أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح المعموري - شعار المتظاهرين.. لا غزة ولا لبنان انت روحي يا ايران














المزيد.....

شعار المتظاهرين.. لا غزة ولا لبنان انت روحي يا ايران


صلاح المعموري
الحوار المتمدن-العدد: 5745 - 2018 / 1 / 2 - 02:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شعار المتظاهرين.. لا غزة ولا لبنان انت روحي يا ايران
للكاتب /صلاح المعموري
واخيرا طفح كيل الشعب الايراني بعد عقود القهر والاستبداد والجور الذي تجرعه من ملالي طهران وهاهو يعاود التظاهر ويعيد احداث 1979 لينتفض من جديد ضد من سرق الثورة وصادر مطالبها كي ينتهز الفرصة ويسرق تضحيات الشعب الايراني الثائر الذي خرج ضد ظلم الشاه وجبروته ودكتاتوريته فالدكتاتور الذي تم التظاهر عليه من قبل واسقاطه عاد الشعب يتظاهر عليه من جديد ويهتف كلا كلا للدكتاتور (الخامنئي) الذي يمسك السلطة بيد من حديد وكيف مارس ابشع وسائل التصفية والتهديد والتغييب ضد الشعب الايراني عندما رفع شعار تصدير الثورة لتعم الفوضى كل دول المنطقة تصدير للمخدرات والمليشيات والسرقات تصدير للتصفيات والاغتيالات والتدخل في شؤون الدول نعم تصدير للقتل والمرض والفتنة وتصدير للشغب والفوضى كي ينعم الملالي بالامان ويحركوا خيوط اللعبة من طهران!! هذا ما كشفته سياسة ايران طيلة هذه المدة, كل هذا والشعب الايراني يرزح تحت نيرالجور والفقر والحرمان ويعاني العوز والفاقة فيما امواله تذهب لدعم الانظمة القمعية الموالية للملالي ومليشياته في بغداد ودمشق وصنعاء , خرج الشعب الايراني وهو يهتف ( لا غزة ولا لبنان انت روحي ايران) و( والشعب الايراني يرفض هدر المال لتصدير الثورة) وغيرها من شعارات تشابهت وتوحدت في مطلبها من خراسان الى اذريبجان ومن الاحواز الى مازندران شعب مل وجزع الوعود وتكاليف المعيشة انهكت قواه فالشعب غير معني بالبحرينين او حزب الله وغير مهتم بالنجباء او انصار الله يريد لقمة العيش الكريمة ويرفض استبداد الملالي الذي تجاوز كل الحدود فالبطالة في ايران تجاوزت 3 ملايين عاطل والمجتمع نخرته المخدرات التي ينتفع منها ساسة الحكومة وعمليات التهريب تتزايد وجثث ابناء الشعب تتوافد على ايران من جبهات سوريا والعراق واليمن!! مشاهد يومية والشعب الايراني يتالم ويتحسر كل ساعة حتى تفجرت مشاعره وهاجت احاسيسه فخرج يهتف ضد الدكتاتور وضد روحاني وسليماني شعب لا يقبل الذل والهوان ومازالت ثورته مدويه زعزعت الامبريالية العالمية وافشلت مخططها في المنطقة لانها كانت ثورة لكل الايرانيين قبل ان يسرقها الملالي !! واليوم عادت الثورة لتتوحد المواقف والمظلومية ليقف الكردي الى جانب العربي والفارسي الى جانب الاذري والبلوشي الى جانب التركي لتقف الفسيفساء الايرانية واحدة بكل قومياتها وطوائفها ترفض جبروت الدكتاتور وتطالب بالحرية والانعتاق والتحرر والخلاص , فالدماء التي تسقط اليوم هي دماء الحرية الغالية التي طالما انتظرها الشباب الايراني كي يقول كلمته وهاهو ينزل للشارع وويصل لميدان (آزادي) وسط طهران ويمسك الميدان وسيطيح بالاصنام التي تلاعبت بمقدرات الشعوب واحرقتها في دمشق وبيروت وبغداد وصنعاء والمنامة وغيرها , فطوبى لكم ايها الثوار في ايران وانتم تقلبون الموازين وتطيحون بجمهورية الخوف والخرف , انزلوا للميدان فكل شعوب الارض معكم تهتف معكم وتقف ولن تترد عن دعمكم وانتم روح الثورة وعطرها ازحفوا نحو قلاع الشيطان زلزلوا اوكار الشر فانتم اقوى منهم وهم اضعف منكم تحية للنساء الايرانيات فقد عاد لكم الامل كي تحيون حريتكم المفقودة لاعادة زقها في ارحامكن كي تنجب ابطال الحرية في ميدان الحرية وكونوا على ثقة ان ثورتكم مباركة ومسددة لانها ستطيح بمن شوه الدين وتلاعب به وستفشل اعداء الدين لانهم منتفعين من وجود الملالي فلا تبقوا للملالي من وجود فكل ايران اليوم خرجت وهتفت ونادت بصوت واحد يسقط الدكتاتور.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,209,229
- قادة مليشيا الحشد جرائم في الميدان وعين على البرلمان!!
- حكومة المركز والاقليم وسياسة قمع المتظاهرين
- مقتدى.. وسنارة صيد الناشطين المدنيين!!
- رموز دولة القانون العلاق والربيعي إفلاس سياسي!!
- سمير عبيد متهم بتضليل الراي العام والحكومة بخداع الراي العام ...
- وزير الخارجية الاميركي... يجب طرد المليشيات الإيرانية
- مسرحية إستفتاء كردستان ونهاية الفصل الاول !!
- مسرحية إستفتاء الكرد إعادة إحياء الدستور والطغمه الحاكمة!!
- السيستاني ....يصوت (بنعم) في إستفتاء كردستان
- الجيش العراقي فوق الشبهات ايها المالكي الخائن
- صفقة (حزب الله وداعش ) لعبة إيرانية قذرة !!
- الحدود العراقية السورية مناطق قتل للمليشيات الإيرانية !!
- أتباع مقتدى يهتفون للسعودية وللملك سلمان !!
- مقتدى.... يخرج من عباءة المرشد ويدخل في جلباب خادم الحرمين ! ...
- مخطط ضرب المراقد الشيعية لعبة إيرانية ما بعد (داعش)!!!
- المليشيات الوقحة ...في ضيافة البلحة مقتدى!!
- مقتدى عاجز بالدعوة للتظاهر فراح يدعو للمقاطعه!!
- جهاد المتعة الكفائي يطيح بجهاد النكاح الداعشي!!
- مقتدى.. يدعي الإمامة في اجتماع بجناحه العسكري !!
- بعد دعوات لتظاهرات مليونية في ساحة التحرير مقتدى يحشد لاجهاض ...


المزيد.....




- شاهد.. عدة أعاصير تجتاح ولاية آيوا الأمريكية
- الدفاع الروسية: نحو 7 ملايين سوري تركوا البلاد خلال 7 سنوات ...
- إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في لوبيك بألم ...
- روبوت -بهلوان- روسي لفحص وإصلاح أسلاك الكهرباء
- الجيش الروسي يتسلم 10 مقاتلات سو-35 و49 صاروخا من طراز -كالي ...
- المسلحون يصدرون بطاقات هوية شخصية شمالي سوريا
- كيف جزم فريق استكشاف تابوت الإسكندرية بأن أصحاب الجماجم كانو ...
- اشتباكات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب الشريط العازل ...
- ماكرون يطرد حارسه الشخصي لاعتدائه بالضرب على متظاهر
- شاهد: اللحظات الأخيرة قبل غرق قارب في ولاية ميسوري الأمريكية ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح المعموري - شعار المتظاهرين.. لا غزة ولا لبنان انت روحي يا ايران