أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - اين تكمن مشكلة القدس














المزيد.....

اين تكمن مشكلة القدس


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 5727 - 2017 / 12 / 14 - 22:01
المحور: القضية الفلسطينية
    



قال نتنياهو للفلسطينيين على إثر مؤتمر القمة الإسلامية : " إقبلوا الأمر الواقع " ولسان حاله يقول : لا فائدة لكم من هذه الدول المسلمة ولا من مؤتمراتها كما ترون !!!
ما هو جذر كل المشاكل في القدس وكيف تعالج هذه المشاكل ؟
هل يمكن ان تزول كلها دفعة واحدة ولا نعود للقول : القدس خط أحمر .. الأقصى خط أحمر ... يمنعون الصلاة في القدس ... يغلقون الطريق إلى القدس .. يبنون جدارا حول القدس والعنوان الأبرز ان اليهود يهودون القدس .. وليس أخيرا موافقة ترامب على نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس ..
كل واحدة من هذه أثارت ردود فعل فلسطينية غاضبة على الإحتلال وممارساته . إن هذا منطق الأمور . فالشعب الفلسطيني يعبر عن رفضه لوجود الإحتلال في فلسطين ويعبر كذلك عن رفضه لكل خطوة وكل إجراء وكل ممارسة وتصرف من تصرفات العدو.
ويمارس رفضه نضالا وشهداء ومعتقلين وتضحيات لا حصر لها ومن كل شاكلة وطراز وكل أشكال المنع والحصار وكل اشكال المتاعب . إن هذا مفهوم ومرئي ومحسوس وهو نتاج وجود الإحتلال . فوجود الإحتلال يستدعي المقاومة والرفض.
أما في جانب الدول العربية والإسلامية : فلماذا الخطوط الحمر ؟ وما هي الخطوط الحمر والصفر والأرجوانية إذا أردتم التخلص من كل هذا ؟
أرسل لكم رسالة بسيطة : القدس تحت الإحتلال فإذا كنتم رافضين حقا فحرروها .
انتم تتنافخون غضبا كاذبا على القدس بينما كل فلسطين تحت الإحتلال . والقدس محتلة منذ 1948 م والجزء الثاني عام 1967م
ومن يومها وانتم تغضبون !!! تغضبون دون أن يصل غضبكم إلى حد العمل على تحرير القدس .
طيب القدس تحت الإحتلال ، وهذا الإحتلال هو احتلال اقتلاعي استيطاني عدواني وعنصري . وهذا الإحتلال وهو بهذه الصفة بداهة أن يمارس عملية تهويد القدس كما غيرها ويمارس تهويد أجزاء وأماكن داخل القدس ويبني مستوطنات ومنشآت ويعتدي على الأماكن وهو يبني ويعتدي وأنتم تنظرون .
إذا كنتم تريدون التخلص من ممارسات الإحتلال في القدس فلا ترفعوا عقائركم بالشجب والإستنكار . تعالوا حرروا القدس . حينها يتوقف التهويد والإقتلاع والعدوان وكل أشكال الممارسات الصهيونية والأمريكية .
أما مؤتمركم الوضيع مثلكم فهو فقط يكرس الإحتلال ويمرر ممارساته .
ما همكم لو كانت السفارة الأمريكية في تل ابيب أو حيفا أو القدس ما دمتم تقبلون الإحتلال ؟ ما دمتم تتواطئون مع الصهيونية ؟
إرفضوا الإحتلال وحرروا البلاد وبهذا لن يعود هناك تهويد ولا ممارسات تحتجون عليها .


أنتم جزء من معسكر العدو وسيدرك بسطاء الجماهير والمريدين أنكم ادوات بيد العدوان على فلسطين وشعب فلسطين.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلمتين في القمة الإسلامية
- رد على تعليقات بشان مواقف اردوغان
- اقرأوا ما كتبت ندا الغابد
- نتنياهو يذكرنا بحقيقة الصراع
- الذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة بوجهها البهي
- التنافخ الكاذب من أجل القدس
- ما هي الرشوة التي تقدمها السعودية لإسرائيل
- التباكي على حل الدولتين
- ليسوا وا إسلاماه
- مراجعة لتنوير العقل عن اتفاق مرسي إسرائيل بشأن القطاع
- مع أي إسلام انت
- السعودية تتحالف مع الصهيونية ضدنا
- إعلان استقلال فلسطين أم إعتراف بإسرائيل
- استقالة الحريري اعلان للحرب الأهلية في لبنان
- وعد بلفور من وجهة نظر إسرائيلية
- لا تعترف بإسرائيل لو شنشلوك بالذهب
- سقوط الراسمالية بالتهالك
- يقولون الحكيم ليغطوا سقوطهم
- في وداع حسين شاهين
- التناقض بين العقل والنص الديني


المزيد.....




- ملك المغرب يدعو الجزائر إلى حل الخلافات العالقة وإعادة فتح ا ...
- ملك المغرب يدعو الجزائر إلى حل الخلافات العالقة وإعادة فتح ا ...
- لعمامرة لـ-سبوتنيك-: نتضامن مع الشعب التونسي ونقيم اتصالات م ...
- مغنية أمريكية تقفز على السرير بعد تأكيدها براءتها من تهمة قد ...
- ناشط بيئي يحذر من خلل يكلف العراق ثمنا باهظا ويقترح حلا لكار ...
- الرئاسة الجزائرية: قيس سعيد أبلغ تبون بأنه ستكون هناك قرارات ...
- وزير الخارجية المصري: نثق في حكمة القيادة السياسية التونسية ...
- طبيبة روسية تحدد أفضل توقيت لتناول الطعام لتجنب ارتفاع السكر ...
- لبنان يتهم الجيش الإسرائيلي بسرقة 100 رأس ماعز.. الثانية خلا ...
- ملك المغرب يخاطب رئيس الجزائر ويدعو إلى فتح الحدود بين البلد ...


المزيد.....

- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- في المسألة التنظيمية / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- مشروع التحرير الوطني الفلسطيني: قراءة من أجل التاريخ والمستق ... / مسعد عربيد
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- أزمة المشروع الوطني الفلسطيني « مراجعة نقدية» / نايف حواتمة
- الكتاب: «في المسألة الوطنية» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- عن تكتيك المقاومة وخسائر العدو / عصام شعبان حسن
- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - اين تكمن مشكلة القدس