أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - الأخ حسن أبو سخيل يقدم حلا للقضية














المزيد.....

الأخ حسن أبو سخيل يقدم حلا للقضية


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 5734 - 2017 / 12 / 21 - 03:58
المحور: القضية الفلسطينية
    


الأخ حسن أبو سخيل يقدم حلا للقضية
محمود فنون
20/12/2017م
هذه سيناريوهات انتهت من زمان ولماذا التذاكي لإحيائها ؟
قدم الأخ حسن أبو سخيل حلا جديدا للقضية الفلسطينية وعبر عنه بسيناريو بسيط .
وقد قدمه كتعديل على ما طرحته ندى محمد الغاد على صفحتها فيس بوك حيث قالت :" واذا رفض العدو حل الدولتنين فان هذا سيكون لصالحنا حيث انه عندها سيكون من حقنا الشرعي الطلب من العالم ان يعترف بان فلسطين من النهر الى البحر هي دولة فلسطين تقع تحت الاحتلال الصهيوني "
هنا تصدى حسن لندى وقدم نصيحته وحله:
وتقوم نصيحته على التوقف عن المطالبة بفلسطين من النهر إلى البحر. يقول حرفيا : " فلسطين من النهر للبحر يتعارض مع القانون والشرعية الدولية ولن نجد مؤيدين لنا في ذلك " وكان غيره قال من زمان " كي يفهم علينا العالم "
الأخ حسن لم يفسر لنا حقيقة هذا التعارض مع القانون والشرعية الدولية ، ربما انه لا يجد ذلك مهما ، ربما يرى كل الناس مريدين ويتلقفون كل ما يقول بقبول وانسجام تام . وهو يرى ان المطالبة بفلسطين من النهر إلى البحر "يتعارض مع القانون والشرعية الدولية" .
وهو قد دخل هذا المدخل ليتقدم بعده إلى سيناريو التحرير مباشرة .
إنه يعتمد الشرعية الدولية كوسيلة للحل أو بالضرورة يجب أن لا نتعارض معها .
بعد ذلك يضع حجر الأساس الذي يشكل بداية النهاية للمأساة الفلسطينية - مأساة الإحتلال ومأساة التشريد واللجوء حيث يقول ", يكفي ان يعترف بنا العالم على اننا دولة تقع تحت الاحتلال في حدود عام 67 وفقا للقرار 181 قرار التقسيم ."
ولكن الأخ حسن لم يقل لنا من هو "العالم" في نظره وخاصة انه يستثني أمريكا وإسرائيل كما سنرى لآحقا . وربما لم ينتبه أن قرار 181 أقدم من عام 1967م .
هل من الضروري تذكير الأخ حسن أن "العالم " هذا هو الذي أعطى وعد بلفور لإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين وكان حينها بزعامة بريطانيا وهي الدولة الأعظم ومعها دول اوروبا وأمريكا .
وهم الذين كلفوا بريطانيا لتحتل فلسطين ولاحقا أعطوها حق الإنتداب فيما يسمى صك الإنتداب من قبلا عصبة العالم هذا وكانت حينها تسمى عصبة الأمم . إن العالم الذي تضعه نصب عينيك هو العالم الذي ارتكب الجريمة بحقنا وبحق وطننا وشعبنا .
ويقوم السيناريو على :
1- أن بعترف بنا العالم كدولة تحت الإحتلال كمنطلق مفروغ منه وهو قد أصبح تحصيل حاصل وهذا هو حجر الأساس كما ذكرنا أعلاه .
2- إن "العالم " سيعترف بنا باستثناء إمريكا وإسرائيل بمواقفهما الشاذة عن العالم.
3- بعد ذلك تاتي الضربة القاضية ، وهي تتكثف في مهمة بسيطة هي : واعتراف كهذا سيحرج اسرائيل ويجعلها عرضة لعزلة دولية"
4- بعد هذه الخطوة يقول حسن أبو سخيل بعد ان يحرج إسرائيل ويجعلها في عزلة دولية فإنها وكتحصيل حاصل: " ترضخ بعدها للارادة الدولية"
الله أكبر .
سؤال للأخ حسن : إذا فعلنا كل هذا وزيادة ولم ننجح بإحراج إسرائيل وامريكا ولم ترضخ إسرائيل للإرادة الدولة فما العمل حينها ؟
إنك تبني السيناريو على مبدأ إحراج إسرائيل وحشرها في الزاوية وجعلها في عزلة عن الإرادة الدولية .وإذا لم يضع العالم إسرائيل في عزلة . لالا. إذا لم تشعر إسرائيل انها في عزلة رغم انك مثل غيرك تقول انها معزولة . طيب ما العمل .
أرجو منك ان تدخل تعديلات على السيناريو ، كما تضع استكمالات :
من هي الجهة التي ستدفع"العالم" ليعترف بنا كدولة تحت الإحتلال ؟
ومن هي الجهة التي ستضع إسرائيل في عزلة ؟
ومن هي الجهة التي ستجعلها تخضع للإرادة الدولية ؟
وما هي هذه الإرادة الدولية ؟
يا أخ حسن : سبقك كثيرون ومنذ عشرات السنين بطرح هذا السيناريو وأرى انك تطرحه من جديد على سبيل التسلي به . وإلا إنك انت امام التحدي فادفع العالم ليعترف بنا دولة تحت الإحتلال واعزل إسرائيل واجبرها على الخضوع للإرادة الدولية وتعيد اللاجئين كذلك .
لماذا غابت عن السيناريو كلمة النضال بكل الوسائل لهزيمة إسرائيل وإجبارها على .... ؟



"يا خيي شو بدو يقف يسوي معنا العالم . طب هو اليوم العالم مش واقف معنا . الله يرضى عليك . وقت ما بدنا بنقول العالم كله واقف معنا ومعترف بنا. ووقت ما بدو الواحد يتنازل عن الوطن بقول منشان العالم يقف معنا . طيب عمرك سألت نفسك مين هو العالم اللي لازم يقف معنا منشان ينسحبوا اليهود من الضفة الغربية ؟ يمكن بتفكر إنو السعودية معك ولا حتى بتأثر . العالم هو امريكا ودول أوروبا . وهذا العالم هو الذي أعطى فلسطين لليهود وهو الذي مكنهم من بناء المستوطنات وأقام لهم دولة . وهو الذي ينفق عليهم وعلى قمعهم وحروبهم وهو مع تهويد فلسطين كما قرروا قبل مئة سنة . الله يرضى عليك ضب بضاعتك إذا كانت عن حسن نية أو قول انا مع إسرائيل إذا كنت تقصد التضليل والترويج لليأس والتخاذل.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من مفكرتي ---1
- إسرائيل تفتح على نفسها ابواب جهنم
- اين تكمن مشكلة القدس
- كلمتين في القمة الإسلامية
- رد على تعليقات بشان مواقف اردوغان
- اقرأوا ما كتبت ندا الغابد
- نتنياهو يذكرنا بحقيقة الصراع
- الذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة بوجهها البهي
- التنافخ الكاذب من أجل القدس
- ما هي الرشوة التي تقدمها السعودية لإسرائيل
- التباكي على حل الدولتين
- ليسوا وا إسلاماه
- مراجعة لتنوير العقل عن اتفاق مرسي إسرائيل بشأن القطاع
- مع أي إسلام انت
- السعودية تتحالف مع الصهيونية ضدنا
- إعلان استقلال فلسطين أم إعتراف بإسرائيل
- استقالة الحريري اعلان للحرب الأهلية في لبنان
- وعد بلفور من وجهة نظر إسرائيلية
- لا تعترف بإسرائيل لو شنشلوك بالذهب
- سقوط الراسمالية بالتهالك


المزيد.....




- عون: الفاسدون يخشون التدقيق الجنائي المالي أما الأبرياء فيفر ...
- طرح البرومو التشويقي لمسلسل -كوفيد-25-.. فيديو
- -أنصار الله-: 24 غارة جوية للتحالف على ثلاث محافظات
- فتى تركي يختم القرآن كاملا بقراءة واحدة
- العراق.. هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي ال ...
- وكالة -فارس-: التحقق من رفع الحظر الأمريكي قد يستغرق 3 إلى 6 ...
- الأمير أندرو: وفاة الأمير فيليب خلفت فراغا هائلا في حياة الم ...
- الولايات المتحدة تحطم رقما قياسيا بحصيلة التطعيم ضد كورونا ف ...
- بالصور.. الرئيس التونسي يزور بقايا خط بارليف قبل مغادرته مصر ...
- -إيران إير- تطالب شركة بوينغ بالوفاء بتعهداتها تجاه تسليم ال ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - الأخ حسن أبو سخيل يقدم حلا للقضية