أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمر عبد الكاظم حسن - خطر الاعام الموجه .....














المزيد.....

خطر الاعام الموجه .....


عمر عبد الكاظم حسن

الحوار المتمدن-العدد: 5710 - 2017 / 11 / 26 - 22:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يعتبرالاعلام واحد من أخطر الاسلحة في الوقت المعاصر على الأطلاق لما له من قدرات هائلة في التأثير برغبات وتوجهات وسلوك المجتمع وتغيير قناعات الافراد والجماعات بما يلائم مهندسي صناعة الأدراك البشري ..
فبوصلة الأدراك البشري بوصلة من السهولة واليسرالتلاعب بها لأن هذه البوصلة تمتلك مقومات أختراقها وضبطها بما يتلائم مع توجهات ورغبات صانعي القرار السياسي لأن الادراك البشري هو مجموعة الأفكار والعواطف والمشاعر الانسانية التي بالنهاية تحدد سلوك وتوجهات الافراد والجماعات ....
يعمل صانعوا الأدراك في سياقات متعددة منها توظيف الاعلام للعاطفة في تحقيقأهدافه من هذه العواطف أثارة المخاوف (الوهمية) لدى المجتمع فالانسان بطبيعة الحال يمضي بين مخاطر كثيرة منذ ان يخرج من بيته وحتى عودته يمكن ان يتعرض للاصابة بأي شئ من دهس سيارة مسرعة اوسقوط حجر عليه الا أن الانسان يمضي مطمئنا لأن نسبة (احتمال )وقوع هذه المخاطر ضئيلة للغاية لكن الدور الخبيث الدي تلعبه وسائل الاعلام الموجه هنا هو اهمال هذا (الاحتمال او تضخيمه ) ..
...
من البديهيات التي يستخدمها صناع القرار السياسي عقدة الخوف عند الافراد والجماعات لتوجيه بوصلة الادراك لديهم بما يلائم رغبات وتوجهات صانعي القرار باتجهات معينه خاصة في المجتمعات الغير متجانسه كالمجتمع العراقي مثلا يكون هدف كل مجموعة (مذهبية او سياسية او قومية ) أيجاد عدوا وهمي مشترك ليتم تحميله كل الماسي والازمات والكوارث وبفعل عقدة الخوف هذه يمكن تدجين الجماعات والافراد للالتفاف حول أنفسهم أولا وثانيا خلف صانعي القرا ر السياسي ليتم تمريركافة الاجندات السياسية وجني ثمارها في الانتخابات مثلا او في خطابات التسقيط السياسي او تسويق أخبار كاذبة كالكذبة التي مررت قبل فترة من أن الجيش العراقي يحتل المرتبى الاولى عالميا........
لأهمية الاعلام وخطورته عمل أغلب القادة السياسيين والزعماء الدينين العراقيين على أنشاء فضائيات وصحف ومجلات وجندوا جيوش الكترونية في مواقع التواصل الاجتماعي لغرض السيطرة على الأدراك البشري وتطويعه فعلى سبيل المثال يقوم الاعلام الموجه على أظهار بعض ا لقادة السياسين وبعض الزعماء الدينين متواضعين يأكلون مع الجماهير او يقدمون الطعام لهم في المناسبات الدينية او أظهار بعض القادة في التجمعات العامة وهم يسمعون لماسي المواطنيين من الفقر والبطاله والظلم في حين يرى الكثير أنهم المسببين الحقيقين لهده الكورات الاجتماعية ففي دولة مثل العراق لايوجد فيها ضوابط للعمل الاعلامي المهني في حده الادنى لايمكن التعويل عليه او متابعته لان الأعلام الموجه هو بمثابة الة لغسيل الأدمغة لأن الأعلام الحقيقي هو أداة من أدوات التنوير بنسب كبيرة في المجتمعات المتقدمة .......





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,001,997
- أكذوبة الدولة المدنية .......
- الاسلام السياسي طاعون العصر .....
- أسطورية ألسلمية العراقية ..
- بؤس السياسة...
- انها الحرب مرة أخرى!
- ((لمحة من تاريخ العراق المليشياوي ))ج2
- ((لمحة من تاريخ العراق المليشياوي )) ج1
- (((العدالة المدنية والمساواة . الغائبة في العراق تهدد وجوده ...
- (((السقوط .... خاطرة في ذهني )))))
- (((التيار الصدري ..قد يكون أخر رهان لانقاذ العراق من جحيم قا ...
- (((((انكسار الذات .....ووهم الانتصارات )))))


المزيد.....




- سائق -دباب- يجر ضابط شرطة في طريق مزدحم
- فرنسا: وضع بلحسن طرابلسي قيد الحبس الاحترازي في مرسيليا بتهم ...
- تصريحات متضاربة بين إيران وتركيا حول عملية عسكرية ضد الأكراد ...
- بوتين: علينا تقديم دعم خاص لمسيحيي الشرق الأوسط
- مصادر تركية: مسلح أوتريخت أطلق النار على أحد أقربائه "ل ...
- ترامب يقول أنه من غير الممكن أن يركب سيارة "مجنونة" ...
- ترامب يقول أنه من غير الممكن أن يركب سيارة "مجنونة" ...
- اللواء هيثم قاسم طاهر يلتقي قيادات وناشطي الوازعية ويبشرهم ب ...
- كيف غيّر الطعام طريقتنا في الكلام؟
- إلهان عمر: أميركا ليست بحاجة لـ 800 قاعدة عسكرية بالخارج لتح ...


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمر عبد الكاظم حسن - خطر الاعام الموجه .....