الصناعي و المشاريع المنجزة
10 - اقامة حديقة للحيوانات بمنطقة لعوينات
11 - تشجيع الاستثمار بمنطقة الشخار و تيسوريين

هـ - الصحــــــة :

12 - تدعيم المستشفى الإقليمي بتخصصات (أمراض القلب، الروماتيزم، طب الأطفال، طب العيون، السرطان...).
13 - الزيادة في الموارد البرية ( أطباء- ممرضين...)
14 - توفير سيارات الإسعاف للطوارئ تحت تصرف المراكز الصحية.
15 - توسيع المجال الحضري ليشمل المستشفى الإقليمي.
16 - إحداث نقل عمومي دائم ربط بين المستشفى والمدينة.
17 - تخصيص ميزانية لدعم المستشفى الإقليمي.
18 - إحداث مراكز صحية للأحياء والأحواز بالددوام الليلي.
19 - فتح تحقيق حول حالات الوفيات المتكررة( المواليد الجدد...).
20 - تعميم بطاقة الترميم.

و - التعليــــــــــــــــــم :

1 - بناء ملحق جامعي متعدد التخصصات.
2 – إضافة التخصصات لمعهد التكنولوجيا وفق متطلبات سوق الشغل والمستثمرين.
3 - إنشاء مدرسة جهوية للهندسة والتكنولوجيا الحديثة.
4 - إحداث مدارس ودور الطالب للأحواز مع توفير وسائل النقل.
5 - ترميم وإصلاح المدارس التابعة للأحواز.
6 - إعفاء من مصاريف التسجيل بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية.
7 - إحداث دار الطالب بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية .

ز - الفــــــــــلاحة:

1 - دعم الفلاحة والكسابين الصغار.
2 - التمويل المباشر للفلاحين في إطار برنامج المغرب الأخضر.
3 - تحفيظ وتفويت الأراضي السلالية على ذوي الحقوق.
4 - وضع حد لترامي المياه والغابات على أملاك الخواص أو المنتفعين بها.
5 - توفير مياه الري لمنطقة عكاية.
6 - التعويض عن نزع الملكية مقابل المنفعة العامة بمنطقة كفايت.
7 - إحداث مدرسة فلاحية وبيطرية بالإقليم.
8 - إبرام عقود كراء طويلة الأمد للأراضي التابعة لأملاك الدولة الخاصة والعامة قصد استثمارها.
9 - دعم التعاونيات الفلاحية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,175,652
- كفى من التشويش والتشويه...
- عندما ينبع -الزعماء- من العدم!!
- المؤتمر الجهوي للاتحاد المغربي للشغل بطنجة
- من قتل شهداءنا؟!!
- في ذكرى الشهيدة سعيدة المنبهي
- حزب ظلامي يعلمنا الديمقراطية!!
- ثورة 1905 مقدمة ثورة 1917
- نقابات الخمول والإطفاء..
- لنمارس السياسة بقوة..
- دموع التماسيح لا تنقذ حياة المضربين عن الطعام!!
- أيلول الأسود أم الزمن الأسود؟
- قتل النضال باسم -النضال-
- مناورات العدل والإحسان لا تنتهي
- وماذا بعد محطة 20 يوليوز 2017 بالحسيمة الأبية؟
- القوى الظلامية خط أحمر
- أب الشهيد مزياني يعانق أبناء الريف
- البام بطنجة: مناظرة أم مؤامرة؟!
- سؤال الى مسيرة الرباط (11 يونيو 2017)
- آن الأوان لنتحمل المسؤولية تجاه قضية شعبنا..
- عندما يخطئ -التضامن- طريقه او -التضامن- النخبوي


المزيد.....




- قطر: الصومال راضية عن بياننا حول تسجيلات -نيويورك تايمز-
- رئيس وزراء إسرائيلي أسبق يعتذر عن مقتل 13 فلسطينيا عام 2000 ...
- واشنطن تدعو الفلسطينيين للتخلي عن الرفض القاطع "لخطة سل ...
- "هواوي للبحوث" في الولايات المتحدة الأميركية تبدأ ...
- أفغانستان تطالب واشنطن بتوضيح تصريحات ترامب حول "مسحها ...
- رحيل رئيس وزراء الصين السابق لي بنغ المعروف بـ-جزار بكين-
- واشنطن تدعو الفلسطينيين للتخلي عن الرفض القاطع "لخطة سل ...
- أفغانستان تطالب واشنطن بتوضيح تصريحات ترامب حول "مسحها ...
- بريطانيا تدعو السعودية للمشاركة في أكبر معرض للأسلحة بلندن
- التوحد وأنا (1).. هكذا اكتشفت علاماته المبكّرة لدى طفلي


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أحمد بيان - حوار مع مناضل من جرادة (المغرب)