أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - قرار الليكود وموقف القيادة الفلسطينية















المزيد.....

قرار الليكود وموقف القيادة الفلسطينية


محمود فنون
الحوار المتمدن-العدد: 5746 - 2018 / 1 / 3 - 12:20
المحور: القضية الفلسطينية
    



بعد قرار ترام بنقل السفارة المريكية إلى القدس قرر اليكود ضم الضفة الغربية إلى إسرائيل ودعا ممثليه لطرح قانون الضم في الكنيست ، و" انه بعد نجاح حزب الليكود في التصويت على قانون فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة، اعلن حزب اسرائيل بيتنا بزعامة افيجدور ليبرمان و حزب البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينت عن دعمهم القرار اثناء التصويت عليه في الكنيست" أي أن كرة الضم بدأت تتدحرج !!
وامس صوت الكنيست الإسرائيلي على قانون جديد بخصوص توحيد القدس..أي ان إسرائيل ماضية في تهويد الوطن الفلسطيني على الأرض ويترافق ذلك مع قرارات وصيغ قانونية تجسد هذا التهويد قانونيا .
فما موقف القيادات الفلسطينية ؟
"قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود على ان التصعيد الاحتلالي ضد ارضنا وشعبنا يسير في هذه المرحلة بشكل متسارع وخطير.
أما فتح فقد اعتبرت" تصويت الليكود بفرض السيطرة الإسرائيلية على الضفة إنهاء لبقايا عملية السلام
وقالت فتح في بيان لها، مساء اليوم الأحد، إن هذه الخطوة هي بمثابة نسف لكل الاتفاقات الموقعة، واستفزاز لا يمكن السكوت عنه، كما أنه يشكل انتهاكاً صارخاً لقرارات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، التي كان آخرها القرار رقم ( 2334)، الذي أكد أن الضفة الغربية بما فيها القدس هي أراضي محتلة.
وأضاف البيان، أن إسرائيل بهذا القرار أنهت ومن جانب واحد، كل ما يمكن تسميته ببقايا عملية السلام، وأن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القرار الخطير والمرفوض، وعلى المجتمع الدولي التحرك الفوري لكبح جماح هذا الاستهتار بل الجنون الإسرائيلي.
وقالت فتح، إن الاستيطان والمستوطنين، وجودهم غير شرعي، وأن على الحكومة الإسرائيلية أن تعرف أن اللعب بالخطوط الحمر سيؤدي إلى كوارث، وحالة من عدم الاستقرار.
وتلخص الموقف ب: رفض القرار ، والتباكي على عملية السلام والأهم : تكليف المجتمع الدولي "، وعلى المجتمع الدولي التحرك الفوري لكبح جماح هذا الاستهتار بل الجنون الإسرائيلي."، ثمم نصحت فتح إٍسرائيل يعدم اللعب بالخطوط الحمر لأن هذا " سيؤدي إلى كوارث، وحالة من عدم الاستقرار."
من جهتها، قالت حركة حماس إن مشروع القانون المطروح من الليكود “إمعان في سياسة الاعتداء على الحق الفلسطيني استغلالا للمواقف الأمريكية "
أي أن إسرائيل بهذا القرار تمعن في الإعتداء على حقوقنا ، وأن إسرائيل استغلت الموقف الأمريكي !!.
وأضاف برهوم الناطق باسم حماس في تصريح صحفي له "هذا تأكيد على صوابية مواقف الحركة من أوسلو ومشاريع التسوية التي منحت الاحتلال فرصة كبيرة لتنفيذ سياسته العنصرية المتطرفة".
وتابع "هذا سيجعلنا أكثر تمسكا بحقوق شعبنا وبخيار المقاومة لمواجهة هذه المشاريع وإفشالها وحماية حقوقنا والدفاع عنها مهما بلغت التضحيات "".
من جهتها اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القرار بأنه خطوة إضافية في "تجسيد المشروع الصهيوني على كامل الأراضي الفلسطينية، وفي العمل على تصفية القضية الوطنية"
ودعت الجبهة في تصريحٍ صحفي، إلى مُجابهة قرار حزب الليكود بسياسة حازمة ، تبدأ بإعلان الانسحاب من اتفاق أوسلو والالتزامات التي ترتبت عليه وعلى أي اتفاقيات لاحقة، وسحب الاعتراف بإسرائيل، وإعادة الاعتبار للصراع الشامل مع الاحتلال بالاستناد إلى استراتيجية وطنية تحررية".

وبسبب هذا القرار أكد الرئيس عباس أننا" سنعقد جلسة للمجلس المركزي قريباً لاتخاذ قرارات حاسمة"
أي أن القرارات الحاسمة ضد موقف الليكود ستكون في المجلس المركزي.
ونموذج آخر للمواقف يلخصه صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية :
"رام الله -معا- قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت: " ان قرار حزب نتنياهو الحاكم في اسرائيل لبسط ما يسمى السيادة على الضفة الغربية المحتلة، يعني أنه لا أفق في ظل حكم الليكود واليمين الاسرائيلي المتطرف لأي تسوية للصراع الفلسطيني الاسرائيلي وفقاً للقرارات الشرعية الدولية"
وأضاف في تصريح له اليوم الاثنين لوسائل الاعلام: "نحن نرفض هذه الخطوة وسنقاوم وندعو المجتمع الدولي لإلزام الحكومة الاسرائيلية لتطبيق قرارات الشرعية الدولية"، مشددا على أنه "من الواجب أن ينتهي وضع اسرائيل أنها فوق المساءلة والمحاسبة الدولية."
هذا هو برنامج الرد على قرار الليكود والأحزاب المؤيدة :
أولا : تأجيل التسويات إلى ما بعد ظل حكم الليكود
ثانيا : سنقاوم
ثالثا : سنكلف المجتمع الدولي للقيام بالزام إسرائيل بتطبيق قرارات الشرعية الدولية !!
رابعا : القيام بمهمة فضح لإسرائيل بسبب انها تريد ضم الضفة الغربية!!
وان انتهاكاتها ليست عادية بل صارخة.
خامسا : تكررت الدعوات لسحب الإعتراف يإسرائيل والتخلي عن أوسلو.
سادسا : الطلب من المركزي باتخاذ قرارات حاسمة !!
وصرح .. وصرح ... الخ.وصرح نفط ابن الكعبة ثم نسي ما صرح به.
و الذي غاب عن هذه التصريحات ومن أجل ان نذكر المسئولين به هو الدعوة لانتفاضة خامسة أو سادسة لمواجهة القرار ( سبق وأن دعوا عدة مرات لانتفاضة بعد انتفاضة عام 2000).
إنني أطالب القاريء بأن يتمعن جيدا في السلوك الإسرائيلي والقرارات الإسرائيلية ، ويتمعن كذلك في سلوك المستوى القيادي الفلسطيني ويتمعن في قراراته ودعواته .سيجد أن سلوكهم وقراراتهم ودعواتهم لا تتناسب مع متطلبات الرد والفعل عجزا وتقصيرا وابتعادا عن المسارات الثورية والمقاومة الجادة .-
تهويد فلسطين يسير على قدم وساق ، والقيادة تستنكر وتحرض الأمم المتحدة بوصف إنتهاكات إسرائي بانها صارخة ...
القيادات يقيمون في رام الله وهيئاتهم كذلك تفيم في رام الله ويحتمعون ويقررون في رام الله . لا بد أنهم لا يخرقون السقف المسموح به وإلا لكانوا جميعهم في السجون.
هل فتح مؤهلة تنظيميا وقياديا لمجابهة الإحتلال .؟
الجواب : لا
هب حماس مؤهلة تنظيميا وقياديا لمجابهة الإحتلال ؟
الجواب : لا
هل الجبهة الشعبية وبقية الفصائل مؤهلة قياديا وتنظيميا لمجابهة الإحتلال؟
الجواب : لا .
إن مجابهة افحتلال إلى درجة مقاومته وردعه ودفعه للتراجع عن سياساته ومواقفه واحتلاله تحتاج إلى بنى كفاحية قادرة على ممارسة الكفاح وقيادة نضال الشعب الفلسطيني بثورة مستمرة حتى دحره وليس فقط الإحتجاج على سلوك الإحتلال وسياساته .
إن المبنى الموجود هو نوع من المعارضة " الديكور " لزوميات الحالة . هكذا كان الحال في زمن اللجنة التنفيذية الأولى التي ترأسها كاظم الحسيني الذي لم يتعامل في موقعه على ان بريطانيا عدوة وتقود تهويد فلسطين . كان شيخا وجيها ويدافع عن بريطانيا وكانت بريطانيا تعطيه كل فرص الزعامة و" الكبرة "
" فاللجنة التنفيذية كانت اطارا شكليا وان"ضعفها وتباين اتجاهاتها وتصرفات اعضائها وتأثرهم بالأعتبارات الشخصية والانتماءات المحلية احدث فراغا في الحركة الوطنية"..." ثم" ان اللجنة التنفيذية الممثلة للمؤتمرات العربية الفلسطينية كانت لا تضمر الشر للانتداب البريطاني بل ترى العداء فقط ممثلا بالصهيونية... وظلت تحمل هذه الرؤيا حتى بعد احداث البراق واشتراك الانجليز لصالح الصهيونية... والحكم على ثلاث فلسطينيين بالاعدام وعلى 700 بعقوبات متفاوتة". واصدرت بيانا حينها تبريء ساحة الانجليز من مشاركة الصهيونية وتدعوا "شعب فلسطين جميعا الاخلاد الى السكينة والهدوء"
وبريطانيا هي التي عينت الحاج امين في منصب المفتي الأكبر . وكان تشكيل اللجنة العربية العليا عام 1936م بقيادة أمين الحسيني وعضوية فخري النشاشيبي وهو كذلك متواطيء مع الإنجليز والصهاينة .
ولزيادة الإيضاح " لقد تكررت الاتصالات بين الانجليز والقيادة التقليدية من اجل وقف الاضراب(عام 1936م ).وقال الزعماء العرب لواكهوب(المندوب السامي البريطاني)"انهم راغبون بالفعل في مساعدته على اعادة النظام..." وشكا جمال الحسيني( وهو في اللجنة العربية العليا لقيادة الشعب الفلسطيني) "من موقف البوليس الذي اعطى للشعب
انطباعا بأن العدو الحقيقي هو البريطانيون"!!!
أي بعد أن قطعت بريطانيا والصهيونية شوطا واسعا في تهويد فلسطين ، بعد تسعة عشر عاما من الأنتداب، وكان الإضراب وثورة 1936 -1939م هي ضد الإنجليز بينما القيادة لا ترى ذلك .

"اجتمع المندوب السامي بالحاج امين وبحث معه مسألة تعينه في منصب المفتي الاكبر,وقد تمت الموافقة على المنصب وابدى(الحاج امين) رغبته الملحة في التعاون مع الحكومة، نظرا لنياتها الحسنة تجاه العرب واعدا بان نفوذه واسرته سيكرسان للمحافظة على الهدوء في القدس..".وكان مخلصا لواكهوب وساهم في كبح جماح المظاهرات العربية التي قامت في منتصف كانون ثاني 1934 ضد السياسة البريطانية....."وقال المفتي انه وعد بتقديم المساعدة ..والتعاون مع الحكومة.... وكان يتخذ هذا الموقف على الدوام...وسيستمر في اتخاذه حتى ولو لم تصغ الحكومة لاعتراضاته .. "
لقد طرحت القيادة الفلسطينية استراحة المحارب في دعوتها لوقف الإنتفاضة الأولى عام 1987م بعد ثلاثة أشهر من انطلاقتها ، وكررت دعوتها في انتفاضة عام 2000م







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,561,524
- إسرائيل تتحضر لقفزة جديدة على الأرض
- لا لتهويد الوعي وصهينة الموقف
- أحلام في النزم
- جهاد النكاح للمسلمين ونساء المتعة لليابانيين
- هل نحن في أجواء إنتفاضة
- رد على سعد الدين زيادة بخصوص قرار الجمعية العمومية حول القدس
- على ابواب قانون ضم الضفة الغربية
- كلمتين ونص في تصويت الأمم المتحدة
- الجعجعة لا تحرر فلسطين
- لماذا معسكر الأعداء ومعسكر الأصدقاء
- الأخ حسن أبو سخيل يقدم حلا للقضية
- من مفكرتي ---1
- إسرائيل تفتح على نفسها ابواب جهنم
- اين تكمن مشكلة القدس
- كلمتين في القمة الإسلامية
- رد على تعليقات بشان مواقف اردوغان
- اقرأوا ما كتبت ندا الغابد
- نتنياهو يذكرنا بحقيقة الصراع
- الذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة بوجهها البهي
- التنافخ الكاذب من أجل القدس


المزيد.....




- -تسجيل سري لترامب- حول دفع أموال لعارضة في بلاي بوي مقابل صم ...
- -حاكموا المتآمرين-.. ذكرى تفجير بوينس آيرس
- بعد تصعيد إسرائيلي ورد المقاومة.. عودة للتهدئة بغزة
- الملك سلمان يصدر أمرا ملكيا بتعديل نظام خدمة الضباط
- البرلمان الليبي يعلن رفضه لإقرار الكنيست الإسرائيلي قانون ال ...
- -كوادريليون- طن من الماس تحت سطح الأرض
- حماس تعلن التوصل إلى اتفاق لإعادة التهدئة مع اسرائيل في غزة ...
- إسرائيل و-حماس- تتفقان على استئناف التهدئة في غزة
- الدرديري: حلايب لن تكون سبباً في التوتر مع مصر
- مقتل شرطيين في جمهورية داغستان الروسية


المزيد.....

- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول
- بلغور وتداعياته الكارثية من هم الهمج ..نحن ام هم ؟ / سعيد مضيه
- 100 عام على وعد بلفور / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - قرار الليكود وموقف القيادة الفلسطينية