أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - رد على تعليقات بشان مواقف اردوغان














المزيد.....

رد على تعليقات بشان مواقف اردوغان


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 5724 - 2017 / 12 / 11 - 21:42
المحور: القضية الفلسطينية
    



في سياق التعليقات على مقالتي على فيس بوك بعنوان"
انظروا كيف ينكشف كذب أردوغان بتاريخ 9/12/2017م
كتب زكي الدجني مدافعا عن أردوغان ومبررا مواقفه مع إسرائيل ، كتب:
"وهل سياسة عباس والسيسي وغيرهم مشرفة ، اردوغان يخدم مصلحة بلاده وشعبه بشرف واخلاص لا شيئ يخبئه تحت الطاولة وعبد الحميد تآمرت علية الصهيونية العالمية لانه لم يقبل اعطاء فلسيطين لليهود ولم يقر لهم بوطن كما اقره العربان فلما التهجم على من يعمل لمصلحة دينه ووطنه والسكوت عمن خان وباع"
افترض الكاتب ان عدم التطرق في المقالة لموقف عباس والسيسي وكأنه حماية لهم وهذا غير صحيح فهم نفس الجوقة وحتى انهم لا يحاولون إظهار انفسهم على غير حقيقتهم، بينما أردوغان يطرح نفسه من خلال ظواهر صوتية على غير حقيقته.
وإذا كان الكاتب المحترم يظن نفسه دافع عن أردوغان فما زاد على ان قال عنه أنه يعمل لمصلحة دينه ووطنه!!!
يا لعار الدين والوطن من هذا الأردوغان الذي يتواطأ مع العدو ظاهرا وباطنا ثم يعود ليتظاهر انه يتبرا منه .
ثم ما هي مصلحة تركيا في التساوق مع الإحتلال الصهيوني لفلسطين ؟
بعد ذلك أقول لك يا أخي لا تصدق ما يقال عن عبد الحميد ففي عهده بيعت أراضي وانتقلت ملكية أراضي لليهود وبنوا حوالي عشرين مستوطنة في أنحاء البلاد واستقر حوالي 85 الف يهودي على ارض فلسطين . بعد ذلك ما يهمنا ما قال سواء قال ام لم يقل ـ المهم ماذا فعل ؟لقد منح السلطان عبد الحميد وسام الفارس لهرتزل وخاض معه مفاوضات حوالي ثلاث سنوات وكانت المستوطنات تبنى والأراضي تتسرب لليهود
ولنفهم الموقف أكثر ، تعالو لنقرأ ما كتبه ساهر حمدي دفاعا عن أردوغان ردا على مقالتي أعلاه فقد كتب يقول :"تحيه اخ محمود عندما تنتهي المئه عام (معاهده العلماني اتاتورك)وتتحرر منها تركيا يمكنك محاسبة اردغان الذي ورث افقر واوسخ بلاد مديونه بالمليارات مثقله بمعاهدات سلبتها استقلالها ومكبله بمعاهدات الناتو ومعاهدات مذله .الا تعلم بان تركيا على سبيل المثال ممنوعه من استخراج اي شيئ من باطن الارض ولا يحق لها تعديل او الغاء ايه اتفاقيات او معاهدات قبل انتهاء مده معاهدة لوزان ٢٠٢٣.... تركيا لغاية الان لا تتمتع بكامل سيادتها لكن بعد ٢٠٢٣ تقول كلمتها "
لنلاحظ جيدا ما قاله الأخ ساهر حمدي : فهو قد أكد على حقيقة ان تركيا تابعة للناتو وانها مكبلة باتفاقية لوزان التي تخضع لها تركيا ! ما الأمر ؟ لماذا لم تتحرر تركيا من المعاهدات كما فعلت مصر وسوريا والعراق ومعظم البلدان التي خضعت للاستعمار ؟
ما قلناه في المقالة أن اردوغان حينما يعبر عن ظاهرة معارضة لسياسة أمريكا وإسرائيل إنما هو ظاهرة صوتية في الظاهر ومتواطيء في الباطن .
أما ما ذكر الأخ عن الخضوع للمعاهدات فهذا قد يفسر المواقف ولكن لا يبررها .نحن لا نريد تبريرات للعجز نريد رجالا يعملون وفق ما تمليه عليهم ضمائرهم ومتطلبات الحال. فألاردوغان وقع عقدا بثمانية عشر مليار وثمانمئة مليون يورو فبعد ذلك ما يهم اليهود لو صرح اردوغان استرضاء للجماهير الغاضبة في تركيا ؟






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اقرأوا ما كتبت ندا الغابد
- نتنياهو يذكرنا بحقيقة الصراع
- الذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة بوجهها البهي
- التنافخ الكاذب من أجل القدس
- ما هي الرشوة التي تقدمها السعودية لإسرائيل
- التباكي على حل الدولتين
- ليسوا وا إسلاماه
- مراجعة لتنوير العقل عن اتفاق مرسي إسرائيل بشأن القطاع
- مع أي إسلام انت
- السعودية تتحالف مع الصهيونية ضدنا
- إعلان استقلال فلسطين أم إعتراف بإسرائيل
- استقالة الحريري اعلان للحرب الأهلية في لبنان
- وعد بلفور من وجهة نظر إسرائيلية
- لا تعترف بإسرائيل لو شنشلوك بالذهب
- سقوط الراسمالية بالتهالك
- يقولون الحكيم ليغطوا سقوطهم
- في وداع حسين شاهين
- التناقض بين العقل والنص الديني
- التفاعلات على خطب حسن نصرالله
- هل سيظل اسم حزب الله حزب الشيطان ؟؟؟


المزيد.....




- الكويت: وفاة رجل أمن -دهس- خلال تأدية عمله على نقطة تفتيش
- هل تتناول الحصة الموصى بها من الفاكهة والخضار يوميًا؟ إليك ط ...
- يستقبل الملوك.. فندق مبني في كهوف عمرها 1000 عام في تركيا
- الكويت: وفاة رجل أمن -دهس- خلال تأدية عمله على نقطة تفتيش
- الولايات المتحدة تقترب من منح 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورو ...
- شملت شعارات مناهضة للإسلام.. الحكومة الفرنسية تفتح تحقيقا في ...
- 5 تمارين سهلة للقضاء على دهون الوجه
- سد النهضة.. سامح شكري: أي ضرر بحقوق مصر المائية يعد عملا عدا ...
- -مع تفشي التضخم، يواجه لبنان خطر الانهيار- - الإندبندنت أونل ...
- إعلام: مصادر استخباراتية أمريكية حادث -نطنز- أعاد إيران للخل ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - رد على تعليقات بشان مواقف اردوغان