أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - التنافخ الكاذب من أجل القدس














المزيد.....

التنافخ الكاذب من أجل القدس


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 5721 - 2017 / 12 / 8 - 23:04
المحور: القضية الفلسطينية
    



يتنافخ القادة الرسميون العرب والقادة التقليديون الفلسطين متظاهرين بالغضب من قرار الولايات المتحدة لنقل سفارتها إلى القدس الذي وقعه ترامب يوم 6/12/2017م.
إن خطوة ترامب هي خطوة عدوانية على الشعب الفلسطيني . ولوضعها في مكانها لا نذهب بالحسرة على تسوية مع العدو الذي يحتل بلادنا . إن هذا مشاركة في التكاذب . فصاحب الحل وهو أمريكا يعرف ما إذا كانت خطوته عقبة في طريق السلام المزعوم أم لا .
فوضعها في مكانها الصحيح يعني أن وجود هذه السفارة في القدس أو في يافا أو تل أبيب هو كذلك عدوان على شعبنا .ووجود كل السفارات في تل ابيب هو عدوان على شعبنا وتساوق مع المحتلين.
إن كل اشكال قبول احتلال فلسطين من أي طرف كان هو عدوان ومشاركة في العدوان على الشعب الفلسطينس ومشاركة في مأساته.
إن القدس الغربية والشرقية ، إن القدس تحت الإحتلال من زمان ولا خط أحمر ولا أخضر عند هؤلاء الكذابين !!
من هنا نبدأ المحاكمات كلها .
إن أصحاب اوسلوا وسلطة اوسلو لا يتخلوا عنه بسبب هذه الخطوة فهم منسجمون مع انفسهم ومع السياسة الصهيونية والمشروع الصهيوني ومع ما تطرحه امريكا والدول الغربية في هذا السياق .
إن هذه السلطة وجدت من أجل هذه الغاية وليس غيرها وليس أبدا من أجل النضال ضد العدو بل من أجل المشاركة في حماية أمنه .
وكذلك كل من تساوقوا مع مشروع حل دولتين لشعبين وبدون نضال يهزم إسرائيل ويجبرها على التراجع بشكل من الأشكال، إنما كانوا يتساوقون مع خطوات تمهيدية أخرى لمساعدة إسرائيل لاستكمال مشروعها الإستيطاني الإقتلاعي في فلسطين والقيام بدورها في خدمة الغرب الإستعماري في المنطقة .
أما الدعوات الموجهة ضد اوسلو أو من أجل عدم التعاطي مع أمريكا ومع إسرائيل من هؤلاء فهي دعوات كاذبة . فهم مع أوسلو ومع الإستيطان ويعترفون بإسرائيل وأساس وجودها الدولي ويقبلون تزويقات الحلول والتسويات الكاذبة التي تعمل على تقطيع الوقت مع استمرار الإستيطان وتقدم المشروع الصهيوني على كل الصعد.
إن الدعوات اللازمة هي الدعوات للتصعيد وتحشيد الجماهير ورص صفوفها تحت إطارات قيادية كفاحية ترفض أوسلو وسلطة أوسلو وكل مشاريع التسوية مع العدو وتدعو لفضح المطبعين وملاحقتهم ، كما تدعو لوقفات مراجعة ومحاسبة على الخذلان والعجز عن تحقيق أي تقدم على صعيد تحرير فلسطين على المستوى العربي والفلسطيني ونبذ التبريرات والأكاذيب والخطاب الطنان الفارغ من المحتوى النضالي . ومحاسبة الفصائل الفلسطينية أي قياداتها التي قادتها إلى الفشل ، ومحاسبتها على تساوقها مع النظام العربي الرسمي وعن عجزها عن منع المفاوضات القاتلة قبل أوسلو وعن ردع القيادة المتساوقة عن مفاوضات أوسلو وكل ما تلاها من هوان . ومحاسبة أنصار أوسلو واتّباع كل أشكال وقفات المراجعة التي تنتزع الغث وتستفيد من التجربة وتراثها الخصب .
ومحاسبة الفصائل عن عجزها في القيام بأدوار قيادية فعالة وكفيلة برص صفوف الجماهير وتحشيدها في النضال والدفاع عنها في وجه المتخاذلين







اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هي الرشوة التي تقدمها السعودية لإسرائيل
- التباكي على حل الدولتين
- ليسوا وا إسلاماه
- مراجعة لتنوير العقل عن اتفاق مرسي إسرائيل بشأن القطاع
- مع أي إسلام انت
- السعودية تتحالف مع الصهيونية ضدنا
- إعلان استقلال فلسطين أم إعتراف بإسرائيل
- استقالة الحريري اعلان للحرب الأهلية في لبنان
- وعد بلفور من وجهة نظر إسرائيلية
- لا تعترف بإسرائيل لو شنشلوك بالذهب
- سقوط الراسمالية بالتهالك
- يقولون الحكيم ليغطوا سقوطهم
- في وداع حسين شاهين
- التناقض بين العقل والنص الديني
- التفاعلات على خطب حسن نصرالله
- هل سيظل اسم حزب الله حزب الشيطان ؟؟؟
- رسالة الى السيد حسن نصرالله
- عبد الناصر لماذا نحيي ذكراه
- حديث في المصالحة
- عبد الناصر


المزيد.....




- مصر تستعد لإطلاق قمر صناعي جديد
- خامنئي: واشنطن ربطت العودة للاتفاق النووي بمباحثات لاحقة عن ...
- -يوم تجاوز موارد الأرض- يعود إلى مستوى 2019 بعد انفراج العام ...
- الولايات المتحدة ستعيد للعراق لوحاً أثرياً مسروقاً عمره 3500 ...
- القضاء الفرنسي يحقق رسميا مع رشيدة داتي بشأن معاملات مع كارل ...
- خامنئي: واشنطن ربطت العودة للاتفاق النووي بمباحثات لاحقة عن ...
- الولايات المتحدة ستعيد للعراق لوحاً أثرياً مسروقاً عمره 3500 ...
- -يوم تجاوز موارد الأرض- يعود إلى مستوى 2019 بعد انفراج العام ...
- انفجار بيروت حطّم -روح- المدينة وخلّف صدمة تسكن الناجين
- خبير: لا مجال في تونس اليوم إلا للقانون وتصحيح مسار مؤسسات ا ...


المزيد.....

- في المسألة التنظيمية / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- مشروع التحرير الوطني الفلسطيني: قراءة من أجل التاريخ والمستق ... / مسعد عربيد
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- أزمة المشروع الوطني الفلسطيني « مراجعة نقدية» / نايف حواتمة
- الكتاب: «في المسألة الوطنية» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- عن تكتيك المقاومة وخسائر العدو / عصام شعبان حسن
- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - التنافخ الكاذب من أجل القدس